الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خبير طاقة يدعو شركة الكهرباء لاستخدام عدادات ببطاقات «مدفوعة مسبقا»

تم نشره في الخميس 16 أيار / مايو 2013. 03:00 مـساءً
خبير طاقة يدعو شركة الكهرباء لاستخدام عدادات ببطاقات «مدفوعة مسبقا»

 

مادبا - الدستور - عطيه النجادا

كشف خبير الطاقة المهندس الاردني عوض السعود الذي يعمل مدرسا لمادة العلوم الصناعية والسلامة الصناعية / قسم الكهرباء في مدرسة مادبا المهنية للبنين ومدير مشاريع في شركة الخليج للغاز عن توفر عدادات للكهرباء تعمل بنظام البطاقة المدفوعة مسبقا والتي تستخدمها كثير من دول العالم والدول المجاورة داعيا شركة الكهرباء في الاردن تطبيقه لتخفيفه من الأعباء المالية على المواطنين وسلامة الممتلكات.

وقال السعود في لقاء مع « الدستور» ان استخدام هذا النظام يوفر على المستهلك في فاتورة الكهرباء مبالغ كبيرة، وتقوي النظام الكهربائي في المرافق الحيوية لافتا إلى أن المواطنين لا يتواجدون في منازلهم طوال الوقت وباستخدامهم لهذه العدادات تصبح الكهرباء سلعة لا تستهلك الا عند الحاجة.

ونوه إلى أن هذه الخدمة مطبقة في دول العالم في قطاعات كثيرة وليست مقتصرة على الكهرباء بل تشمل الماء والغاز والهواتف الخلوية وفي البيوت الذكية، كما يوجد العديد من انواع العدادات الكهربائية المستخدمة في العالم منها الالكتروني والذكي المدفوع مسبقا وهو متعدد الانواع، موضحا ان هذه الطريقة تحافظ على التمديدات الكهربائية في المنازل من اخطار الحريق المحتمل في حال التشغيل المستمر للنظام الكهربائي .

وقال المهندس السعود ان استخدام هذه التكنولوجيا تريح المواطن والجابي والمحاسب والكوادر العاملة في شركات الكهرباء من اعباء كثيرة لأن هذه التكنولوجيا هي عبارة عن بطاقة الدفع المسبق لقيمة ما يتم استهلاكه من قبل المستهلك الحقيقي للكهرباء وفاتورة الكهرباء الحقيقية وهو الانسان الاردني ،وهي علاج للمتهربين من دفع فاتورة الكهرباء من خلال السرقة والمماطلة في دفع الذمم المستحقة عليهم.

واضاف ان مثل هذه الخدمة تحافظ على سلامة المنازل ، وتوفر الكلفة المالية على المواطنين وشركات الكهرباء وتساهم في التقليل من فاتورة الطاقة وتقلل من استخدام المحولات بين الاحياء السكنية خاصة في ظل ما يعاني منه المواطن من ارتفاع فاتورة الكهرباء وما تعاني منه شركات الكهرباء من تدني تحصيلاتها من الجباية من فواتير الكهرباء والتكلفة الزائدة من خلال اجور العاملين في الجباية وتنقلاتهم وما يتبعه من كوادر ترهق فاتورة الكهرباء على المواطن وعلى الدولة.

وتساءل المهندس السعود بما ان هذه الخدمة متوفرة ومن السهل استخدامها وبكلفة بسيطة وانضباطية عالية في الدفع فلماذا نبقى نراوح مكاننا في هذا المجال مبينا ان هذه الخدمة تستخدم كغيرها من استخدامات البطاقات المدفوعة مسبقا للهواتف الخلوية ، مع اختلاف الالية بحيث ان عداد الكهرباء يحتوي على جهاز قاريء لقيمة المبلغ المثبت على البطاقة المغناطيسية حيث يقوم العداد بانذار المستهلك بقرب انتهاء البطاقة التي من خلالها يستطيع المواطن تحديد قيمة ما يستهلكه شهريا من الكهرباء من خلال هذه البطاقات التي توفر على المواطن العبء المالي وبهذا يستطيع المواطن التحكم في فاتورته الشهرية دون مراجعة شركات الكهرباء.

وقال ان المواطن وفي حال تطبيق هذه الخدمة في الاردن لا يستطيع ان يستهلك الكهرباء دون دفع قيمتها مسبقا وبهذا نكون قد قطعنا الطريق على اولئك الذين يستبيحون مقدرات المواطن والشركة من خلال سرقتهم للكهرباء مع وجوب تحسين البنية التحية لتوزيع الكهرباء على المنازل من خلال اخفاء الكوابل الناقلة للكهرباء بين عامود الكهرباء والعداد.

يشار الى ان المهندس السعود الحاصل على دبلوم آلات دقيقة عام 1985 من معهد البولتكنك عمان وبكالوريوس هندسة كهروميكانيك من جامعة البلقاء التطبيقية عام 1999 كشف في وقت سابق عن تجربة انتاج الغاز الحيوي من مخلفات الابقار والحيوانات والنفايات والتي نستطيع من خلالها ايضا انتاج الطاقة الكهربائية.

وعمل المهندس السعود معلما ومدربا في مدارس وزارة وزارة التربية والتعليم الصناعية كما عمل مديرا للمشاريع وفاحصا فنيا ومندوب دفاع مدني في شركة الخليج للغاز في دبي ، كما انه حاصل على العديد من الدورات التدريبية في مجال الغاز المركزي من شركتي ادنوك واينوك الاماراتيتين.

التاريخ : 16-05-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش