الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«المنتدى الاقتصادي العالمي» فرصة * لترويج الأردن ودعم سياحة المؤتمرات * بقلم العين عقـل بلتاجـي

تم نشره في الأحد 13 أيار / مايو 2007. 03:00 مـساءً
«المنتدى الاقتصادي العالمي» فرصة * لترويج الأردن ودعم سياحة المؤتمرات * بقلم العين عقـل بلتاجـي

 

 
تساهم صناعة السياحة في الأردن بما نسبته 11 في المائة من مجمل الناتج المحلي ، ويعتبرها البعض القاطرة القوية المستدامة للاقتصاد الوطني ، إذ تعمل على توفير عشرات الآلاف من فرص العمل للشابات والشباب الأردنيين في البادية والأرياف والمدن ، حيث الأماكن الدينية المقدسة والطبيعية الخلابة والمرافق والمنشآت السياحية الحديثة والجو المعتدل على مدار السنة ، فضلاً عن مردود السياحة المعنوي بشكل مباشر أو غير مباشر على فتح آفاق العلم والمعرفة أمام الشباب وتعزيز وعيه وثقافته واتصاله بالعالم الخارجي.
وقد شهد الأردن خلال السنوات السبع الأخيرة إقبالاً متزايداً على سياحة المؤتمرات التي تعتمد على جاهزية البنى التحتية والفوقية وتأمين منظومة النقل والاتصال والخدمات وتوفر الكوادر البشرية المؤهلة وتطبيق التشريعات الحديثة والاستقرار والطمأنينة والأمن ، معياراً لاختيار بلد ومكان انعقاد مثل هذه المؤتمرات والمعارض والمنتديات.
وها هو المنتدى الاقتصادي العالمي يعود بثقله وزخمه إلى قصر الملك حسين للمؤتمرات في البحر الميت للمرة الرابعة ، بحضور مميز يتجاوز الألف وخمسمائة مشارك بينهم رؤساء الدول ورؤساء الوزارات والوزراء ورجال الأعمال والاقتصاد والمثقفين ورجال الدين ، يجتمعون مجدداً لبحث أهم التحديات الاقتصادية والسياسية والإنسانية التي تواجه المنطقة والعالم ، للوصول إلى توصيـات وأطر عملية لحل المشكلات والنزاعات وتعظيم العمل الإنساني المشترك ، مؤكدين أن التعددية والتنوع هما الوسيلتان الأقوى والأفضل في مواجهة مثل هذه التحديات.
ويكتسب عقد مثل هذه المنتديات أهمية بالنسبة للأردن ، فهو يتيح الفرصة ليتعرف الزوار على مكتسبات وإبداعات المواطن الأردني ، والإطلاع على كنوز الأردن وإرثه وتراثه ، والاستمتاع بروعة المكان ، وقصة الإنسان ، والتعرف على بداية وقدسية بزوغ فجر الإيمان ، إذ تشرف الأردن بأقدام الأنبياء والمرسلين عليهم السلام ، وشيدت على أرضه حضارات الأدوميين والمؤابيين والعمونيين واليونان والأنباط والرومان ، وازدهرت فيه عمارة الفن العربي الإسلامي ، وزهت مروجه وجباله ووديانه بمقامات الأنبياء والصحابة عليهم أطيب التسليم.
ويتميز الأردن كذلك بصفاء الصحراء ، وشموخ الجبال ، ووجود أكبر منتجع طبيعي في العالم (البحر الميت) ، ومياه عفرا والزارة وحمامات ماعين وغيرها. أما ما يميز سياحة المؤتمرات عن غيرها ، فهو إلى جانب ارتفاع العائد المادي منها القوة الكامنة فيها ، إذ أنها تعطي أصحاب القرار ومن يؤثر عليهم الفرصة للإطلاع على البلد وإنسانه وإمكاناته وقدراته وطموحاته ، وهو الهدف الذي يسـعى صاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين إليه دائماً في حله وترحاله ، حيث يحمل الأردن معه إلى العالم في أسفاره ليكون العائد من ذلك تدفق هذه الوفود والتئام مثل هذه المنتديات ، فنصبح مؤثرين فاعلين ، ومشاركين فيما يدور حولنا.
إن المنتج السياحي في الأردن فريد لذاته وفريد بميزاته النسبية والتنافسية ، وهو القادر على حمل مسؤولية وتطوير سياحة المؤتمرات بشتى أشكالها ، ولديه القدرة أيضاً على فتح وتوسيع الأسواق لهذا المنتج المميز للسياحة الأردنية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش