الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كلينتون وسوق المزاد

محمود الزيودي

الخميس 16 حزيران / يونيو 2016.
عدد المقالات: 712

وجدت مرشحة الديمقراطيين في الولايات المتحدة أن مرشح الجمهوريين دونالد ترامب قد سبقها بزوبعة من الآراء والتعليقات على حادثة قتل خمسين أمريكيّا من قبل مسلم أمريكي من أصل أفغاني ... في اليوم الذي حدثت فيه مجزرة المثليين علقت هيلاري كلينتون مستنكرة ما حدث باقتضاب ... دونالد ترامب جعل من الحادثة برنامجاً دعائياً له ... ألم أقل لكم ؟؟؟ الناخبون يهنئونني على نظرتي البعيدة لحماية أمريكا من الإسلام المتطرف ... بحث رجال حملة كلينتون عن وسيلة لركوب الموجة الإعلاميّة ليلحقوا بماكنة ترامب الدعائيّة ... حينما كانت هيلاري وزيرة خارجية أتيحت لها فرصة الاطلاع على التحقيقات الأمريكيّة عن أحداث برجي التجارة العالمي ... فالمخابرات الأمريكيّة بفرعيها مفتوحة على وزارة الخارجيّة ... ثم أن أغلب الدبلوماسيين الأمريكيين جاؤوا أصلاً من المخابرات ويعملون لها .

 عرفت كلينتون أن كثيراً من أثرياء العرب المسلمين كانوا يدعمون قاعدة أسامة بن لادن . فهم يعرفون أن الرجل يجاهد لتحرير أفغانستان من السوفييت الملحدين بدعم ومباركة أمريكا ... استمرت التبرعات دون أن يعرف أصحابها بالتغيير الذي طرأ على أهداف القاعدة وبن لادن ... حينما انفجرت الطائرات في نيويورك وغيرها . اختلف الحال عند المتبرعين ولكن الحوالات والأسماء بقيت على الكمبيوترات في الشرق والغرب ... نددت كلينتون بكل من المملكة العربية السعودية وقطر والكويت في التمويل العالمي لايدولوجيا التطرف ... مواطنيهم يدعمون منظمات ومدارس ومساجد متطرفة كحواضن فقّست شبان على طريق التطرف في العالم .

 اعتمدت مرشحة الديمقراطيين على ذاكرة ناخبيها الذين ينسون حكايات بابراك كارمال وعبدالله عزام وأسامة بن لادن وأيمن الظواهري ... ويهتمون بالحدث الجديد في ملهى للمثليين ... هي تعرف أن بداية التبرعات للمجاهدين كانت بطلب وإلحاح من أمريكا ومساعدة من دول غربيّة وإسلاميّة ... المبدأ تمريغ السوفييت بالتراب وإخراجهم من أفغانستان بجيش إسلامي من كافة الملل والنحل ... ساهم الأمريكيون بأسلحة مدفوعة الثمن من التبرعات إياها وخبراء لا يساوي عددهم شيئا مع قتلى أمريكا في فيتنام ... وهي تعرف انقلاب السحر على الساحر بعد خروج السوفييت من أفغانستان ... حتى تواكب حركة ترامب الدعائيّة وجدت في الدول الخليجية الثلاثة هدفا لتبرير مجزرة أورلاندو .

 اقتربت من جعجعة ترامب وأعلنت عن خطة لمكافحة التطرف الإسلامي داخل الولايات المتحدة . للقضاء على الجرثومة التي سمّمت روح عمر متين ... ثم أعلنت عن أولوية كشف الذئاب المنفردة واعتقالهم ... أضاف لها المستشارون حكاية منع الأسلحة الهجوميّة بين أيدي الأمريكان . وهذه معضلة تحدث عنها كلينتون الزوج في رئاسته وغيره من رؤساء أمريكا ... خبراء حملة كلينتون وجدوا أن وعود الرئيسة القادمة ( إذا قدمت ) بمكافحة الإرهاب تبدو مكررة على منابر الإعلام وتعليقات الرؤساء المرشحين ... لا بد من خبطة كبيرة ... فلتتحدث السيدة عن دول الخليج وأغنيائها الذين دعموا الجهاد قبل أن يصبح إرهابا!!      

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش