الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صيغة نسائية لمواجهة العنف المبني على النوع الإجتماعي

تم نشره في السبت 11 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



عمان- الدستور- نيفين عبد الهادي

توصلت أكثر من ثلاثين سيدة لصيغة توافقية لإخراج العنف من أي مظاهر لها علاقة بالنوع الإجتماعي، لتؤكدن أن العدالة يجب أن تكون على الجميع والقانون يطبق على كافة فئات المجتمع من ذكر وأنثى، دون تمييز أو تجاوزات.

جاء ذلك، خلال ورشة عمل تدريبية نظمها المركز العربي للخدمات الإستشارية والتدريب بالتعاون مع ملتقى مادبا الثقافي للطفولة في محافظة مادبا واستمرت لمدة ثلاثة أيام بعنوان «العنف المبني على النوع الإجتماعي»، تم خلالها تدريب ثلاثين ناشطة في المجتمع المحلي من محافظة مادبا.

وبحسب رئيس ملتقى مادبا الثقافي للطفولة في محافظة مادبا الدكتورة هبة حدادين فان تعريف العنف المبني على النوع الاجتماعي يعتمد على بنية من الأفكار الإجتماعية تعرّف الأدوار ونظم الإعتقادات والمواقف والقيم والتوقعات للرجل والمرأة، منبهة إلى أنه لا يقتصر المفهوم الإجتماعي على النساء والرجال وإنما يشمل الطريقة التي تحدد به خصائصهم وظروفهم من خلال مسار التعايش الاجتماعي.

وأكدت د. حدادين وجود عدد كبير من مؤسسات المجتمع المحلي في مادبا من بينها ملتقى مادبا الثقافي تسعى جاهدة لتعزيز دور المرأة بكافة المجالات، ودعم و تبني الورشات التدريبية وذلك انطلاقا من الواجب الوطني تجاه وطننا، وتجاه قضايا المرأة التي تملك الكثير من المزايا والخصائص والعزيمة لتقوم بدروها التنموي جنبا إلى جنب مع الرجل.

إلى ذلك، هدفت الورشة التدرببية الى رفع وعي المشاركات بحقوقهن وواجباتهن، تجاه مختلف القضايا بما فيها جانب العنف بكل أشكاله بما فيه الأسري وحتى المجتمعي وبالعمل، وتدريب السيدات على كيفية التعامل مع مشاكلهن الأسرية، إضافة للحديث عن العنف وأشكاله وأسبابه بصورة عامة.

وخرجت السيدات بمنهجية تؤكد أن الثقافة القانونية للمرأة بحقوقها وواجباتها هي الحصن المنيع لها لتحميها من أي شكل من أشكال العنف، فالمعرفة والثقافة والوعي يجعلون منها قادرة على نيل حقها من جانب والدفاع عنه من جانب آخر.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش