الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ورشة عمل حول الإدارة المتكاملة للنفايات الصناعية بمدينة الحسن الصناعية

تم نشره في الاثنين 8 تموز / يوليو 2013. 03:00 مـساءً
ورشة عمل حول الإدارة المتكاملة للنفايات الصناعية بمدينة الحسن الصناعية

 

عمان - الدستور

عقدت مديرية البيئة بمحافظة اربد بالتعاون مع شركة المدن الصناعية وغرفة صناعة اربد والشركة العربية لصناعة المبيدات والأدوية البيطرية (مبيدكو) ورشة عمل بعنوان «الادارة المتكاملة للنفايات الصناعية» بمقر ادارة مدينة الحسن الصناعية وذلك بمناسبة يوم البيئة العالمي وبالتزامن مع الجهود التي تبذلها وزارة البيئة في ادخال البعد البيئي في قطاع الصناعة.

وأشاد نائب محافظ اربد أديب عساف الذي رعى الورشة مندوباً عن محافظ اربد وحضرها متصرف لواء الرمثا رضوان العتوم بالجهود التي تبذلها مختلف الجهات المعنية بالمحافظة لتعزيز وتنمية مفهوم الرقابة البيئية على القطاع الصناعي لضمان سلامة وأمن منظومة الاستثمار في المملكة، داعياً الى أن تخرج هذه الورشة بتوصيات ونتائج من شأنها دعم الجهود المتواصلة للحفاظ على البيئة ومعالجة المخلفات الصناعية بطرق متقدمة تراعي السلامة المهنية للعاملين ونظافة البيئة المجاورة للصناعات المقامة.

الدكتور محسن الكلوب مدير مدينة الحسن الصناعية قال إن شركة المدن الصناعية أولت الجانب البيئي أشد اهتمام منذ نشأتها عند تخطيط واقامة المدن الصناعية وذلك بمراعاة الاعتبارات الببيئية التي تكفل الحفاظ على بيئة سليمة خالية من التلوث الناتج عن الصناعات القائمة داخل المدن الصناعية من خلال اجراءات بيية تحكم اقامة المدينة الصناعية.

وبين الكلوب أن الشركة أنشأت مديرية للبيئة ترتبط بأقسام البيئة في كل مدينة صناعية تعمل على المراقبة الحثيثة للمشاكل البيئية وترصد أي مخالفات للصناعات الموجودة كما وتقدم كافة الخدمات البيئية، اضافة الى انشاء محطات لتنقية المياه العادمة وتبني العديد من البرامج التي تهدف الى الحفاظ على بيئة المدن الصناعية والمناطق المجاروة لها من خلال حملات الرقابة المكثفة بالتعاون مع مختلف الجهات الرسمية كوزارة البيئة وأمانة عمان والبلديات.

مدير البيئة بمحافظة اربد شحادة القرعان قال ان تبني نظام الادارة البيئة المتكاملة هو الأسلوب الأنجع للقضاء على مشكلات التلوث البيئي التي تخلفها الصناعات المختلفة لتعم الفائدة ليس فقط على المجال البيئي وانما لتتعدى الى مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والصحة والسلامة المهنية.

من جانبه، أكد رائد سمارة رئيس غرفة صناعة اربد على أن المسؤولية البيئية للشركات الصناعية تتساوى مع مهامها الرئيسية نظراً لأهمية البعد البيئي في واقعنا مؤكداً أن البيئة السليمة هي العنوان المثل لاستقطاب الاستثمارات.

واستعرض سمارة الدور الاقتصادي والتنموي للقطاع الصناعي في محافظة اربد ودوره في رفد العملية الاقتصادية في المملكة اضافة الى بعض التحديات والعقبات التي تعترض القطاع الصناعي بالمحافظة، مشيراً الى أن غرفة صناعة اربد تسعى للاستفادة من مختلف الخبرات البيئية المحلية والعالمية وتوظيفها في خدمة القطاع الصناعي بالمملكة بشكل عام وفي محافظة اربد بشكل خاص.

التاريخ : 08-07-2013

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش