الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

توقعات بحدوث نقص في توفر السكر بسبب نقص الكميات * «العليا للأسعار» تبحث توفر السلع الأساسية وارتفاعها في السوق المحلية

تم نشره في الأربعاء 29 آب / أغسطس 2007. 03:00 مـساءً
توقعات بحدوث نقص في توفر السكر بسبب نقص الكميات * «العليا للأسعار» تبحث توفر السلع الأساسية وارتفاعها في السوق المحلية

 

 
* أمانه عمان بصدد اقامة 12 سوقا شعبيا في العاصمة



عمان - الدستور - جهاد الشوابكة
اكد وزير الصناعة والتجارة سالم الخزاعله اعتزاره بالقطاع التجاري والذي يعتبر قطاعا حيويا وشريكا رئيسيا في تامين احتياجات المملكة من السلع والمواد الاساسية.
واضاف الخزاعلة خلال اجتماعات اللجنة العليا للاسعار والتي عقدت امس بحضور وزير الزراعة الدكتور مصطفى قرنفلة واعضاء اللجنة وعدد من المستوردين ان لدى الوزارة تتبع يوميا لحركة الاسعار العالمية ومعرفة مدى التغيير الذي يطرأ عليها.
واكد الخزاعلة توفر كافة السلع الاساسية خلال شهر رمضان بكميات معقولة ذات نوعيات جيدة ، مشيرا الى انه لابد من ايجاد مركز معلومات لتقديم المعلومات الدقيقة حول متغيرات الاسعار من خلال تشكيل لجنة من قبل عدد من الخبراء لاعطاء سعر تأشيري لاسعار السلع الاساسية.
واشار الخزاعلة ان امانه عمان بصدد اقامة 12 سوقا شعبيا موزعة على كافة مناطق العاصمة حيث سيتمكن المزارع من خلالها عرض منتوجاته مباشرة للمستهلك وباسعار مناسبة.
واكد وزير الزراعة الدكتور مصطفى قرنفلة ان الوزارة اتخذت قرارا سمحت من خلاله استيراد الاغنام من سوريا ضمن شروط صحية حيث يتوقع ان يتم استيراد 40 الف ماشية وستعمل على احداث توازن في السوق المحلي ، حيث يسمح لكل مستورد استيراد 3 الاف رأس ماشية تجنبا لمنع الاحتكار في السوق المحلي.
واشار الى توفر كافة انواع الخضار والفواكة وخصوصا خلال شهر رمضان وستكون ضمن اسعار مناسبة.
من جانبه اكد رئيس غرفة تجارة الاردن العين حيدر مراد ان هناك قرابة 6 الاف تاجر مواد غذائية يعملون بكامل طاقتهم لتأمين احتياجات السوق وتم الاتصال مع معظمهم للاستفسار عن مدى توفرها في الاسواق.
وعزا مراد ارتفاع الاسعار الى ارتفاع اجور الشحن وارتفاع المواد في بلاد المنشأ ونقص في محاصيل بعضها ولكن الوضع التمويني والمخزون الاستراتيجي لدى التجار مطمئن.
واكد رئيس اتحاد المزارعين احمد الفاعور توفر كافة اصناف الخضار والفواكه في السوق المحلية ، مشيرا الى ان ارتفاع اسعارها لتعدد حلقات وقنوات البيع.
فيما طالب نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق باجراءات حكومية سريعة لتخفيض الجمارك والضرائب او تعليقها خلال فترة معينة ليستطيع التجار تأمين احتياجات السوق من كافة السلع.
واشار توفيق الى وجود معيقات تقف امام التجار والمتمثلة بتعدد الجهات الرقابية ، اضافة الى معيقات الجمارك ومعيقات وزارة الزراعة حيث ان قرار الزراعة بالسماح باستيراد الاغنام من سوريا لايحل مشكلة حاليا ، لذا لابد من اعادة النظر في الشروط المفروضة والتي تقف عائقا امام استيرادها.
مدير المؤسسة الاستهلاكية العسكرية العميد سميح المجالي اكد توفر كافة السلع الاساسية في اسواق المؤسسة خلال شهر رمضان والبالغة 65 سوقا منتشرة في كافة انحاء المملكة ، مبينا ان المؤسسة ستدرس موضوع انتفاع غير الاردنيين من اسواق المؤسسة.
فيما اكد المدير العام للمؤسسة الاستهلاكية المدنية المهندس محمود ابو هزيم ان المؤسسة عازمة على توفير كافة السلع ولمدة ثلاث سنوات ، حيث طرحت خلال الاسبوع الحالي كافة السلع الرمضانية وبكميات كبيرة لتغطية الاحتياجات خلال شهر رمضان. واكد رئيس جمعية حماية المستهلك الدكتور محمد عبيدات ان الارتفاع في اسعار بعض السلع غير مبرر ، ولدينا اطلاع على الاسعار العالمية ومقارنتها مع اسعار السوق لذا فلابد من ارشاد المستهلك للتوجة الى وجود السلع ذات الاسعار المناسبة.
واكد ان حماية المستهلك تؤكد على منع دخول غير الاردنيين الى اسواق المؤسستين المدنية والعسكرية والتي وجدت اصلا لخدمة ذوي الدخل المحدود.
وبين الامين العام لوزارة الزراعة الدكتور راضي الطراونة ان وضع الكفالة على استيراد المواشي من سوريا هو لضمان ذبحها في المسالخ وضمان استهلاكها من قبل المواطن خلال رمضان ، اما ختمها باللون الازرق هو لتمييز سعرها وذلك لدعم المنتج المحلي.
من جانبه توقع يوسف نادر مستورد ان تحدث ازمة في مادة السكر خلال الفترة المقبلة بسبب نقص في الكميات الموردة للسوق ، مؤكدا توفر كميات كبيرة من الرز في الاسواق المحلية حتى نهاية رمضان المقبل ، كما توقع ان تشهد اسعار الزيوت النباتية ارتفاعا مع بداية الشهر المقبل نتيجة ارتفاع الاسعار عالميا.
واشار مدير عام شركة الزيوت النباتية باسل الريماوي الى ان الاسواق تشهد ارتفاعا في اسعار الزيوت النباتية لاسباب عدة اهمها التوجة لاستخدامه في انتاج الطاقة.
وبين مدير عام مجموعة حجازي وغوشة عصام حجازي ان ارتفاع اجور الشحن وارتفاع اسعارالاعلاف وفرق العملات وشروط الزراعة باستخدام الشعير رغم توفر بدائل ادى الى رفع اسعار اللحوم.
وطالب بتخفيض الرسوم والضرائب على المواشي المستوردة والتي تعتبر عالية بالنسبة لاسعارها كما تبلغ الرسوم والضرائب على استيراد العجل 193 دينارا 31و على الخروف مما ينعكس سلبا على اسعارها في السوق المحلي.
وتوقع رجائي خلف مستورد ان تشهد اسعار الحليب ارتفاعا مع بداية الشهر المقبل نتيجة ارتفاع الاسعار عالميا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش