الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طوقان: إطلاق البرنامج عام 2008 لجميع العاملين * مذكرة تفاهم بين «التربية والتعليم» و«إنتل» لتدريب المدرسين

تم نشره في الاثنين 21 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
طوقان: إطلاق البرنامج عام 2008 لجميع العاملين * مذكرة تفاهم بين «التربية والتعليم» و«إنتل» لتدريب المدرسين

 

 
البحر الميت - فريق الدستور
على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في منطقة البحر الميت ، وقَّعت شركة إنتل مذكرة تفاهم مع وزارة التربية والتعليم الأردنية مساء امس الاول ، لتطوير برنامج متقدم للتدريب عبر الإنترنت في إطار برنامج إنتل للتعليم Intel Teach ، الذي يمكن المدرسين الاستفادة منه عقب إكمال تدريباتهم الأساسية على مناهج الأساسيات وطرق التفكير والتعليم بالتقنية ، التابعين لبرنامج إنتل للتعليم.
واعلن الدكتور خالد طوقان وزير التربية والتعليم أنه سيتم إطلاق البرنامج بحلول العام 2008 ، وسيتاح الوصول إليه مجاناً لجميع المدرسين الاردنيين ، بما في ذلك الوصول الى جميع المواد التعليمية المتعلقة به ، وستعمل إنتل عن قرب مع وزارة التربية والتعليم ، خلال المراحل الأولية وفي المستقبل ، لضمان تحقيق جميع الشروط والمتطلبات ، والتي تشمل إعداد مدربين متخصصين وخبراء في استعمال البرنامج ، ودعم خطة التنمية والتقييم ، وتأسيس لجنة توجيهية ، بالإضافة إلى التعاون مع المعاهد التعليمية المحلية.
وقال طوقان خلال مؤتمر صحفي ان فائدة التعليم المتقن لا تقتصر على الطلاب فحسب ، بل إنها تتعدى ذلك إلى إتاحة الفرصة أمام الطلاب أنفسهم لصنع تأثير قوي في مجتمعهم مستقبلاً. ويمكننا من خلال مثل هذا التعاون مع انتل ، ضمان استخدام جميع الأدوات والتدابير لتنشئة جيل متعلم وبارع وفريد من نوعه في المنطقة.
وأوضح طوقان أن هذا البرنامج المتقدم المرتكز إلى الإنترنت سيعتمد على ثلاث دعائم رئيسية هي: إستراتيجيات التعليم ، ونماذج التعليم ، وأنماط التعلم. ووفقاً لتحليل الاحتياجات الفردية ، فإن البرنامج يشجع التعلم والتعاون عبر الإنترنت ، مع مراعاة أنماط التعلم المتنوعة لدى الطلاب ، وبناءً على الكفاءات المتوفرة لدى المدرسين.
ولفت الى ان وزارة التربية والتعليم التي بدأت عملية الاصلاح في التعليم منذ العام 2000 "الاصلاح المعرفي" قد عقدت مبادرات تكنولوجية متعددة مع شركاء آخرين بالاضافة الى انتل مثل سيسكو ، مايكروسوفت ، اي بي ام ، واخرين.
ووصف "انتل" بالشريك الاستراتيجي للوزارة. وكان طوقان قد بدأ مباحثات مع انتل في تشرين الاول الماضي خلال زيارته لواشنطن ، تم خلالها بحث سبل التوسع في التعاون مع الاردن . ومن جانبها قالت الدكتورة مارتينا روث مدير عام برنامج التعليم في إنتل أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا بأن ان هذا البرنامج يتميز في أنه يجمع بين عناصر التعليم الرئيسية في منصة واحدة ، ويسمح للمدرس بإبراز شخصيته وأسلوبه الخاص ، حيث سيكون بمقدور المدرسين متابعة الدورة دون مغادرة مدارسهم ، مع مشاركة التلاميذ في العملية التعليمية ، مؤكدة أن ذلك يمثل أحد المكونات الرئيسية لهذا البرنامج الذي يسمح بالتفاعل اليومي المستمر بين الطلبة والمدرسين دون انقطاع.
وأكدت مارتينا أن التعليم هو جزء أساسي من برنامج إنتل "العالم إلى الأمام" الذي تم إطلاقه العام الماضي في أنحاء العالم ، مشيرة إلى أن تدريب المعلمين يعد أحد العناصر الأساسية في مقاربة شركة إنتل لقضايا التعليم حول العالم.
وأشارت إلى وزارة التربية والتعليم تبنت برنامج إنتل للتعليم Intel Teach في العام 2003 ، ما أثمر حتى اليوم عن تدريب أكثر من 36 الف مدرس في المملكة.علاوة على أن الوزارة اختارت تقديم برنامج إنتل التعليمي التفكير بالتقنية Thinking with Technology ، التابع لبرنامج إنتل للتعليم أيضاً ، والذي نما فأصبح جزءاً أساسياً في برنامج التطوير المهني للمدرسين في الوزارة.
وأكد الدكتور خالد العمراوي مديرعام شركة انتل مصر وأفريقيا والمشرق العربي ، أن الشركة تسعى إلى توفير التعليم التكنولوجي اللازم لإحداث تأثيرات مهمة في حياة الناس. مشيرا إلى أنه ضمن مبادرتها التعليمية "Intel Education تستثمر إنتل 100 مليون دولار سنوياً في التعليم بالتعاون مع الحكومات والجهات التعليمية في 50 بلداً. مشيرا إلى أن برنامج إنتل للتعليم Intel Teach قدم المساعدة لأكثر من أربعة ملايين مدرس في أكثر من 35 بلداً ، على دمج التكنولوجيا بفاعلية في قاعات الدروس لديهم لتطوير تعليم الطلبة.
وأضاف ان الشركة تخطط لتدريب 10 ملايين مدرس آخر على الاستخدام الفعال للتكنولوجيا في التعليم خلال السنوات الخمس المقبلة ، مما يتيح الوصول إلى مليار طالب آخر. موضحا أن برنامج إنتل للتعلم Intel Learn يعد من الجهود المرتكزة على المراكز الاجتماعية ، ويعمل على مساعدة الشباب المحرومين من التعلم والذين تتراوح أعمارهم بين 8 و 16 سنة على تعلم التكنولوجيا والتفكير النقدي ومهارات التعاون باستخدام وسائل جذابة تتمحور حول إنجاز مشروعات مفيدة. وحتى الآن ، تم إطلاق البرنامج في ثمانية بلدان وأستفاد منه أكثر من 450000 متعلم. كما تخطط إنتل للتبرع بـ 100000 حاسب شخصي للمدارس في المجتمعات النامية ، حيث قامت إنتل بتقديم 10000 حاسب منها في العام 2006.
وأشار العمراوي إلى شبكة نوادي إنتل للحاسوب وهي برنامج تعليمي يرتكز إلى نشاطات تقام في المراكز الاجتماعية بعد أوقات المدرسة ، يستهدف الشباب في المناطق المحرومة.موضحا أنه في عام 2006 ، قام أكثر من 110 نوادي بخدمة 50000 شاب في 20 بلداً.
وقال ان برنامج إنتل التعليمي Intel Education يعمل مع أكثر من 150 جامعة في 30 بلداً للمساعدة على تقدم الابتكارات التقنية ، وتأمين مصدر مستمر للمواهب التقنية. وذلك لدعم الاستخدام الفعال للتنكولوجيا في التعليم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش