الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«تجارة الأردن» تدعو للالتزام بإعلان الأسعار تلافياً للمساءلة * الأسواق تشهد اقبالا على الحلويات ومستلزمات الأطفال

تم نشره في الأحد 7 تشرين الأول / أكتوبر 2007. 03:00 مـساءً
«تجارة الأردن» تدعو للالتزام بإعلان الأسعار تلافياً للمساءلة * الأسواق تشهد اقبالا على الحلويات ومستلزمات الأطفال

 

 
عمان - الدستور - جهاد الشوابكة
شهدت الاسواق المحلية أخيرا نشاطا ملحوظاعلى الالبسة ، و غيرها من مستلزمات العيد ، خصوصا بعد اعلان جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين عن المكرمة الملكية البالغة 100 دينار لجميع منتسبي القوات المسلحة ، والأجهزة الأمنية ، والموظفين ، والمتقاعدين العسكريين والمدنيين تزامنا مع صرف الرواتب الشهرية للقطاعات الحكومية والمؤسسات.
ولاحظت "الدستور" ان معظم الاسواق ، والمولات ، والمراكز التجارية ، قد شهدت ازدحاما شديدا ، خلال اليومين الماضيين ، على عكس ما كانت عليه مع بداية الشهر الفضيل.
وكان تجار توقعوا ان تستمر الحركة ، وتنشط بشكل ملحوظ ، خلال الاسبوع الاخير من رمضان ، ذلك ان غالبية المستهلكين يرون بالتسوق قبيل العيد متعة وتقليدا شعبيا.
واشار أصحاب محال للالبسة الى ان الاسواق شهدت فورة تجارية ، عوضت التجار عن حالة الكساد النسبي التي شهدتها الاسواق ، منذ مطلع رمضان وعدلت الموسم ككل ، مؤكدين ان محالهم شهدت حركة شراء قوية مقارنة مع الايام السابقة.
واما تجار فيرون ان السوق تشهد عادة ركودا ، خلال الشهر المبارك ، بسبب نقص السيولة وبسبب شراء مستلزمات رمضان والتي اخذت الجزء الاكبر من دخول المواطنين ، الا انهم يرون بمكرمة الملك تحريكا للسوق ، وتمكينا للمواطن من امتلاك السيولة اللازمة لتلبية حاجيات ومتطلبات العيد.
البسة الاطفال الاكثر مبيعا
واكد التاجر نبيل صلاح ان البسة الاطفال هي الاكثر مبيعا وطلبا ، حيث ان المبيعات ، منذ اعلان المكرمة ، تضاعفت وتشهد المحال ازدحاما ملحوظا ، متوقعا ان الايام الاخيرة من رمضان ستشهد طلبا على الالبسة النسائية.
واشار المواطن جمال راضي الى انه خلال جولاته في الاسواق لاحظ توفر موديلات الالبسة وباسعار متفاوته من مكان لاخر وحسب جودتها وصناعتها ، معتبرا ان العيد للاطفال فلابد من شراء مستلزماتهم ضمن الاسعار المناسبة حيث ان هناك عدة مولات عملت على تخفيض اسعارها تشجيعا للمواطنين على الاقبال على شراء مستلزمات العيد.
واضاف راضي انه توجه لاحدى المولات وقام بشراء مستلزمات اطفاله الثلاثة ، من البسة ، واحذية ، والعاب وباسعار مقبولة مقارنة مع اسعار بعض المناطق الراقية في العاصمة.
واكد اصحاب محال حلويات زيادة الاقبال على بعض الاصناف من الحلويات خصوصا تلك التي تلقى رواجا لدى المواطنين خلال فترة العيد مثل معمول العيد بانواعة وغيرها من الاصناف الاخرى.
محال الحلويات تستعد مبكرا
واكد نقيب اصحاب المطاعم والحلويات رائد حمادة ان كافة محال الحلويات بدأت استعدادتها لاستقبال العيد ، حيث بدأت معظمها بتجهيز الكميات التي يحتاجها المواطنون ، متوقعا ان تشهد اقبالا ملحوظا خلال هذة الايام على خلاف ما كانت عليه في بداية رمضان.
الى ذلك قال مدير الجودة ومراقبة الاسواق في وزارة الصناعة والتجارة ، المهندس وليد الخطيب ان حركة الاقبال على محلات الالبسة والنوفوتيه تشهد نشاطا خصوصا بعد الاعلان عن المكرمة الملكية ، مضيفا ان الرقابة مستمرة على الاسواق.
واشار الى ان الوزارة شددت الرقابة على الاسواق ، منذ الخامس عشر من الشهر الفضيل ، حيث تم الطلب من مديري الصناعة والتجارة بالمحافظات ، تكليف جولات ليلية لمراقبة محلات النوفوتيه ، والمعارض الرمضانية ، ومحلات بيع الحلويات والقطاعات التجارية الاخرى.
دعوة للاكتفاء بالربح القليل
وأهاب العين حيدر مراد ، رئيس غرفة تجارة الأردن بجميع التجار التقيد والالتزام بقانون وزارة الصناعة والتجارة والتعليمات المتعلقة بإعلان أسعار البضائع المعروضة في محلاتهم ، ووضع اللوحة التي تحمل سعر البضاعة في مكان بارز ليتمكن المستهلكون من الإطلاع عليها بيسر وسهولة ، موضحاً أن الجزء الأكبر من المخالفات التي تعرض لها التجار خلال الفترة الأخيرة تتعلق بعدم إعلان الأسعار على السلع المعروضة حيث شكلت 90 في المائه من مجموع المخالفات المحررة خلال شهر أيلول الماضي والتي بلغ عددها حسب مصادر الوزارة 1931 مخالفة.
وقال مراد انه ونتيجة الأوضاع السائدة ولتلافي تعرض التجار إلى عقوبات كبيرة ، فان المرجو من كافة التجار في مختلف القطاعات ومنها المواد الغذائية والتموينية والألبسة والخضار والفواكه والملاحم والمخابز والحلويات وغيرها من القطاعات الأخرى وغيرهم أن يضعوا لوحات تظهر أسعار المنتجات التي يبيعونها بشكل واضح.
واشار الى ان عدم التزام التجار بأعلان الاسعار "يعرضهم للمساءلة لمخالفة التعليمات الصادرة بموجب قانون الصناعة والتجارة" ، داعياً جميع التجار إلى الأخذ بعين الاعتبار الالتزام بالتعليمات والقوانين مما يحقق المصلحة العامة ومصلحة التاجر والمستهلك في نفس الوقت.
وناشد العين مراد التجار وخاصة تجار المواد الغذائية والخضار والفواكه والألبسة والملاحم والمخابز والحلويات وغيرهم بأن يعملوا على توفير كافة المواد الغذائية والتموينية وتلبية احتياجات المستهلكين والاكتفاء بنسبة بسيطة من الأرباح حتى يسهموا في تخفيض الأسعار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش