الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأميرة سمية: «للجمعية العلمية» دور بارز في تطويع التكنولوجيا لصالح التنمية الاقتصادية

تم نشره في الأربعاء 31 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 02:00 مـساءً
الأميرة سمية: «للجمعية العلمية» دور بارز في تطويع التكنولوجيا لصالح التنمية الاقتصادية

 

 
عمان - الدستور - صقر الطويقات
افتتحت ، أمس ، تحت رعاية الامير حسن بن طلال فعاليات الاسبوع العلمي الاردني الثالث عشر تحت عنوان" المتنزهات العلمية والتكنولوجية - بناء الاقتصاد المعرفي "في حرم الجمعية العلمية الملكية. وقالت رئيسة الجمعية ، سمو الاميرة سمية بنت الحسن ان للجمعية دورا بارزا في نقل التكنولوجيا ، وتطويعها بما يتلاءم ومسيرة التنمية في الاردن. واضافت ان الجمعية تركت بصمات واضحة في خدمة صانعي السياسات من خلال تقديم النصح في القضايا العامة ووضع المعايير ، والمواصفات وحماية المواطنين ، وبيئتهم واستثماراتهم ، ودعم الصناعة وقطاع البناء والمسيرة التعليمية. واكدت سموها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد على هامش الفعاليات ان العمل جار ، حاليا ، لصياغة "الخطط الاستراتيجية ، والمخططات الهيكلية لابراز مدينة الحسن العلمية" بشكل يضعها في مصاف المؤسسات العلمية المرموقة في العالم.
وقالت سموها ان المدينة تستقطب مصادر مالية محلية وخارجية للاستثمار في النشاطات ذات التكنولوجيا المتقدمة ، والمبنية على البحث والتطوير ، الامر الذي من شأنه الاسهام في خلق فرص عمل جديدة.
واضافت ان المدينة ستسهم في توسيع قاعدة المعرفة ، ورعاية الابداع ، وتعزيز الريادة لدى الاشخاص والشركات ، اضافة لاسهامها المباشر في وضع المجتمع العلمي في موقع افضل لزيادة مصادر الدخل وتحسين قدرات جلب مزيد من مشروعات البحث العلمي والتطوير ، الامر الذي يسخر النشاطات العلمية والتكنولوجية في خدمة الصناعة والقطاعات الاقتصادية.
بدوره ، قال رئيس جامعة الاميرة سمية للتكنولوجيا ، الدكتور هشام غصيب ان الجامعة تعتبر الذراع الاكاديمي لمدينة الحسن العلمية ، مشيراً لدور الجامعات في نقل التكنولوجيا وتحفيز الطلبة لريادة الاعمال للتوجة نحو سوق العمل بدل البحث عن وظيفة.
اما الامين العام للمجلس الاعلى للعلوم والتكنولوجيا ، الدكتور وليد الترك قال خلال المؤتمر الصحافي ان تطور الاداء المؤسسي ، واحداث نقلة نوعية تتلائم والمتطلبات العالمية يعتبر مطلبا اساسيا لتتمكن اي مؤسسة من تنفيذ خطط وبرامج تتمكن من خلالها تحقيق اهدافها ضمن مواردها المالية والبشرية المتاحة وبيئة العمل المحيطة.
يذكر ان فعاليات الاسبوع العلمي تستمر على مدى خمسة ايام يعقد فيها خمس جلسات علمية متخصصة تغطي ثلاثة محاور رئيسية هي : المتنزهات العلمية والتكنولوجية ، والريادة على البحث والتطوير ، والبيئة الممكنة لتطوير الجوانب المالية والفنية والتشريعات.
ويشار الى انه تم اختيار موضوع الاسبوع العلمي للعام الحالي ادراكاً للدور الكبير والهام الذي تقوم به المتنزهات العلمية ، والتكنولوجية ، كمراكز تنشأ من خلالها الافكار ، والاعمال ، في مجالات اقتصادية جديدة ، اثبتت نجاحاً كبيراً في دول متقدمة في توليد المعرفة ، وربط المؤسسات العلمية ربطاً مباشراً بالصناعة وانشاء مؤسسات اعمال مبنية على التكنولوجيا.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش