الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تقرير * الوقود الحيوي هل هو نعمة أم نقمة؟

تم نشره في الخميس 27 أيلول / سبتمبر 2007. 03:00 مـساءً
تقرير * الوقود الحيوي هل هو نعمة أم نقمة؟

 

 
فرانكفورت - د ب أ
طرحت عدة شركات عارضة في معرض فرانكفورت للسيارات سيارات تعمل بالبنزين أو الإيثانول ، مما أثار نقاشات عما إذا كان الوقود الحيوي يمثل نعمة أم نقمة؟.
وفي الوقت ذاته أصدرت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (أويسد) تقريرا يدعو لوقف الدعم للوقود الحيوي ، مشيرة إلى أن الاتجاه العالمي المتسارع للديزل الحيوي والإيثانول أدى إلى ارتفاع أسعار الغذاء وإلى إلحاق دمار بالبيئة. وذكر تقرير للمنظمة عن آثار الوقود الحيوي "إن الاندفاع الراهن صوب الوقود الحيوي أوجد ضغوطا على التنمية المستدامة ، ومن شأنه أن يربك الأسواق دون أن يعود بمنافع كبيرة على البيئة". وأشار التقرير إلى أن الآثار البيئية للإيثانول والديزل الحيوي تتجاوز في مجملها الآثار الناجمة عن البنزين والديزل عندما نضع في الاعتبار استخدام الأسمدة والحمضية والخسائر في مجال التنوع الحيوي والسموم الناتجة عن استخدام المبيدات.
وفي الوقت الذي تطلق فيه مرسيدس سيارة من الفئة بي عام 2009 مزودة بمحرك كهربائي لا تصدر عنه انبعاثات ضارة من ثاني أكسيد الكربون ، أعلنت تويوتا التوسع في إنتاج الطرازات المهجنة ، وعرضت فورد وساب وفولفو طرازات تعمل بوقود إي 85 وهو مزيج بنسبة 85 في المئة من الإيثانول 15و في المئة من البنزين. وفي مناقشة تمت في معرض فرانكفورت ، اعترف برنهارد ماتيس ، مدير فورد في ألمانيا ، بأن الجيل الأول من سيارات الوقود الحيوي يعاني من مشاكل وتسبب في ارتفاع أسعار الأغذية ، ولكنه ذكر أنه في غضون خمسة أعوام سيطرح في الأسواق الجيل الثاني من السيارات التي تعمل بالوقود الحيوي المخلق والذي يتماشى مع التنمية المستدامة.
وأشار إلى أنه في السويد يتم انتاج الوقود الحيوي من الأخشاب ، وأن السويد لديها شبكة كبيرة من محطات التموين التي تعرض وقود إي 85 مما يجعل من الإيثانول وقودا مجديا اقتصاديا.
وفي ألمانيا وصف اتحاد دعم الزيوت والنباتات البروتينية تقرير منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية بأنه متحيز ، وأنه لم يضع عدة شروط مختلفة في أوروبا في الاعتبار. وأشارإلى أن الكثير من الآلات الزراعية في القارة الأوروبية تعمل بالوقود الحيوي وأن هناك وفرة من الأراضي غير المستصلحة التي يمكن أن تزرع فيها الذرة والمحاصيل الأخرى المنتجة للديزل الحيوي. ولكن معظم الخبراء يتفقون على أن أوروبا يتعين عليها أن تستورد الوقود الحيوي لكي تلبي الطلب المتزايد. وأن هذا يتطلب نظام شهادات لحماية البيئة في الدول النامية. وذكر تقرير لصندوق الطبيعة العالمي أن الملايين من الهكتارات من الغابات الاستوائية تم قطعها من أجل زراعة نخيل الزيت والصويا وقصب السكر ، وكلها من المصادر الرئيسية للوقود الحيوي ، الامر الذي يؤدي إلى خسائر فادحة في التنوع الحيوي.
ويقول اتحاد الوقود الصناعي الأوروبي وهو اتحاد يضم شركات منتجة للسيارات ومنتجة للوقود الحيوي الصناعي إنه ما أن يتوافر الوقود الحيوي تجاريا فإن ذلك من شأنه أن يخفض انبعاثات ثاني أكسيد الكربون بنسبة 90 في المائة مقارنة بالوقود المستخرج من البترول.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش