الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسلماني : ارتفاع أسعار الفنادق يحول دون نجاح السياحة الداخلية في المملكة

تم نشره في الخميس 16 تموز / يوليو 2009. 03:00 مـساءً
مسلماني : ارتفاع أسعار الفنادق يحول دون نجاح السياحة الداخلية في المملكة

 

 
عمان - الدستور - محمود كريشان

قال رئيس مجلس ادارة شركة دالاس للسياحة والسفر امجد مسلماني ان بعض الفنادق الكبرى في الاردن تقف حاجزا امام انجاح السياحة الداخلية في المملكة من خلال قيامها بمنح الاولوية للنزلاء الاجانب داعيا الى تخصيص نسبة من الغرف للسياح الاردنيين.

واضاف في حديث"للدستور"ان المنافسة الشريفة بين شركات السياحة توفر اسعارا مناسبة للمواطنين منوها بان الشركة ابرمت اتفاقات طويلة الامد مع كبرى الفنادق وشركات الطيران بالعالم تزامنا مع اطلاق برنامج الحجز المبكر"احجز بكير واحصل على خصم كبير"الامر الذي جعل نسبة الحجوزات لدينا ترتفع الى %70 سلفا مما جعلنا قادرين على مواصلة تقديم افضل البرامج والخدمات المتكاملة للمسافرين وفق خطط مدروسة وباشراف كادر سياحي مؤهل.

وقال مسلماني :"انا مطالبون بتوعية مواطنينا بعدة امور يستوجب عليهم القيام بها قبل السفر وابرزها الحصول على التأمين الدولي المسبق الذي تقدمه الشركات باسعار رمزية لا تتجاوز الخمسة دنانير مما يوفر مظلة الامان في السفر تحسبا لظروف المرض المفاجئ وغيرها.

ونوه مسلماني إلى أن بنود الإتفاقية التي تبرمها بصورة قانونية مع الزبائن قبيل السفر تتضمن إرشادات هامة تتمحور حول ضرورة أن يقوم كل مسافر بالحفاظ على مقتنياته ومتعلقاته سواء بالطائرة أو بمكان الإقامة خلال السفر لأن ذلك خارج مسؤوليات الشركة التي تمارس دوراً توعوياً بهذا الخصوص منذ بداية الحجز وطيلة مدة الرحلة وذلك من منطلق الحرص على الزبائن الذين تقع على عاتقهم أيضاً مسؤولية الحفاظ على مقتنياتهم.

وأكد أن الطلب على السياحة الخارجية حالياً يشهد إقبالاً غير مسبوق بالتزامن مع انتهاء امتحانات التوجيهي والعروض القوية المقدمة ، الأمر الذي ساهم في رفع الطلب على الرحلات الخارجية في ظل أسعار هي بمتناول الجميع.

وأضاف مسلماني أن شركة دالاس تسعى دوماً للحفاظ على سمة الإلتزام بالبرامج السياحية والأسعار التشجيعية المعلنة بهدف تقديم أفضل الخدمات للمواطن الأردني ، خاصة أن الشركة استفادت كثيراً من تجارب عالمية ناجحة بهذا الخصوص ، بحيث تسعى لنقل أكبر عدد من المواطنين للاطلاع على الحضارات في العالم ومد أواصر التعارف بين الشعوب ، الأمر الذي يعود بالخير على بلدنا واقتصادنا الوطني.

المجالي: التكاليف ترهق الفنادق الأردنية بدوره قال مدير عام جمعية الفنادق الأردنية يسار المجالي أن الموضوع أكبر من مجرد تخصيص غرف بأسعار تشجيعية في الفنادق الأردنية للنزلاء الاردنيين ، لأن هناك تكاليف أخرى متعددة تؤدي الى ارتفاع أسعار الفنادق الاردنية ؟ مشيرا ان المواطنين يتوجهون الى شرم الشيخ مثلاً مفضلينها على العقبة بسبب ارتفاع أسعار الفنادق في العقبة ، وهذا بسبب زيادة الكلفة على الفنادق الاردنية والناجمة عن ارتفاع تكاليف رواتب العمال بالفنادق الاردنية والتي تصل الى (30%) من دخل الفندق ، بينما لا تتجاوز هذه النسبة (10%) في فنادق مصر ، كما يدفع كل فندق من الفنادق الكبرى في الأردن ما قيمته مليون ونصف المليون دينار بدل فواتير كهرباء سنوياً بينما في مصر تدفع الفنادق ما قيمته فقط (300) ألف دولار ، هذا مع وعود الحكومة بتخفيض الكهرباء على الفنادق دون قرار حتى الآن .

وأضاف المجالي أن هذه الأمور بمجملها تؤثر على أسعار الفنادق لدينا نظراً لما يتحمله الفندق من مبالغ ضخمة وتكاليف متعددة تجعله يتعرض للخسارة لو قام بحجز الغرفة بسعر أقل من (60) ديناراً.

وناشد المجالي الحكومة أن تعامل قطاع الفنادق كما قطاع المصانع وبما يسهم في تشجيع السياحة داخلياً وخارجياً.



Date : 16-07-2009

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش