الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

46,6 مليار دولار اجمالي الميزانية 5,9 مليار دولار حقوق المساهمين * 790 مليون دولار ارباح مجموعة البنك العربي قبل الضرائب

تم نشره في الأحد 28 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
46,6 مليار دولار اجمالي الميزانية 5,9 مليار دولار حقوق المساهمين * 790 مليون دولار ارباح مجموعة البنك العربي قبل الضرائب

 

 
* 263,3 مليون دينار صافي ارباح البنك العربي بعد الضرائب بزياده 63,2 مليون دينار وبنسبة 31,6%
* شومان: غالبية الارباح من الايرادات التشغيلية ونتطلع لمرحلة جديدة من العمل المصرفي

عمان - الدستور
بلغت أرباح مجموعة البنك العربي قبل الضرائب 790,0 مليون دولار أمريكي عن السنة المالية 2006 وهي أعلى أرباح تحققها المجموعة منذ تأسيس البنك عام 1930 ، وقد جاءت هذه الارباح لتؤكد مجددا نجاعة الاستراتيجية التي تبناها وينفذها البنك بالاضافة الى سلامة السياسات المصرفية والتمويلية والاستثمارية التي يتبعها البنك العربي ومجموعته المصرفية في مختلف اماكن تواجده حول العالم.
كما بلغت أرباح البنك العربي ش م ع بعد الضرائب 263,3 مليون دينار أردني عن السنة المالية 2006 مقابل 200,1 مليون دينار عن السنة المالية السابقة أي بزيادة قدرها 63,2 مليون دينار وبنسبة 31,6%.
واوصى مجلس الادارة في اجتماعه الذي انعقد بتاريخ 25 كانون الثاني 2007 برئاسة عبد الحميد شومان رئيس مجلس الإدارة ـ المدير العام للبنك الى الهيئة العامة العادية المزمع عقدها يوم الجمعة الموافق 30 اذار 2007 بتوزيع ارباح نقدية على المساهمين بنسبة 25% من رأس المال.
وقال عبد الحميد شومان ان أرباح مجموعة البنك العربي قبل الضرائب ارتفعت بنسبة 24,1% في نهاية العام الماضي بالمقارنة مع ارباح العام 2005 البالغة 636,5 مليون دولار أمريكي في تطور نوعي لاداء البنك وعملياته التشغيلية.
واكد شومان ان غالبية ايرادات البنك العربي هي ناتجة عن العمليات التشغيلية ، والاعتماد على مصادر التمويل الذاتية مشيراً الى ان الابداع في ادارة الاموال واستخداماتها قد اثمر ارباحاً وقوة مصرفية وتمويلية في مختلف المؤشرات المالية والتمويلية والاستثمارية للبنك العربي ، بالرغم من ان استغلال الزيادة الجديدة في رأس المال ما زال في مراحله الاولية ولم ينعكس بعدالة على نتائج البنك.
واضاف السيد شومان ان البنك العربي زاد من حصته في سوقي الودائع والاقراض حيث بلغ مجموع ودائع العملاء في نهاية العام الماضي 21,8 مليار دولار ، مقارنة مع 19,3 مليار دولار في نهاية العام قبل الماضي أي بنسبة زيادة 12,8%.
وأشار إلى أن البنك العربي زاد من نشاطاته في سوق التسهيلات الائتمانية والقروض حيث بلغ صافي التسهيلات الائتمانية الممنوحة للعملاء في نهاية شهر كانون الاول الماضي 14,2 مليار دولار ، اي بزيادة قدرها 2,4 مليار دولار وبمعدل نمو قدره 20,8% عن نهاية العام 2005.
كما قال السيد شومان ان زيادة انشطة البنك العربي في سوقي الاقراض والودائع الى مجموعة البرامج والمنتجات المصرفية التي اعلن عنها البنك العربي خلال العام الماضي والتي لقيت استحساناً كبيراً حيث ساهم البنك في تنمية الادخارات الصغيرة والمتوسطة ، وتعزيز الاستثمارات وتحسين استخدامات الاموال.
ووصف شومان ان العام 2006 شهد تحولاً نوعياً في اعمال البنك العربي ومجموعته المصرفية ، حيث ضاعف راس المال في اكتتاب خاص ووسع نطاق عملياته افقياً ورأسياً ، واعاد هيكلة تواجده في اوروبا وذلك باطلاق بنك اوروبا العربي ليشكل مظلة مصرفية لعمليات فروعه في القارة الاوروبية.
وقال ان هذه التطورات انعكست بصورة ايجابية على عمليات البنك ونتائجه التشغيلية خلال العام الماضي ، وتوقع ان يستمر البنك العربي في تحقيق نجاح مطرد خلال العام الحالي في ضوء التطورات التي تشهدها مختلف دوائر البنك وفروعه ونتيجة للاستراتيجية التي تنفذها الادارة العليا للبنك العربي.
وأوضح شومان ان البنك العربي ومجموعته المصرفية حصل خلال العام الماضي ومنتصف الشهر الحالي على ثلاث تصنيفات ائتمانية رفيعة المستوى من كبريات مؤسسات التصنيف الائتماني الدولية وهي (Fitch, Moody's and Standard & Poors (مشيراً إلى أن هذه التصنيفات تعطي دفعة الى الامام في عمليات البنك ونشاطاته المحلية والاقليمية والدولية ، كما انها سوف تخفض من تكلفة مصادر الاموال لديه.
وأكد إن التطورات المالية والتشغيلية والارباح التي حققها والتصنيفات الائتمانية الدولية وضعت البنك العربي ومجموعته المصرفية في مصاف كبريات البنوك والمصارف العالمية بالنسبة لكافة المعايير.
وفي استعراضه لمؤشرات الاداء حسب ارقام وبيانات الميزانية العمومية قال السيد شومان ان مجموع الموجودات كما هو في نهاية العام 2006 ارتفع إلى 32,5 مليار دولار ، ومـع اضـافـة الـحـسابات الـنظاميـة يـرتفـع مجـموع الـميزانـية الـى 46,6 مليار دولار وهو اعلى مستوى تحققه مجموعة البنك العربي في تاريخها.
وفي جانب المطلوبات وحسابات رأس المال ارتفع مجموع حقوق المساهمين الى 5,9 مليار دولار ، بزيادة قدرها2,0 مليار دولار عن العام قبل الماضي وبــمعدل نمو قدره 51,5%.
وقال شومان ان النتائج المتميزة التي حققها البنك العربي انعكست ايجابياً على مؤشرات الاداء للبنك العربي ومجموعته المصرفية حيث بلغ معدل العائد على الموجودات 1,9% في نهاية العام 2006 ، مقابل 1,8% للعام 2005 ، كما تحسنت كفاءة الاداء (وهي نسبة المصاريف التشغيلية الى مجموع الايرادات) بصورة ملموسة وبلغت 44,0% مقابل 47,0% لنفس فترتي المقارنة.
وعلى المستوى الداخلي اكد السيد شومان مواصلة البنك التركيز على الاستثمار في الموارد البشرية والتقنيات الحديثة حيث نفذ البنك العربي سلسلة برامج تدريبية للرواد من الشباب لتطوير مهاراتهم وتوفير فرص عمل جديدة للمبدعين منهم ، الى جانب تنفيذ برامج للتدريب المستمر لموظفي البنك في مختلف الدوائر وعلى كافة المستويات الادارية والقيادية.
وجدد شومان حرص الادارة العليا للبنك العربي على الاحتفاظ بنسب سيولة مرتفعة حيث بلغت خلال العام الماضي 48,6% كما بلغ معدل كفاية راس المال 23,7% وهي تفوق متطلبات البنك المركزي الأردني ومتطلبات لجنة بازل الدولية والبالغة 8%.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش