الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

القوات العراقية والحشد تقترب من وسط الفلوجة

تم نشره في السبت 11 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً



  عواصم- قال وزير الخارجية العراقي ابراهيم الجعفري أن قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني يعمل مستشارا عسكريا في معركة تحرير الفلوجة من عصابة داعش الارهابية.

وقال الجعفري في بيان صدر عن مكتبه امس الجمعة ان سليماني يعمل من جملة مستشارين يأتون إلى العراق بمن فيهم المستشارون الأميركيّون، مشيراً الى أن سليماني هو مستشار عسكري وليس جزءاً من النظام العراقي.واضاف الجعفري ان ما حصل من انتهاكات ضد المدنيين بالفلوجة يعد حالات فردية.

فيما قال قائد العملية العسكرية في الفلوجة ان القوات العراقية اصبحت على مسافة ثلاثة كلم عن مركز المدينة التي تعد احد ابرز معاقل الجهاديين، على بعد 50 كلم غرب بغداد.

 واضاف الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي ان عملية استعادة السيطرة على المدينة تسير بشكل صحيح.

 واوضح الساعدي بينما كان على مرتفع يشرف على احياء جنوب الفلوجة، ان «داعش يريد ان يقاتل للوصول الى مناطق خارج المدينة لكننا تحركنا الى الداخل، وسيطرنا على كل هذه المنطقة في ثمانية ايام».وتابع مشيرا الى احد المواقع في جهاز حاسوب محمول باتجاه طريق رئيسي في جنوب الفلوجة، ان «قواتنا هنا».

 وقال ان «المكان يبعد 3,1 كلم عن موقع المبنى الرسمي في وسط» الفلوجة.واكد الساعدي، وهو احد قادة جهاز مكافحة الارهاب، «سنكون خلال ايام وليس اسابيع، هناك في القلب».

 في غضون ذلك، تقوم قوات خاصة بتفجير عبوات ناسفة زرعها الجهاديون في حين تقصف طائرات حربية اهدافا داخل المدينة.

 وقال احدهم بواسطة جهاز اتصال بلكنة استرالية لاحد مستشاري جهاز مكافحة الارهاب «هناك شخصان في المبنى».ورد الضابط العراقي بانكليزية متقنة قبل تناوله جرعة من مشروب طاقة «المبنى المواجه من الشرق او الغرب؟» وتابع «الغرب؟ تمام، لديكم الضوء الاخضر».

 بعد دقائق، القت طائرة حمولتها على الهدف وتصاعد الغبار وسحب الدخان.

 بدوره، قال الضابط عبر جهاز الاتصال «تم ضرب الهدف» في اشارة الى نجاح القصف. وتتلقى القوات العراقية دعما من طيران التحالف الدولي بقيادة واشنطن، الذي تشكل بعد سيطرة تنظيم داعش على الموصل ومناطق واسعة في شمال وغرب البلاد.

 وتحدث الساعدي عن «مقتل اكثر من 500 عنصر من مسلحي داعش منذ انطلاق العملية» مشيرا الى  ان «الفلوجة تعد رمزا مهما لداعش».

 وبدأت قوات الامن العراقية واخرى موالية لها، فجر 23 ايار عملية استعادة السيطرة على الفلوجة التي تعد ثاني اكبر مدينة ما تزال في قبضة الجهاديين في العراق.

يأتي ذلك في وقت أعلن فيه التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد عصابة داعش الارهابية أمس الجمعة ، إنه لا يستطيع تأكيد تقرير بثته قناة تلفزيونية بأن زعيم العصابة المتشدد أبو بكر البغدادى أُصيب فى ضربات جوية.

وقال متحدث باسم التحالف في رسالة بالبريد الإلكتروني الكولونيل كريس جارفر في رسالة بالبريد الإلكتروني إنه شاهد التقارير لكن ليس لديه ما يؤكد ذلك في الوقت الراهن.

يذكر انه صدرت فيما مضى تقارير عديدة غير مؤكدة بشأن مقتل أو إصابة البغدادي منذ إعلانه زعيما لعصابة داعش، عقب اجتياح قوات التنظيم المتشدد لمعظم أنحاء شمال العراق.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش