الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الحصار الاسرائيلي أبرز الأسباب * محدودية التجارة بين الأردن وفلسطين تقلص الآثار السلبية للأوضاع الراهنة

تم نشره في الأربعاء 20 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
الحصار الاسرائيلي أبرز الأسباب * محدودية التجارة بين الأردن وفلسطين تقلص الآثار السلبية للأوضاع الراهنة

 

 
عمان - الدستور - هلا أبو حجلة
أكد خبراء اقتصاديون محدودية تأثر التجارة بين الأردن وفلسطين بفعل الأحداث السياسية ، خصوصا وأن حركة التجارة البينية بين البلدين تواجه معيقات فنية بسبب مشاكل الحدود والتي ساهمت في ضعف حجم التبادل التجاري بين البلدين الذي يقدر بنحو 30 مليون دينار.
ولفت الخبراء الى أهمية رفع الحصار عن الأراضي الفلسطينية في توفير الدعم المالي و تزايد القوة الشرائية ، الأمر الذي ينعكس على الوضع الاقتصادي ونشاط المؤسسات والشركات.
الخبير الاقتصادي الدكتور تيسير عبد الجابر قال إن حجم التجارة بين البلدين محدود جدا بفعل الاجراءات بالنسبة لنقاط العبور وعدم تهيئة الظروف المناسبة لتسهيل عبور البضائع الأردنية الى الأراضي الفلسطينية.
ولفت عبد الجابر الى أن اسرائيل تحتكر التجارة في المناطق الفلسطينية ، مما يساهم اضافة الى المعيقات التي تواجهها البضائع في ضعف التبادل التجاري بين البلدين. وأكد في الوقت ذاته الأثر الايجابي لرفع الحصار من ناحية ضخ رؤوس الأموال وانتعاش الحركة الاقتصادية.
واتفق الخبير الاقتصادي الدكتور يوسف منصور مع ما ذهب اليه عبد الجابر في عدم وجود أثر واضح لما يجري من أحداث سياسية على التجارة بين الأردن وفلسطين ، حيث أن اسرائيل بحسب ما ذكره تسيطر على حركة التجارة بالنسبة للاقتصاد الفلسطيني.
وأكد منصور حرص الجانبين الأردني والفلسطيني على تعزيز حجم التبادل التجاري على الرغم من المعيقات الفنية والتي تتمثل في صعوبة دخول الحافلات المحملة بالبضائع الأردنية الى الأراضي الفلسطينية ، هذا بالاضافة الى ارتفاع تكلفة تحميل وتنزيل البضائع.
وبحسب البيانات الصادرة عن دائرة الاحصاءات العامة ، بلغ حجم الصادرات الوطنية إلى الأراضي الفلسطينية خلال الثلث الأول العام الحالي نحو 8,2 مليون ينار مقارنة مع 6,4 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي ، فيما ارتفع حجم المستوردات إلى 6,5 مليون دينار مقابل 4 ملايين دينار خلال الثلث الأول من العام الماضي.
وبرر الخبير الاقتصادي الدكتور ابراهيم سيف الى ضعف حجم التبادل التجاري بين الأردن وفلسطين بعدم اتاحة الاجراءات الاسرائيلية التي لم يتم فرضها على الحدود حيث أنها لا تسهل عمليات دخول وخروج البضائع ، الأمر الذي يحد من توسيع حجم التبادل التجاري وأن تأخذ العلاقات التجارية بين البلدين مسارها الطبيعي ، ولفت سيف الى أن الحانبين الأردني والفلسطيني يسعيان بشكل دائم ومشترك من أجل بشكل من أجل تجاوز الصعوبات التي تواجه الحركة التجارية البينية وأكد في الوقت ذاته على أهمية فك الحصار ومساهمة ذلك في تعزيز الجهود لزيادة الاستثمارات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش