الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

معرض الشـركات الصغيرة والمتوسطة فرصة للترويج للصناعة المحلية

تم نشره في الأحد 16 حزيران / يونيو 2013. 03:00 مـساءً
معرض الشـركات الصغيرة والمتوسطة فرصة للترويج للصناعة المحلية

 

عمان - الدستور

دعا رئيس جمعية الشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة المهندس فتحي الجغبير الشركات الصناعية الاردنية الى المشاركة في المعرض الصناعي الذي ستنظمه الجمعية في التاسع والعشرين من الشهر الحالي احتفالا بالمناسبات الوطنية.

وقال الجغبير ان المعرض الذي تنظمه الجمعية بالمشاركة مع غرفة صناعة عمان والمؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية(جديكو) يشكل فرصة كبيرة للتعريف بالصناعة المحلية والترويج لها وعرض منتجاتها وإظهار المستوى الكبير الذي وصلته.

وأضاف الجغبير في بيان صحفي امس ان 43 شركة صناعية محلية من مختلف القطاعات سجلت للمشاركة بالمعرض حتي الان متوقعا ان يتضاعف عددها مع قرب الافتتاح مؤكدا بان المعرض الذي يقام للمرة الرابعة سيخلق شراكات تجارية بين الصناعيين والقطاعات التجارية.

واشار الى ان المعرض الذي يقام بدعم من العديد من الشركات الصناعية ومؤسسات القطاع الخاص بينها بنك الاسكان واورانج وجبري وفورد وصندوق دعم الصناعة(نافس) يهدف كذلك الى تسليط الضوء على الصناعة الوطنية وابراز أهميتها والمستوى العالي الذي وصلت اليه.

يشار الى أن عدد الشركات الصغيرة والمتوسطة العاملة في المملكة يزيد على 12 الف منشأة وفرت نحو 180 الف فرصة عمل وحجم صادراتها يناهز 3 مليارات دينار سنويا.

وتسهم الشركات الصغيرة والمتوسطة بتوظيف حوالي 70 بالمائة من إجمالي القوى العاملة المحلية فيما بلغت نسبة مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي حوالي 55 بالمائة.

وقال الجغبير ان الظروف الاقتصادية الحالية تتطلب من الجميع الوقوف خلف الصناعة الوطنية التي تعطي قيمة مضافة للناتج المحلي الإجمالي تصل إلى 25 بالمائة سنويا وتساهم الصادرات الصناعية بأكثر من 90 بالمائة من مجمل الصادرات الوطنية.

ودعا المواطنين والجهات الرسمية والتجار لإعطاء الصناعة الوطنية التي تصل الى 144 سوقا عالميا، الأولوية عند الشراء، مشيرا إلى إنها تتمتع بجودة ومواصفات عالية وأسعار منافسة اقل من مثيلاتها المستوردة.

وبين ان الصناعة الوطنية تعتبر المولد الأكبر لفرص العمل تواجه تحديات كثيرة أبرزها ارتفاع كلف الطاقة ما يحد من المنافسة وصغر حجم السوق المحلية ونقص في العمالة المدربة وعدم الرغبة بالعمل في القطاع الصناعي والتشدد في منح تصاريح العمل للعمالة الوافدة.

وتعتبر الشركات الصغيرة والمتوسطة من القوى الرئيسة المحركة للاقتصاد الوطني وذلك من خلال توفيرها فرص العمل والاستثمار والمساهمة في زيادة الصادرات، وتشكل 97 بالمائة من حجم القطاع الصناعي الأردني صناعات صغيرة ومتوسطة بحجم استثمار يقترب من 5 مليارات دينار.

يذكر ان الجمعية التي تأسست العام 2007 تهدف إلى تنظيم فئة الشركات الصناعية الصغيرة والمتوسطة والتعريف بالدور المهم الذي تلعبه في خدمة الاقتصاد الوطني وتوسيع مظلة المشاركة في عضويتها.

وتسعى الجمعية إلى رفع المستوى المهني لأعضائها العاملين في هذه الشركات ومساعدتهم لتحسين أساليبهم الإنتاجية والتسويقية والتصديرية ودراسة التشريعات والقوانين المتعلقة بأعمالها والعمل على تطويرها.



التاريخ : 16-06-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش