الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وزير الخزانة الاميركي : الاستثمارات الخليجية الضخمة تحفز الاقتصاد العالمي على النمو

تم نشره في الأربعاء 15 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
وزير الخزانة الاميركي : الاستثمارات الخليجية الضخمة تحفز الاقتصاد العالمي على النمو

 

 
جدة - ا ف ب

استعرض العاهل السعودي الملك عبد الله بن عبد العزيز بمدينة ينبع الصناعية مع وزير الخزانة الأميركي تيموثى جيثنر امس الثلاثاء عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك. واشاد غايتنر في وقت سابق امس في جدة بالاستثمارات الخليجية الضخمة التي قال انها تساعد على عودة الاقتصاد العالمي الى مسار النمو.

وقال في خطاب القاه في جدة غرب السعودية "اعتقد ان العالم عليه ان يبدي تقديره الكامل لمستوى الطموح والاستثمار الذي نراه في السعودية وفي منطقة الخليج من اجل ارساء اسس النمو المستقبلي" ، مشددا على اهمية الانفاق من اجل العودة الى النمو.

وقال "هنا في السعودية ، ما زال الاقتصاد غير النفطي ينمو بدفع من خطة لتحفيز الاقتصاد تعد من الاكبر بين دول مجموعة العشرين ، ومن خطوات جريئة في المجال المالي". واضاف "إن للولايات المتحدة والسعودية إرثا طويلا في العلاقات الاقتصادية". وكان غايتنر يتحدث امام رجال الاعمال في غرفة التجارة والصناعة في جدة قبل لقائه مسؤولين سعوديين ومع العاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز. ويقوم غايتنر بزيارة الى المنطقة حيث يجري محادثات مع المسؤولين في دول تعد من ابرز حاملي سندات الخزينة الاميركية. ومن المفترض ان يتوجه اليوم الى الامارات حيث يلتقي المسؤولين عن الصندوقين الاستثماريين السياديين الرئيسيين في ابوظبي. وقال محللون ان السعودية والامارات وباقي دول الخليج التي بحوزتها سندات خزينة اميركية بمليارات الدولارات تنتظر من وزير الخزانة الاميركي تطمينات حول وضع الاقتصاد الاميركي. وقال الخبير الاقتصادي المخضرم المقيم في الرياض جون سفاكينياكيس ان "زيارة غايتنر ستكون بمثابة تقرير حول تطور وضع الاقتصاد الاميركي". واضاف "هناك حاجة لوجود بعض التفسيرات حول وضع الاقتصاد الاميركي اذ ان السعودية حاملة مهمة للسندات الاميركية". وذكر محللون ان الاهتمام الاميركي الابرز يتمحور حول ضرورة ابقاء الدول الخليجية على معظم احتياطاتها الخارجية في اصول ترتكز على الدولار الاميركي ، بما في ذلك سندات الخزينة الاميركية.

وتؤكد هذه الزيارة اهمية السعودية كبلد من اهم مصدري النفط في العالم ويملك موجودات خارجية تقدر قيمتها باربعمائة مليار دولار فيما يعتقد ان معظم هذه الموجودات ترتكز على الدولار الاميركي.

ونظرا لاعتماد السعودية على تصدير النفط الذي يسعر بالدولار فان المحللين لا يتوقعون تغييرا جذريا في سياسة السعودية حول موجوداتها بالدولار.الا ان المملكة التي اطلقت مشاريع استثمارات طموحة لتحفيز نمو الاقتصاد تقوم ببيع بعض من اصولها الخارجية لتمويل هذه المشاريع.وتشير توقعات الى ان الموجودات السعودية الخارجية انخفضت قيمتها من 443,2 مليار دولار في تشرين الثاني الماضي الى 395,2 مليار دولار في نهاية ايار ، كما تشير تقديرات الى ان الاصول الخارجية لدول مجلس التعاون الخليجي انخفضت بقيمة 300 مليار دولار ، الامر الذي ساهم على الارجح في ضعف الدولار.



Date : 15-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش