الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

انتهاء المرحلة الأولى للحملة الوطنية لزيادة الوعي حول السياحة

تم نشره في الخميس 4 حزيران / يونيو 2009. 03:00 مـساءً
انتهاء المرحلة الأولى للحملة الوطنية لزيادة الوعي حول السياحة

 

 
عمّان - الدستور

انتهت المرحلة الأولى من الحملة الوطنية لزيادة الوعي حول السياحة للعام الحالي ، والتي تسعى لتعزيز فهم الأردنيين للسياحة ، بوصولها إلى ما يقرب الـ 50 الف طالب وطالبة خلال فترة قياسية منذ انطلاقتها في نهاية شهر نيسان الماضي.واشتملت الحملة على سلسلة من جلسات التوعية عقدت في مدارس ثانوية في أرجاء مختلفة من المملكة أبدى فيها الطلبة تفاعلاً إيجابياً واستجابة كبيرة لنشاطات الحملة ومحتوى الرسائل الرئيسية التي بثتها حول منافع السياحة للأردن والفرص التي يمكن أن يوفرها القطاع لهم.

وقالت وزيرة السياحة والآثار مها الخطيب إن تطور قطاع السياحة الأردني يعتمد كل الاعتماد على دعم جميع الأردنيين له وخاصة فئة الشباب التي أصبحت أكثر معرفة بقيمة السياحة وباتت أكثر اهتماماً بالمساهمة في نهضة القطاع والمشاركة فيه. كما نأمل أن تساهم الحملة في خلق بيئة أفضل لزوار هذا البلد المعروف بضيافته وكرمه وحسن استقباله لضيوفه".

وقال مدير مشروع تطوير السياحة في الأردن (2) ، الممول من الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ، إبراهيم الأسطة إن الطريق نحو خلق وعي حول السياحة هو الاستمرارية في جهود التوعية والتطوير وقد صممت الحملة الوطنية لتضمن الاستمرارية والتواصل في نشر الوعي وتثقيف الأردنيين حول منافع السياحة وتشجيعهم على السلوك الإيجابي تجاه السائحين. نحن سعداء بنجاح الحملة ، مما يشجعنا للمضي قدماً في مساعينا وأهدافنا لتطوير القطاع".وأضاف الأسطة إن نجاح هذه الحملة مؤشر جيد على أنها تحقق الأهداف المرجوة منها من تعزيز الأفكار الإيجابية بين الطلبة حول السياحة وتشجيعهم على دعم القطاع. ثمة خطط لاستكمال هذا الجهود وإيصالها لأجزاء أخرى من المملكة لم تغطها الحملة بعد".وقد تم تصميم الحملة بما ينسجم مع الاستراتيجية الوطنية للسياحة وسعيها لسد الفجوة في الكوادر العاملة بالقطاع السياحي المقدرة بحوالي 25,400 شاغراً وظيفياً بحاجة لملئها خلال السنوات الأربع المقبلة.وكانت الحملة التي استهدفت الطلبة الأردنيين قد ابتدأت بسلسلة من الورش التدريبية لـ 300 معلم ومعلمة في 9 مناطق مختلفة في المملكة ، أكسبتهم المعرفة والأدوات اللازمة لإيصال ما تعلموه إلى طلبتهم. وكان قد تلقى المعلمون مجموعة وسائل تدريبية تضمنت دليلاً تدريبياً مفصّلاً لمساعدتهم في تخطيط وإيصال الدروس ، بالإضافة إلى أقراص DVD تحتوي برنامجاً وثائقياً حول أهم مواقع الجذب السياحي في الأردن لعرضها على الطلبة. وكما تضمنت مجموعة الوسائل نماذج يعبئها المعلمون لتوثيق أسماء المدارس التي خضعت للجلسات وعدد الطلبة الذين وصلت إليهم الحملة في كل جلسة. وتجدر الإشارة إلى أن الحملة قد ركّزت على طلبة الصفين العاشر والحادي عشر لكونهم في مرحلة تقرير مجال دراستهم وعملهم.وتهدف الحملة الوطنية لزيادة الوعي حول السياحة إلى رفع درجة الوعي والمعرفة لدى أكثر من 3 ملايين أردني حول أهمية القطاع السياحي الأردني وكيف يمكن لهذا القطاع أن ينعكس عليهم إيجاباً. وتحمل الحملة شعار "السياحة تثري حياتنا" هادفة إلى إيصال رسائل رئيسية حول السياحة لسبع فئات مستهدفة هي الطلبة ، والمعلمون (كمؤثرين في اختيار المهن) ، وصانعو القرار ، ومختصون يعملون في القطاع السياحي ، ومدراء وأصحاب مشاريع سياحية ، ووسائل الإعلام ، والجمهور العام. ويجري حالياً تطبيق الحملة في سبع مناطق هي: السلط ، ومادبا ، والكرك ، والعقبة ، والبترا ، ووادي رم ، وعمّان ، وعجلون ، وجرش.

Date : 04-06-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش