الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في وداع شهداء الوطن

أحمد جميل شاكر

الأربعاء 8 حزيران / يونيو 2016.
عدد المقالات: 1357

تعجز الكلمات عن وصف مشاعر الحزن والالم والغضب الذي اجتاح ابناء الاسرة الاردنية الواحدة وهم يفقدون خمسة من ابناء الوطن وجند الحق ممن نذروا انفسهم في جهاز المخابرات العامة للسهر على امن الوطن والمواطن ويذهبون الى بارئهم في صبحيه اول يوم من ايام شهر رمضان المبارك في جريمة اقل ما يقال فيها ان من ارتكبها لا يمت للدين او الخلق او الانسانية باية صلة.

لقد هب ابناء الشعب الاردني في مدنه وقراه وباديته ومخيماته الى شجب هذه الجريمة النكراء ووقفوا صفا واحدا وهم يودعون هذه الكوكبة من شهداء الكرامة والعزة ويقفون اجلالا واحتراما واعتزازا بهؤلاء الشباب الذين انضموا الى ركب ابطال وشهداء القوات المسلحة الباسلة ومختلف الاجهزة الامنية ممن ضحوا بحياتهم ليبقى الاردن قويا عزيزا آمنا مطمئنا ولتنام اعين ابنائه.

لقد اكدت هذه الجريمة البشعة وغيرها من الجرائم التي ارتكبت بحق الساهرين على امن الوطن والمواطن، ان المصائب والمحن لا تزيد الاردنيين بشتى المنابت والاصول الا تماسكا وقوة وانهم يقفون صفا واحدا في مواجهة الاجرام والضلال والدمار وخوارج العصر وكل من تسول له نفسه العبث بامن واستقرار الوطن.

هذه الجريمة النكراء والتي افسدت على الاردنيين فرحتهم بحلول شهر رمضان المبارك تشير بوضوح الى الفكر الارهابي المنحرف والضال والنذالة والحقارة التي يتمتع بها المجرم والتي دفعت ابناء مخيم البقعة لاستنكار هذا العمل البشع، باوضح الكلمات والعبارات وانهم سيقفون صفا واحدا مع الجهات الامنيهةفي هذا الظرف العصيب وانه لن يهدأ لهم بال حتى تطال يد العدالة كل من له صلة بهذه الجريمة، وان ينالوا العقاب وان يتم اعدام القاتل المجرم والجبان في ساحة عامة وعلى مرأى من المواطنين ليكون عبرة لكل من تسول له نفسه العبث بامننا الوطني وزج الاردن في مستنقع الفوضى والدم.

لقد عبر ابناء المخيم عن شكرهم لله عز وجل وتقديرهم للاجهزة الامنية الساهرة وخرجوا الى الشوارع فور الاعلان عن القبض على المجرم الذي اقدم على هذه الجريمة الحقيرة واطلقو الالعاب النارية ابتهاجا بذلك مؤكدين اعتزازهم وافتخارهم بالاجهزة الامنية وقدرتها على حفظ الامن والامان الذي تنعم به هذه المملكة.

ان استشهاد هذه الكوكبة الغالية من مرتبات دائرة المخابرات العامة تجعلنا ندق الناقوس لمواجهة كل من يسعى لايقاع الفتنه بين المواطنين او اثارة البلبلة والتشكيك في مجتمعنا الاردني المتحفز والواعي والذي يميزه عن الغير انه يتكون من نسيج وحدوي وانه يقف بالمرصاد لكل محاولات الوقيعة والدس.

لقد ذهب الابطال الخمسة، لؤي محمد فرج الزيود، هاني سليم موسى القعايدة، عمر احمد الفالح الحياري، احمد عبد الكريم محمد الحراحشة، محمود خلف عبد الرزاق العواملة، الى ربهم راضين مرضيين وهم في بداية صيامهم في اول ايام الشهر الفضيل لينضموا الى قوافل الشهداء الذين دافعوا عن ثرى الاردن وامنه واستقراره.

اننا نرفع اكف الضراعة الى البارئ عز وجل بان يتقبل شهداء الوطن الخمسة قبولا حسنا وان يتغمدهم بواسع رحمته وان يلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء وان يتقبلهم في جنات النعيم مع النبيين والشهداء والصالحين وحسن اولئك رفيقا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش