الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

« ميناء حاويات العقبة » تستعرض إنجازاتها * معالجة أزمات الازدحام في ميناء العقبة تخلق وفرا مقداره 200 مليون دولار

تم نشره في الأحد 18 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
« ميناء حاويات العقبة » تستعرض إنجازاتها * معالجة أزمات الازدحام في ميناء العقبة تخلق وفرا مقداره 200 مليون دولار

 

 
العقبة - الدستور
في مناسبة الاحتفال بالذكرى السادسة لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ، نظمت شركة ميناء حاويات العقبة حفل استقبال في موقعها يوم الخميس الماضي حيث تم أخذ المدعوين في جولة داخل الميناء لتعريفهم بالشركة وانجازاتها.
وحضر الحفل ممثل من سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة والرئيس التنفيذي لشركة ميناء حاويات العقبة باتريشيو جونيور بالإضافة إلى عدد من الصحافة المحلية والإقليمية والدولية وضيوف آخرين. وقال الرئيس التنفيذي للشركة باتريشيو جونيور: "يسعدنا إقامة هذا الحفل في مينائنا ، فهذا يمكننا من تثقيف الحضور بإنجازاتنا الكثيرة خلال الفترة الماضية ، أي قرابة الثلاث سنين".
وأضاف جونيور: "نحن نفخر حقاً بمستوى الأداء الذي وصلنا إليه خلال فترة وجيزة حيث تساهم شركة ميناء حاويات العقبة بلعب دور حيوي في مدينة العقبة إذ تمكنت من تخطي التحديات العديدة ومعالجة أزمات الازدحام السابقة في الميناء". قبل الخصخصة ، واجه ميناء العقبة مشاكل خطيرة في التعامل مع حركة الصادرات والواردات بالإضافة إلى قدرته على تحميل وتفريغ الحاويات في الميناء. وفي آذار 2004 ، فازت اي بي ام لمحطات الحاويات الدولية بعطاء إدارة شركة ميناء حاويات العقبة حيث حرصت منذ البداية على تقديم استراتيجيات وتقنيات عملية وإدارية جديدة بالإضافة إلى تطبيق أنظمة للموظفين مكنت شركة ميناء حاويات العقبة من الارتفاع بالأداء وتلبية متطلبات النقل الدولية لمدينة العقبة.
وشهدت شركة ميناء حاويات العقبة من ذلك الحين إنجازات متوالية عززت من مكانتها وسمعتها كميناء متطور ورائد.
وفي آذار 2005 تمكنت الشركة من وضع نهاية لأزمة الازدحام وإلغاء رسوم الازدحام ، مما وفر على الاقتصاد الوطني ما يقارب 200 مليون دولار.
وفي إنجاز آخر ، تم حوسبة الشركة بشكل كامل من خلال دمج تقنيات مختلفة في أنظمتها مثل إدخال نظام NAVIS المتقدم ونظام IFS المالي. وبهدف تحسين الأداء ، قامت شركة ميناء حاويات العقبة بتطبيق نظام نافذة الاصطفاف Berth Window التي تضمن تخليص أعمال السفن في مدة لا تزيد عن إنثى عشر ساعةً ، مما ساهم في زيادة معدل الإنتاجية من ثمن حركات في الساعة لتصل إلى ثمان وعشرين حركة في الساعة. إلى جانب ذلك كله ، استحدثت الشركة موقعا إلكترونيا خاص بعملية متابعة الحاويات وتبنت نظام ISPS المتعلق بمعايير ضمان السلامة.
علاوة على ذلك ، فإن مدة بقاء الحاوية انخفض من 21 يومْا إلى 2 - 3 يومْ ، بينما قلت فترة رسو السفن من 129 ساعة إلى صفر ، ومدة بقاء السفينة على الميناء من خمسة أيام في عام 2004 إلى أقل من يوم واحد في عام 2005. كما وتم افتتاح خطوط جديدة وبلغ معدل نمو حركة الصادرات والواردات في ميناء الحاويات 3,5 بالمئة مقارنة مع العام 2005.
واستبدلت شركة ميناء حاويات العقبة الرافعات القديمة برافعات جسريه مطاطية حديثة RTG ، كما أنشأت بوابات دخول وخروج مزودة بعمليات الأمن والسلامة اللازمة وخطوط بحرية جديدة بين مختلف الدول مما زاد من حجم الاستخدام.
واتبعت الشركة نظام الصيانة الدولية الدورية لآليات ومعدات الميناء ، ووفرت خطا ساخنا يمكن المتعاملين مع الميناء من الاستفسار عن معاملاتهم أو تقديم الشكاوى بشكل مباشر ، وعملت على إرسال موظفيها في مؤتمرات متخصصة محلياً ودولياً.
وفي خطوة أخرى ، أنشأت شركة ميناء حاويات العقبة موقعا متطورا خاصا بها على شبكة الانترنت لتبقي الزوار على اتصال بأحدث أخبار الشركة بالإضافة إلى إمكانية متابعة وضع الحاويات منذ وصولها إلى الميناء.
وركزت الشركة على تطوير موظفيها وتزويدهم ببيئة عمل مناسبة. فقد أنشأت مركز تدريب داخليا مجهزا لتقديم دورات في الحاسوب واللغة الإنجليزية ودورات السلامة والدفاع المدني بالإضافة إلى إيفادهم للمشاركة في دورات تدريبية خارج المملكة.
كما طورت وطبقت نظام حوافز خاص بالعاملين وعدلت سلم الرواتب ووفرت عيادة ووسائل نقل لهم وغيرها من المبادرات كيوم الأسرة والإفطار السنوي في رمضان وبطولة كرة القدم والشطرنج الخاصة بالشركة بالإضافة إلى ورشات السلامة ودورات الكومبيوتر لعائلاتهم.
ولعبت شركة ميناء حاويات العقبة مع موظفيها دوراً فعّالاً في دعم المجتمع في مدينة العقبة من خلال المشاركة في حملة تنظيف العالم والتي نظمتها الجمعية الملكية لحماية البيئة البحرية.
فالمسؤولية الاجتماعية تعد من أحد أهم أولويات شركة ميناء حاويات العقبة وأمثلة على ذلك ، اهتمامها في مساعدة النساء الأقل حظاً من خلال التعاون مع الجمعية الملكية لحماية الطبيعة في مساندة النساء البدويات ، بالإضافة إلى المشاركة مع جمعية سيدات الأعمال والمهن في تزويد المرأة بالأفكار الصحيحة والتدريب اللازم لتأسيس مشاريع جديدة وصغيرة.
وكان لشركة ميناء حاويات العقبة دور فعال في تحديث البنية التحتية لأحدى المدارس في العقبة ، كما ودعمت مشاريع تابعة للمؤسسة الأردنية للحماية من العنف الأسري بالإضافة إلى زيارة دار أيتام ودعم سباق الضاحية الخاص بطالبات المدارس.
وأبدت الشركة اهتمامها بالرياضة من خلال دعم بطولات كرة القدم الداخلية المنظمة من قبل جمعية الأمير رعد لذوي الاحتياجات الخاصة.
ولم يقتصر اهتمام شركة ميناء حاويات العقبة بالأمن والسلامة فقط في إطار موظفيها ، إذ قامت الشركة بدعم الأسبوع الوطني الثالث للصحة والسلامة المهنية التي تهدف بشكل عام إلى نشر الوعي حول الصحة المهنية في المجتمع الأردني والحد من الأضرار المادية والبشرية التي تحدث سنوياً في مختلف بيئات العمل. والجدير بالذكر أن الاحتفال بالذكرى السادسة لسلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة شملت زيارات إلى مواقع المشاريع المختلفة في العقبة بالإضافة إلى مؤتمر صحافي.
واختتم جونيور قائلاً:"تتطلع شركة ميناء حاويات العقبة للمزيد من الإنجازات في السنوات القادمة وستبقى ماضية في إعداد خطط رئيسية لضمان الأداء المميز من أجل تلبية احتياجات عملائنا".
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش