الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحكومة تسرع تعميم استخدام البنزين الخالي من الرصاص قبل نهاية اذار

تم نشره في السبت 10 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
الحكومة تسرع تعميم استخدام البنزين الخالي من الرصاص قبل نهاية اذار

 

 
عمان - الدستور - وسام السعايدة
علمت "الدستور" ان اللجنة المشكلة لتنفيذ الخطة الحكومية لتعميم استخدام البنزين الخالي من الرصاص كثّفت اجتماعاتها خلال الفترة الماضية للاسراع في تنفيذ المشروع بعد اتهامها بالتلكؤ.
وتوقع مصدر مطلع في اللجنة ان يتم البدء بتزويد المحطات بكامل احتياجاتها من البنزين الخالي من الرصاص قبل نهاية اذار المقبل على ابعد تقدير.
وقال المصدر ان مصفاة البترول انتهت من تجهيز كافة المواد اللازمة لتنفيذ المشروع والذي تقدر كلفتة بنحو مليون ونصف المليون دينار.
من جانبه قال نقيب اصحاب محطات المحروقات ومراكز توزيع الغاز حاتم عرابي ان جميع المحطات مجهزة فنيا لتخزين البنزين الخالي من الرصاص وبيعه للمواطنين.
واضاف عرابي ان الخطة الحكومية تتضمن انتاج صنفين من البنزين الخالي من الرصاص حيث يباع الصنف الاول بسعر 12,8 دينار للتنكة في حين يتوقع ان يباع الصنف الاخر بسعر قريب من سعر البنزين العادي الحالي والبالغ 8,6 دينار للتنكة.
وكان مصدر حكومي رفيع المستوى قد كشف لـ "الدستور" قبل عدة شهور عن توجة حكومي لانتاج صنفين من البنزين الخالي من الرصاص الذي سيكون الصنف الوحيد المتداول في المملكة نهاية العام 2008.
وقال المصدر في حينه انه سيتم انتاج صنفين "خالي من الرصاص عادي" و"خالي من الرصاص ممتاز" ، مشيرا الى ان سعر الصنف "الخالي العادي" سيكون قريبا من سعر البنزين العادي الحالي بهدف مراعاة الظروف الاقتصادية الصعبة للمواطنين في حين سيبقى سعر "الخالي الممتاز" كما هو.
وبحسب ذات المصدر فان الفرق بين "الخالي العادي" و"الخالي الممتاز" سيعتمد على نسبة "الأوكتان" وهو قياس عددي يتم تحديده في المختبر بالمقارنة مع أنواع معروفة من المواد الهيدروكربونية ، ويعتبر بمثابة الخاصية التي تحدد نوعية البنزين الذي تستخدمه السيارات في جميع بلدان العالم.
وتهدف الخطة الحكومية الى زيادة إنتاج البنزين الخالي من الرصاص لتغطية احتياجات المملكة والتحول لاستخدامه نهاية العام 2008 من خلال استخدام مادة "إم تي بي إي" الصديقة للبيئة لرفع رقم الاوكتان في البنزين كمادة بديلة للرصاص.
وتدرس الحكومة إمكانية زيادة استخدام البنزين الخالي من الرصاص ليصل إلى 80 في المائة العام الحالي للوصول إلى نسبة تغطية كاملة نهاية العام 2008.
وفي اطار خطة التحول نحو البنزين الخالي من الرصاص تعكف شركة مصفاة البترول على إنجاز مشروع التوسعة الرابع الذي سيمكنها من زيادة طاقة التكرير لتصل إلى 17,5 ألف طن في اليوم "130 ألف برميل" عن طريق إضافة وحدات جديدة لإنتاج مشتقات نفطية بمواصفات تواكب المواصفة الأوروبية ، حيث سيكون كامل إنتاج البنزين من النوع الخالي من الرصاص اعتمادا على حاجة السوق المحلي وستكون نسبة الكبريت في الديزل دون 50 جزءا في المليون مقارنة مع النسبة الحالية البالغة 1 في المائة.
يشار الى ان مصفاة البترول تنتج ثلاثة أنواع من البنزين هي البنزيـــن العـــادي و يحمل رقم أوكتان 88 في حده الادنى و البنزيـــن الخـــاص و يحمل رقم أوكتان 96 في حده الادنى والبنزين الخالي من الرصاص ويحمل رقم أوكتان 95 في حده الادنى والذي بدأت المصفاة بإنتاجه منذ العام 1995.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش