الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تراجع تسهيلات « التعدين» 13,7 مليون دينار * تسهيلات الأفراد في المرتبة الأولى في زيادة الأموال الممنوحة للقطاعات

تم نشره في الأربعاء 7 آذار / مارس 2007. 02:00 مـساءً
تراجع تسهيلات « التعدين» 13,7 مليون دينار * تسهيلات الأفراد في المرتبة الأولى في زيادة الأموال الممنوحة للقطاعات

 

 
عمان - الدستور - زيد ابوخروب
اظهرت شريحة الافراد المقترضين من البنوك اتساعا واسعا خلال العام الماضي وهو ما بينته ارقام صادرة عن البنك المركزي حيث استحوذت التسهيلات الائتمانية الممنوحة للافراد على المركز الاول دون القطاعات الاقتصادية الاخرى لتبلغ ما نسبته 45,8 في المائة من الزيادة المتحققة في اجمالي الرصيد القائم للتسهيلات الائتمانية الممنوحة من قبل البنوك.
ووفق تقرير صادر عن البنك المركزي امس فأن التسهيلات الممنوحة للافراد ارتفعت بمقدار 925 مليون دينار منها 138,9 مليون دينار تسهيلات ممنوحة لغايات شراء اسهم.
وجاءت الزيادات في التسهيلات الممنوحة لقطاع الانشاءات في المرتبة الثانية بنسبة 19,8 في المائة وتلتها قطاعات التجارة العامة ، الصناعة ، خدمات ومرافق عامة ، بنسب 16,4 و5,5 و 4,1 في المائة على التوالي.
ويلاحظ على صعيد توزيع التسهيلات الائتمانية وفقا للنشاط الاقتصادي ارتفاع حجم التسهيلات المقدمة لكافة الانشطة الاقتصادية في نهاية العام الماضي باستثناء التسهيلات الممنوحة لقطاع التعدين والتي سجل رصيدها انخفاضا قدره 13,7 مليون دينار بنسبة انخفاض قدرها 24,2 مقارنة بنفس الفترة من العام قبل الماضي.
وبلغ الرصيد القائم لاجمالي التسهيلات الائتمانية الممنوحة من البنوك المرخصة في نهاية كانون اول من العام الماضي نحو 9,76 مليار دينار بارتفاع قدره 43,7 مليون دينار وبنسبة 0,4 في المائة عن مستواه في نهاية السابق بالمقارنة بارتفاع بلغ 14 مليون دينار لنفس الفترة من العام الماضي.
وسجل الرصيد القائم لاجمالي التسهيلات خلال العام الماضي كاملا ارتفاعا بلغ 2,1 مليون دينار بنسبة ارتفاع قدرها 26,1 في المائة مقابل 1,56 مليار دينار وبنسبة 25,1 في المائة خلال العام ,2005
وتأتي الزيادة في التسهيلات الممنوحة للافراد من خلال الاجراءات التي اضحت تستخدمها البنوك والمتمثلة بتسهيل اقتراض الافراد من المؤسسات المصرفية من خلال مرونة الشروط والضمانات المطلوبة لاتمام عمليات القروض وفق الية تحفظ للبنوك حقوقها.
واصبحت البنوك في الفترة الاخيرة تتنافس على طرح عروض التمويل الموجهه للافراد في مجالات العقار والاسكان والسيارات وشتى مناحي الحياة الاخرى حتى ان كثيرا من المؤسسات المصرفية اصبحت تقدم القرض دون الحاجة الى كفيل او تحويل راتب والاكتفاء بكشف حساب للتاكد من الدخل.
وبحسب ارقام صادرة عن هيئة التامين فان اكثر من 80 في المائة من السيارات التي يمتلكها المواطنون ممولة من قبل المؤسسات المصرفية في المملكة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش