الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

50 قتيلا في ملهى ليلي للمثليين بالولايات المتحدة

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

اورلاندو (الولايات المتحدة)-  قتل خمسون شخصا واصيب 53 اخرون أمس في ملهى ليلي للمثليين في اورلاندو بفلوريدا، في اسوأ اطلاق نار جماعي في تاريخ الولايات المتحدة، وفق ما اعلنت السلطات التي بدأت تحقيقا في «عمل ارهابي».

والشخص  الذي اطلق النار وقد يكون «متعاطفا» مع التيار الاسلامي وفق مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) كان احتجز زبائن في الملهى الذي يقع في جنوب شرق الولايات المتحدة حين تصدت له وحدات من قوات النخبة المحلية.

وتشير المعطيات الاولى للتحقيق الى ان المشتبه به تحرك بمفرده وقتل في تبادل لاطلاق النار مع قوات الامن.وتحدث شهود عن مشاهد مرعبة لاشخاص يسقطون ودماء في كل مكان داخل الملهى.

وذكرت العديد من وسائل الاعلام الاميركية ان المشتبه به هو عمر متين، مواطن اميركي من اصل افغاني ولد في 1986 ويقيم على بعد حوالى مئتي كلم جنوب شرق اورلاندو في مدينة بورت سانت لوسي ولا سوابق لديه.وتعرف مكتب التحقيقات الفدرالي على هويته لكنه لم يشأ التعليق في انتظار ابلاغ اقربائه.

وبسبب هول الحادث، طلب العمدة من حاكم ولاية فلوريدا اعلان حال الطوارىء على غرار الاجراء الذي اتخذه في مدينته، ما يتيح له تعبئة امكانات اضافية.

وفي وقت لاحق اكدت تلفزيونات اميركية ان مطلق النار في مدينة اورلاندو بفلوريدا بايع تنظيم داعش في اتصال اجراه بخدمات الطوارىء الاميركية.

ونقلت شبكة «ان بي سي» عن مصادر في الشرطة ان المشتبه بارتكابه المجزرة داخل ملهى للمثليين، اتصل قبل لحظات من تنفيذ جريمته برقم الطوارىء 911 ليعلن مبايعته للتنظيم المتطرف.

ونقلت شبكة «سي ان ان» الفرضية نفسها عن مسؤول اميركي اوضح ان «الاف بي آي (مكتب التحقيقات الفدرالي) اتجه اعتقاده فورا الى هجوم اسلامي بسبب الاتصال الهاتفي لمطلق النار والذي اعلن فيه مبايعته لتنظيم داعش».

واضاف المسؤول عبر سي ان ان «نعلم بانه خضع لتحقيق، على الاقل في الماضي. لم يكن في صلب هذه التحقيقات ولكن كان يشتبه بصلاته بمتطرفين».(ا ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش