الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدستور‎» ترصد ردود الفعل حول أداء السوق المالي مع نهاية العام : «2008» عام أزمة البورصات العالمية وبورصة عمان الاقل تأثرا في المنطقة

تم نشره في الخميس 1 كانون الثاني / يناير 2009. 02:00 مـساءً
«الدستور‎» ترصد ردود الفعل حول أداء السوق المالي مع نهاية العام : «2008» عام أزمة البورصات العالمية وبورصة عمان الاقل تأثرا في المنطقة

 

عمان - الدستور - هلا أبو حجلة

اختتمت بورصة عمان أمس الاول تعاملات عام 2008 الذي تباين أداء السوق خلاله بشكل كبير ، فبعد أن حققت أسعار الأسهم خلال التسعة شهور الأولى من العام ارتفاعات قياسية انعكست الظروف الاقتصادية الصعبة وتداعيات الأزمة المالية العالمية على أداء الأسهم و مني المتعاملون بخسائر جراء التراجعات الحادة والمتتالية.

وفي بداية العام الحالي سادت حالة من التفاؤل أوساط المتعاملين ، فالشركات الصناعية وأبرزها شركتا الفوسفات والبوتاس حققت أسهمها أرقاما قياسية حيث وصل سعر سهم شركة الفوسفات الى 60 دينارا وناهز سعر شركة البوتاس الـ 100 دينار.

كما شمل الارتفاع غالبية أسهم الشركات المدرجة أسهمها في بورصة عمان ومن بينها الشركات الخدمية والمصرفية ، بالاضافة الى تحسن مستويات السيولة والاقبال غير المسبوق من المستثمرين العرب والأجانب على اقتناء الأسهم بسبب اقتناعهم بجاذبية الأسعار وفرص الاستثمار في المملكة .

أما التعاملات خلال شهر أيلول الماضي أي خلال شهر رمضان فقد تميزت بالتباطؤ نسبيا في حجم التداول وخسر المؤشر خلال الشهر الكثير من النقاط ، كما انعكست آثار الأزمة المالية العالمية التي تفاقمت خلال الثلاثة أشهر على نفسيات المتعاملين مما دفعهم الى البيع العشوائي للأسهم تجنبا لمزيد من الخسارة.ويرى رئيس جمعية معتمدي سوق رأس المال جواد الخاروف أن التراجعات الحادة في أسعار بعض الأسهم يخالف الى حد كبير أداء الشركات وتحديدا في ميزانية 30 ـ 9 ـ 2008 ، مشيرا الى أن الفترة المقبلة ستكون فترة ترقب لنتائج الشركات المالية وتحديد مدى تأثرها بالأزمة المالية وبالتالي اتخاذ القرار بشأن اقتناء الأسهم من قبل المستثمرين.

وفي آخر جلسات التداول زادت الأوضاع الصعبة التي يعاني منها الفلسطينيون في غزة من تردي الحالة النفسية للمستثمرين ، حيث فضل العديد منهم التريث الى حين انجلاء الوضع و ظهور معطيات جديدة تحفز المستثمرين على اقتناء الأسهم.

الرئيس التنفيذي لشركة ايفا للاستثمارت المالية الدكتور هاني الحلواني اعتبر العام الحالي الأصعب على البورصات العالمية بشكل عام ، فعلى الرغم من ارتفاع السوق بداية ومنتصف العام الا أن ما حدث من أزمة محلية تتعلق بقضايا البورصات العالمية والأزمة المالية أفقدت السوق معظم المكاسب.

وأشار الى أن أداء بورصة عمان الأقل سوءا بين البورصات الأخرى وأن العامل النفسي لعب دورا كبيرا في التأثير عليها ، الا أن الثقة في السوق بدأت تعود بشكل تدريجي بعد أن تميزت الفترة الأخيرة بالعصبية والانفعال سيما مع صغار المتعاملين الذين يبيعون أسهمهم بشكل عشوائي.

وتوقع الحلواني المزيد من الاستقرار والتوازن مع بداية العام الحالي بعد أن وصلت الأسعار الى مستويات مغرية للشراء واظهار مؤسسات كبرى رغبتها في شراء الأسهم ، بالاضافة الى ترقب نتائج الشركات وسط تفاؤل حذر.

المحلل المالي ومدير عام شركة السهم الدولي للاستثمار والوساطة المالية فائق ضيف الله قال أن البورصة تأثرت في الثلاثة أشهر الأخيرة من العام بأزمة البورصات المحلية التي أعقبها أزمة مالية عالمية ألمت بجميع دول العالم.



التاريخ : 01-01-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش