الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

يرفعون سعر الطن الى 120 ديناراً * تجار اسمنت يواصلون التلاعب بالأسعار

تم نشره في الأحد 6 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
يرفعون سعر الطن الى 120 ديناراً * تجار اسمنت يواصلون التلاعب بالأسعار

 

 
عمان - الدستور - رشدي القرالة
اعتبر رئيس جمعية تجار الاسمنت منصور البنا تعرض تجار الاسمنت الى انتقادات حول رفع الاسعار امرا فيه كثير من الظلم ، مشيرا الى ان أسعار الأسمنت مستقرة ولم يطرأ اي ارتفاع ، حيث يتراوح طن الاسمنت من 80 الى 85 دينارا وليس كما يدعي عدد من المواطنين بارتفاع سعر الطن الى 100 120و دينارا.
لكن البنا اقر لـ"الدستور" بوجود عدد من التجار الذين يتجاهلون المخالفات ويتلاعبون بالأسعار لكن عددهم محدود ولا يشكل أكثر من 15 في المائة من إجمالي التجار ، ومعظمهم غير مرخص للمهنة ، مطالبا بمخالفتهم ، مشيرا إلى أن الغالبية ملتزمون في الاسعار.
وطالب الجهات المعنية بوضع حد ومخالفة هذا العدد من التجار المتلاعبين في السوق والمشوهين لسمعة التجار الاخرين.
وكانت وزارة الصناعة والتجارة قد أحالت 600 تاجر في بعض القطاعات في محافظة العاصمة إلى المحاكم المختصة خلال نيسان الماضي بعد تحرير مخالفات بحقهم لعدم تقيدهم بقانون الصناعة والتجارة والتعليمات الصادرة بموجبه ، وشكلت محلات بيع الاسمنت ما نسبته 2,5 في المائة من عدد التجار.
ووجهت وزارة الصناعة والتجارة أخيرا مراقبي الاسواق لتكثيف الرقابة على تجارة الاسمنت لضمان توفر المادة وعدم احتكار بيعها احيانا بهدف رفع السعر كما حدث في مرات سابقة وعدم التهاون مع المخالفين واتخاذ الاجراءات المناسبة بحقهم.
الى ذلك بينت اللجنة العليا للاسعار في اجتماعها أخيرا الى اتخاذ كافة الاجراءات الوقائية لضمان توفير مادة الاسمنت خلال الفترة المقبلة واتخاذ الاجراءات الكفيله بالمحافظة على اسعار بيعها والحيلولة دون ارتفاعها.
ويشار الى ان شركة مصانع الاسمنت تنتج يوميا 18 الف طن فيما تبلغ حاجة السوق في الاوقات الطبيعية بين 14 الى 16 الف طن وفي اوقات الازمة والتي تشهد طلبا متزايدا على مادة الاسمنت تبلغ حاجة السوق من 17 الى 18 الف طن.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش