الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بارتفاع نسبته 33 في المائة * زيادة الانفاق الإعلاني الى 215 مليون دولار العام الماضي

تم نشره في الأربعاء 31 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
بارتفاع نسبته 33 في المائة * زيادة الانفاق الإعلاني الى 215 مليون دولار العام الماضي

 

 
عمان - الدستور
أعلن الرئيس الجديد لجمعية الدعاية والإعلان الأردنية السيد مصطفى الطباع خلال لقاء صحفي عقد في مقر الجمعية بأن حجم الإنفاق الإعلاني في المملكة لعام 2006 قد حقق أرقاماً قياسية مسجلاً 215 مليون دولار ، بزيادة نسبتها 33 في المائة عن العام 2005 ، ومرتفعاً قرابة الضعف عن العام 2004. وأضاف الطباع "يشهد قطاع الإعلان ووسائل الاتصال التسويقي ازدهاراً ملحوظاً ونمواً ثابتاً ، كما يساهم بشكل مطرد في تنمية الاقتصاد الوطني والناتج المحلي الإجمالي ، فهذا القطاع يعد حالياً أحد أبرز القطاعات التي تلعب دوراً مهماً في حركة النمو الاقتصادي في المملكة والمنطقة ككل". وعلل الطباع النمو في حجم الإنفاق الإعلاني إلى مجموعة من العوامل كارتفاع نسبة الوعي بضرورة الإعلان للترويج للمنتجات والتعريف عن ميزاتها وبناء الهوية التجارية ، وأهمية ذلك في زيادة المبيعات وخاصة في سوق تحتدم فيها المنافسة ، مبيناً أن ذلك يظهر هذا بشكل جلي في كل من قطاع الاتصالات والبنوك والعقارات والتي شهدت معدلات نمو عالية خلال العامين الماضيين ، متماشية مع معدلات النمو في الإنفاق الإعلاني لهذه القطاعات. هذا وتظهر النتائج بأن قطاع الاتصالات قد تصدر قائمة القطاعات الاقتصادية الخمس الأكثر إنفاقاً لعام 2006 محققاً 31,4 مليون دولار ، متبوعاً بقطاع البنوك الذي سجل 23,6 مليون دولار ، ثم قطاع الخدمات بقيمة 18,7 مليون دولار ، وقطاع السياحة والسفر بقيمة 16,8 مليون دولار فقطاع العقارات الذي سجل 10,6 مليون دولار.
وبالرجوع إلى أرقام الإنفاق الإعلاني ، المتخصصة في بحوث التسويق ، نلاحظ بأن الصحف قد تصدرت المرتبة الأولى بين الوسائل المستخدمة في الإعلان للعام 2006 ، محققة أعلى نسبة بقيمة 77 في المائة من مجموع الإنفاق الإعلاني. وتوزعت هذه النسبة بين الصحف اليومية التي فازت بحصة الأغلبية والصحف الأسبوعية. وجاء كل من التلفاز واللوحات الإعلانية الخارجية والراديو والمجلات الشهرية في المرتبة الثانية بنسبة تقارب 5,5 في المائة من مجموع الإنفاق لكل منها.
وأشار الطباع إلى أن الراديو خلال الأعوام القليلة الماضية قد شهد قفزات نمو كبيرة كوسيلة للإعلان محققاً 11,7 مليون دولار في العام 2006 مقارنة بـ 403 ألف دولار في العام 2000. ويرجع السبب في ذلك إلى ظهور العديد من المحطات الإذاعية والمنافسة الشديدة بينهم. كذلك هو الحال بالنسبة إلى الإعلانات في المجلات حيث سجلت 10,3 مليون دولار عام 2006 مقارنة بـ 882 ألف دولار العام 2000 ، كما شهدت صناعة اللوحات الإعلانية نمواً كبيراً. هذا وقد انعكست معدلات النمو الكبيرة بشكل إيجابي على الصناعات المساندة كالإنتاج والعلاقات العامة والطباعة والأبحاث وتنظيم المناسبات.
وتطرق الطباع خلال حديثه إلى حجم الإنفاق الإعلاني في منطقة الشرق الأوسط حيث أظهرت الأبحاث بأن الأردن قد حافظ على حصته البالغة 3 في المائة ، متبوعة بكل من السعودية 1 في المائة. وحصلت وسائل الإعلان الموجهة للمنطقة العربية على حصة الأسد من الإنفاق الإعلاني بنسبة 39 في المائة. وقد أظهرت الإحصاءات بأن حجم الإنفاق الإعلاني في المنطقة ازداد بنسبة 22 في المائة منذ العام 2005 حتى العام 2006 في حين ارتفعت بنسبة 33 في المائة في الأردن خلال نفس القترة مشكلةً بذلك مؤشراً ايجابياً للمملكة.
وفيما يتعلق بالقدرة الإنفاقية الإعلانية لبلد ما تحدث الطباع قائلاً : "تعتبر قائمة نصيب الفرد من الإنفاق الإعلاني أحد العوامل المهمة في قياس القدرة البلد فيما يتعلق بالإنفاق الإعلاني ، والتي يتم حسابها بتقسيم حجم الإنفاق الإعلاني الكلي لذلك البلد خلال عام كامل على عدد سكانه". ووفقاً لمؤشر نصيب الفرد من الإنفاق الإعلاني لعام 2006 فقد جاء الأردن بالمرتبة السابعة مسجلاً 38 دولار لكل فرد مقارنة بـ 28 دولار في عام 2005. أما بالنسبة إلى باقي الدول العربية فنلاحظ بأن بعضها قد حقق معدلات عالية كالإمارات العربية المتحدة 372 دولار ، وقطر 264 دولار ، والكويت 237 دولار ، والبحرين 179 دولار ، ولبنان 98 دولار ، والسعودية 43 دولار ، وعُمان 26 دولار ، ومصر 4 دولار وسورية 2 دولار.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش