الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عمليات شراء مكثفة من مستثمرين عرب * الاسهم العقارية تقود مؤشرات البورصة المصرية للارتفاع

تم نشره في الجمعة 31 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
عمليات شراء مكثفة من مستثمرين عرب * الاسهم العقارية تقود مؤشرات البورصة المصرية للارتفاع

 

 
القاهرة - رويترز
قال سماسرة ان الاسهم العقارية قادت مؤشرات البورصة المصرية للارتفاع امس حيث شهدت مصر الجديدة للاسكان والتعمير عمليات شراء مكثفة من مستثمرين عرب وذلك بعد شهر من الركود في القطاع.
وقال محمد عمر من الشروق للسمسرة "المستثمرون العرب يشترون في الاسهم العقارية لاسيما مصر الجديدة" للاسكان.
وكان سهم مصر الجديدة للاسكان والتعمير الاكثر ارتفاعا على مؤشر كيس 30 وصعد 12,2 في المئة ليغلق على 508,98 جنيه مصري ـ 93ر89 دولار ـ .
كما ارتفعت أسهم أخرى في القطاع مع صعود مدينة نصر للاسكان والتعمير 3,1 في المئة الى 236 جنيها والمتحدة للاسكان 2,8 في المئة ليختم المعاملات عند 16,70 جنيه. وتقدم سهم الاسكندرية للاستثمار العقاري 1,3 في المئة الى 406,70 جنيه.
وقال محمد قطب من الجزيرة لادارة الاصول "مر القطاع بتصحيح لاكثر من شهر الان وعادت الاسعار تغري بالشراء." وزاد سهم أوراسكوم للانشاء والصناعة ذات الثقل في السوق 1,3 في المئة مسجلا 376 جنيها وعزا قطب ذلك الى أنباء توسع الشركة في جنوب افريقيا.
وقالت الشركة أمس الاول انها بصدد استثمار 440 مليون دولار لبناء مصنع للاسمنت في جنوب افريقيا يبدأ الانتاج في 2010. كما تتنافس الشركة مع لافارج الفرنسية ومجموعة اف.ال سميث الهندسية الدنمركية على اعادة تأهيل مصانع للاسمنت في العراق باستثمارات 500 مليون دولار. وقال قطب "أوراسكوم للانشاء معروف بأنه سهم نمو ودائما ما يلقى الاعلان عن توسع ترحيبا من السوق." واجمالا ارتفع مؤشر هيرميس القياسي واحدا بالمئة الى 68947,10 نقطة. وزاد مؤشر كيس 30 الذي ينال متابعة واسعة واحدا بالمئة مسجلا 7748,97 نقطة. وتقدم مؤشر التجاري الدولي الاوسع نطاقا 0,9 في المئة الى 369,32 نقطة.
وخالفت أسهم البنك التجاري الدولي الاتجاه الصعودي في السوق بخسارتها 0,1 في المئة لتصل الى 66,50 جنيه وسط ما قال سماسرة انها عمليات بيع لجني الارباح.
وقال عمر "ينتظر المستثمرون ما سيحدث عندما تفتح السوق يوم الاحد فقد فاقت مبيعات الاجانب مشترياتهم اليوم وغالبا ما يدخل المستثمرون العرب السوق ويخرجون منها بسرعة." من جانب اخر قال وزير التنمية الاقتصادية المصري عثمان محمد عثمان في تصريحات نشرت أمس ان الاقتصاد المصري نما بنسبة 7,1 في المئة في السنة المالية 2006 - 2007 مسجلا أسرع معدل نمو سنوي في خمس سنوات.
وكانت الحكومة قد توقعت في حزيران أن يحقق الاقتصاد نموا بنسبة سبعة في المئة ارتفاعا من 6,9 في المئة في العام المالي السابق.
وأرجع مسؤولون حكوميون الزيادة الاخيرة في النمو الى ارتفاع الصادرات والاستثمارات الاجنبية المباشرة.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الاوسط المصرية عن عثمان قوله ان معدل النمو في الربع الاخير من العام بلغ 7,2 في المئة.
ورفعت مؤسسة فيتش للتصنيف توقعاتها للتصنيف الائتماني لمصر في حزيران الى ايجابي من مستقر مشيرة الى استمرار الاصلاحات الاقتصادية وزيادة معدل النمو الاقتصادي ونمو الاستثمارات.
وقالت الحكومة الاسبوع الماضي ان الفائض في ميزان المعالملات الجارية ارتفع 54 في المئة مع زيادة الصادرات وعوائد السياحة وقناة السويس.
وقال البنك المركزي المصري ان صافي الاستثمارات المباشرة في البلاد ارتفع الى مثليه تقريبا في العام المالي 2006 - 2007 الى 11,1 مليار دولار. واضاف البنك في موقعه على الانترنت ان المعروض النقدي ـ ن2 ـ ارتفع بنسبة 18,41 في المئة على أساس سنوي في تموز مسجلا 671,505 مليار جنيه مصري من 567,101 مليار جنيه قبل عام. وبلغ المعروض النقدي في حزيران الماضي 662,520 مليار جنيه. وأوضح البنك أن هذه الارقام مبدئية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش