الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مواسرجي نص الليل

حلمي الأسمر

الجمعة 10 حزيران / يونيو 2016.
عدد المقالات: 2514



كانت الساعة تقترب من أذان الفجر، حين قالت الزوجة: أتدري، علينا أن نستدعي المواسرجي، (السباك) لإصلاح المجلى، لأنه يهرب ماء!

جن جنون الزوج، وقال لها: الآن؟ نستدعي المواسرجي؟ هل جننت؟ قالت: لا.. أقصد في النهار! فقال: ولم لا تؤجلين مثل هذا الكلام للنهار؟ أم أنه من باب توليد النكد؟

هذا الحوار عينة ممثلة تماما للهذر الكثير الذي يصدر منا، ذكورا أو إناثا طبعا، مولدا طاقة سلبية، قد تتطور إلى نواة طوشة «يطير فيها رؤوس» دون أن ندرك أن أعظم النيران من مستصغر الشرر!

لو راقبنا تصرفاتنا، أقوالنا، وحتى لغة أجسادنا، وما يمكن أن يحدثه كل هذا من إنتاج طاقة سلبية تؤثر على من حولنا، لعددنا للمئة وليس للعشرة، قبل أن نتسبب في قلب حياة من هم حولنا إلى لعنة!

يطيب لي هنا، أن أنقل بعض مما يقال أنه يعين على توليد طاقة إيجابية، لك، ولمن حولك، لعل فيها بعض الفائدة!

الابتسامة: فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( تبسمك في وجه أخيك صدقة ) فهي تبعث على الحب والمودة والرحمة، ولكن، حذار أن تطلبها بغلظة، حينها تتحول إلى ضدها!

مجالسة الأطفال الصغار ومداعبتهم وتقبيلهم: لان أرواحهم الطاهرة البريئة تبعث شحنات إيجابية بشكل مستمر فهم ينشرون الحب والسعادة والمرح بشكل مستمر.

التفاؤل بالخير والرضا بالقضاء والقدر، يبعث طاقة إيجابية ويسعد صاحبه ويجلب له الخير.

الابتعاد عن الأشخاص والأماكن التي تسبب لك الضيق والانزعاج.

الصفح والمسامحة وتطهير القلب يبعث على زيادة الطاقة الإيجابية.

السجود على الأرض وخاصة على التراب مباشرة يساعد على سحب الطاقة السلبية من الجسم إلى الأرض  فالأرض تسحب الشحنات كما يحدث في السلك الكهربائي الذي يمد في المباني لسحب شحنات الصواعق إلى الأرض، وكذا هو الأمر مع الوضوء في حالة الغضب.

الذهاب إلى الشاطئ أو إلى مكان مفتوح بين الجبال والعمل على تصفية الذهن من أي أفكار سلبية والاستمتاع بجمال المكان  سيشعرك  بطاقة إيجابية تجتاح جميع أجزاء جسدك.

الاستمتاع يومياً وتشجيع النفس على حب الحياة، وفي دراسة تؤكد بأن الدماغ يحتاج إلى30 يوما على الأقل, لتبني أي فكرة أو أسلوب جديد في الحياة, لذا عليك تأكيد قراراتك الآن.

حاول التقليل من تكريس الكثير من الجهد والاهتمام بأشياء تزعجك ولا ترغب بها, وستشعر حتماً بالخفة والمزيد من التحرر.

عمل حمام بالملح البحري وفرك جميع أجزاء الجسد به، سيساعدك على مسح الجسد من بقايا الطاقة السلبية العالقة به، إن لم يتيسر هذا الأمر فالحمام الساخن بحد ذاته يغير مزاجك!

المشي على التراب بقدم حافية يساعد في سحب الطاقة السلبية من الجسد.

ممارسة الرياضة تساعد على تجديد طاقة الجسم وطرد الأفكار والطاقات السلبية وتساعد على زيادة التركيز والاسترخاء والنوم الجيد، وأقل الرياضة، وأسهلها، المشي، فهو في متناول اليد!

هذه نصائح سريعة لإشاعة طاقة إيجابية لديك، ولدى من هم حولك، وأهم من كل هذا وذاك، أن يكون لدينا حالة وعي بضرورة توليد طاقة إيجابية، وطرد السلبية، فمجرد اتخاذ قرار من هذا النوع سيضع كل تصرفاتنا تحت مجهر ومعيار السؤال: هل يساعد هذا الأمر على توليد طاقة إيجابية، أم سلبية؟ والجواب سيحدد ما إذا كنت ستمضي في فعل هذا الأمر، أو وقفه!



[email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش