الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اوباما : امريكا قادرة على التعافي من أزمتها الاقتصادية

تم نشره في الخميس 26 شباط / فبراير 2009. 02:00 مـساءً
اوباما : امريكا قادرة على التعافي من أزمتها الاقتصادية

 

 
واشنطن - رويترز

ابلغ الرئيس الامريكي باراك اوباما الامريكيين في أول خطاب شامل منذ تنصيبه "أننا سنعيد البناء وسنتعافى" من أسوأ ازمة اقتصادية في عقود.

وجاء في كلمة امام الكونجرس"المطلوب الان هو أن يتكاتف هذا البلد وان نتصدى بشجاعة للتحديات التي نواجهها وان نضطلع مرة اخرى بالمسؤولية عن مستقبلنا".

و قال اوباما ان الولايات المتحدة ستعمل مع الاقتصادات الاخرى الاكبر في العالم لتفادي انتشار النزعة الحمائية في التجارة.واضاف اوباما قائل ا"نحن نعمل مع دول مجموعة العشرين لاستعادة الثقة في نظامنا المالي وتفادي امكانية تصعيد النزعة الحمائية وحفز الطلب على السلع الامريكية في الاسواق في ارجاء العالم". و اكد اوباما انه بدأ عملية تدقيق للميزانية الاتحادية وحدد نفقات قيمتها تريليونا دولار يمكن استقطاعها على مدى السنوات العشر المقبلة.واضاف انه يعتزم ايضا القضاء على الهدر والغش وسوء استخدام الاموال في برامج الرعاية الصحية.وتعهد اوباما بخفض عجز الميزانية الى النصف بحلول نهاية ولايته الاولى ومن المنتظر ان يقدم ميزانيته للسنة المالية 2010 الى الكونجرس في وقت لاحق من هذا الاسبوع.

وقال:"ميزانيتي لا تحاول حل كل مشكلة أو معالجة كل مسألة... انها تعكس الحقيقة المجردة التي ورثناها .. عجز قيمته تريليون دولار وأزمة مالية وركود باهظ الثمن".

اعادة هيكلة صناعة السيارات

واشار اوباما الى انه يؤيد اعادة هيكلة صناعة السيارات في امريكا لجعلها أكثر قدرة على المنافسة لكن الحكومة لن تحمي صانعي السيارات من القرارات الخاطئة التي يتخدونها.

واضاف "ينبغي ألا نحميهم من ممارساتهم الخاطئة ولن نحميهم ، لكننا ملتزمون بهدف اعادة هيكلة واعادة الابداع الي صناعة السيارات بحيث تكون قادرة على ان تنافس وان تفوز".

وفي كانون الاول الماضي وافقت ادارة الرئيس السابق جورج بوش على خطة انقاذ قيمتها 17,4 مليار دولار لمساعدة شركتي جنرال موتورز وكرايسلر ماليا حتى نهاية اذار.

ويعكف فريق خاص من ادارة اوباما على مراجعة خطط اعادة الهيكلة التي قدمتها الشركتان اللتان طلبتا دعما ماليا اضافيا قدره 22 مليار دولار.

الاعفاءات الضريبية

وتعهد اوباما بانهاء الاعفاءات الضريبية للشركات التي ترسل الوظائف الامريكية الى الخارج.

وقال "سنعيد قدرا من العدالة والتوازن الى قانوننا الضريبي بانهاء الاعفاءات الضريبية للشركات التي ترسل وظائفنا الي الخارج".

انهاء الهدر

كما تعهد بانهاء منح العقود عن طريق الاسناد المباشر الذي قال انه تسبب في اهدار مليارات الدولارات في العراق واصلاح ميزانية الدفاع الامريكية.وقال "سننهي منح العقود عن طريق الاسناد المباشر الذي أهدر المليارات في العراق وسنصلح ميزانيتنا للدفاع حتى لا ننفق على انظمة اسلحة لا نستخدمها تعود الى عهد الحرب الباردة".

الطاقة المتجددة والبيئة

و دعا باراك اوباما الكونجرس الى ان يرسل اليه تشريعا يفرض قيودا تستند الى السوق على انبعاثات الكربون الملوثة للبيئة في امريكا ويعطي دفعة لانتاح الطاقة المتجددة.

وقال"من أجل احداث تحول حقيقي في اقتصادنا وحماية أمننا وانقاذ كوكبنا من ويلات التغيرات المناخية نحتاج الي نصنع في نهاية المطاف الطاقة النظيفة والمتجددة ، النوع المربح من الطاقة".وقال ان اقتراحه للميزانية الذي سيقدمه الي الكونجرس اليوم الخميس سيتضمن استثمار 15 مليار دولار سنويا في طاقة الرياح والطاقة الشمسية والتكنولوجيات المتقدمة للوقود الحيوي والفحم النظيف وسيارات وشاحنات امريكية الصنع تكون اكثر كفاءة في استخدام الوقود.ومضى اوباما قائلا "نعرف ان البلد الذي يولد الطاقة من مصادر نظيفة ومتجددة ستكون له الريادة في القرن الحادي والعشرين".لكنه قال انه في حين ان الولايات المتحدة اخترعت تكنولوجيا الطاقة الشمسية الا انها تراجعت وراء المانيا واليابان في انتاجها.

وجدد اوباما هدفه لمضاعفة انتاج الطاقة المتجددة في امريكا على مدى الاعوام الثلاثة المقبلة منوها بمليارات الدولارات التي ستستثمرها ادارته في ابحاث الطاقة.وقال "سنقوم قريبا بمد الاف الاميال من خطوط الكهرباء التي يمكنها نقل الطاقة الجديدة الى المدن والبلدات في ارجاء هذا البلد. وسنشجع الامريكيين على جعل منازلنا ومبانينا أكثر كفاءة في استخدام الطاقة حتى يمكننا توفير مليارات الدولارات في فواتيرنا للطاقة".

اصلاح النظام المالي

و قال الرئيس الامريكي اوباما ان اصلاح البنوك الامريكية المثقلة بالديون وتنشيط الاقتصاد ربما يحتاج الى اموال اضافية.

واضاف اوباما "هذه الخطة ستحتاج الى موارد كبيرة من الحكومة الاتحادية.. نعم موارد ستكون على الارجح أكبر من تلك التي خصصناها بالفعل".

"لكن في حين ان تكلفة التحرك ستكون كبيرة فانني يمكنني ان اؤكد لكم ان تكلفة عدم التحرك ستكون أكبر بكثير لانها قد يترتب عليها أن يتعثر الاقتصاد ليس لاشهر او سنوات بل ربما لعقد من السنين".وتعهد اوباما باستخدام "القوة الكاملة" للحكومة الاتحادية لضمان ان يكون لدى البنوك موارد كافية لتواصل الاقراض حتى اذا تدهور الاقتصاد.



Date : 26-02-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش