الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بيع العصائر مهنة من لا مهنة لة

تم نشره في الأحد 12 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 د .حسين احمد الطراونة



في كل عام وتحديدا في شهر رمضان المبارك تظهر العديد من المهن الموسمية  ومنها مهنة بائعي العصائر على قوارع الطرق والمربعات والاماكن العامة وفي الهواء الطلق وتحت اشعة الشمس المباشرة وبدون اي احتياطات صحية للحماية من التلوث وللاسف ان هؤلاء الباعة يظهرون في وقت بعد  نهاية الدوام الرسمي لبعض اجهزة الرقابة الغذائية او البلدية او غيرها وان وجدت اجهزة مناوبة فهي لاتكفي للكم الهائل من الباعة وحتى غدت معظم المخابز تقوم ببيع تلك العصائر الرمضانية والادهى والامر انني شاهدت محل بناشر على طريق الحزام الدائري يقوم أيضا بعرض العصائر وبيعها وكل ذلك يتم من خلال عرضها بدون ثلاجات أو انه تتم صناعته في ظروف صحية سيئة ومن هنا يتوجب على المواطنين عدم شراء تلك المواد والتي قد تعرضهم للامراض وان الشراء منهم يشجعهم، اضافة الى ان هؤلاء الباعة  غير مرخصين لهذه الغاية وان اعداد هؤلاء الباعة بحاجة الى جيش من الرقابة وانه ليس قصورا من الاجهزة المعنية في ذلك حيث اثبتت التجارب ان تلك الاجهزة الرقابية على الاغذية  لا تجامل في صحة المواطن والشواهد على ذلك كثيرة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش