الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

البرازيليون في اليابان يطالبون بتأمين وظائفهم

تم نشره في الاثنين 19 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
البرازيليون في اليابان يطالبون بتأمين وظائفهم

 

 
طوكيو - (د ب أ)

نظم 300 برازيلي وأنصارهم في طوكيو امس مظاهرة طالبوا فيها بفرص عمل أفضل وضمان السكن لهم وهي أحدث دليل على التأثير الذي أحدثه الإنكماش الإقتصادي العالمي على قوة العمل البرازيلية المقيمة في اليابان.

وردد المتظاهرون الذين لوحوا بأعلامهم الوطنية عبر الشوارع المزدحمة وسط طوكيو هتافات "أعطونا فرصة للعمل" و"أوقفوا التخلي عنا" و "ليس لدينا سكن مؤمن".

وقد فقد الكثير من العمال البرازيليين المؤقتين وظائفهم مؤخرا وبالأخص في صناعة السيارات والإلكترونيات حيث تقلصت الصادرات اليابانية بسبب الإقتصاد البطئ ومكاسب الين الياباني في مواجهة العملات الأخرى. كما جرى إبلاغ الآخرين بوجود خطط لتسريحهم في الربيع.

وقال دوسانتوس ماركوس أحد المحتجين لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إنه أبلغ بالبقاء في منزله لأن الإنتاج بطيء في مصنع قطع غيار السيارات حيث يعمل منذ سبع سنوات. ولا يعمل البرازيلي البالغ من العمر 42 عاما منذ شهرين.

ومنذ أيلول العام الماضي عندما بدأ المصدرون في تقليل الإنتاج فإن الطائرات المتجهة إلى البرازيل مكتملة الحجز طبقا لقول هيديكيشي هاشيموتو الرئيس البرازيلي الياباني من الجيل الثالث لمنظمة أية.بي.سي غير الربحية في اليابان.

وقال هاشيموتو "بالنسبة للشركات اليابانية نحن أسهل من يخفضون وظائفهم لأن معظمنا لا يتحدث اليابانية ويعتقدون إننا لا ننوي البقاء طويلا".

وقال إن 80 ألفا من بين 320 ألف برازيلي يعيشون في اليابان قد حصلوا على التأشيرات المطلوبة للإقامة بشكل دائم.

وقد تلقى تاكاهارو هاياشي مدير كوريونيت وهي رابطة الشبكة اليابانية البرازيلية في مقاطعة آيشي مكالمات عديدة من برازيليين يعملون في مصانع للسيارات. كما تعتزم مؤسسة تويوتا للسيارات ومقرها في مقاطعة آيشي تخفيض عدد 3 آلاف من العمالة غير المنتظمة.

وقال هاياشي "إن الشركات اليابانية تقول إنها لا تستطيع تقديم العون في هذا الأمر حيث يواجه اليابانيون أيضا صعوبات في الإحتفاظ بوظائفهم". وأضاف "هناك إعتقاد بأن أصحاب الأعمال اليابانيين يحاولون دفع البرازيليين إلى أدنى طبقة لأنهم أقل ظهورا".

وإعتبارا من كانون أول العام الماضي يستعد 85 ألف عامل مؤقت ياباني لفقد وظائفهم في نهاية آذار.

وخلال عطلة العام الجديد تجمع نحو 300 عاطل من العمالة اليابانية المؤقتة في حديقة عامة في طوكيو لتلقي إقامة وطعام مجاني. وأستطاع معظمهم تلقي إعانات إجتماعية حكومية والعثور على شقق خلال أسبوع والبدء في البحث عن وظيفة.

لكن هاياشي قال إن البرازيليين الذين لم يقيموا العلاقات الضرورية داخل المجتمع الياباني لمساعدتهم وجدوا موارد للتغلب على الصعوبات التي تواجههم.

وقال هاياشي "ليس لديهم شبكة السلامة التي يتمتع بها العمال اليابانيون". وتشكل خطورة التسريح من العمل عبئا أكبر على البرازيليين لأن الحكومة ليس لديها نظام لأنقاذهم من المشاكل والخيارات المتاحة أمامهم أكثر محدودية من اليابانيين".

Date : 19-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش