الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قلق أوبك من تراجع أسعار النفط الدكتور منير الحمارنة

تم نشره في الأحد 21 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
قلق أوبك من تراجع أسعار النفط الدكتور منير الحمارنة

 

 
يعبر أعضاء أوبك عن قلق شديد جراء تراجع أسعار النفط ، خلافاً لموقف وشعور الدول غير المنتجة للنفط لا سيما النامية منها ، والتي ترى في تراجع أسعار النفط تخفيضاً للضغوط الحادة التي سببها ارتفاع الأسعار.
ورغم ان الجدل لم يحسم نهائياً حتى الان في الاوساط والدوائر المعنية فيما اذا كان انخفاض الاسعار نتيجة تقلبات قصيرة الاجل ام لا ، الا ان تطورات الاسعار بهذا الشكل دفعت أعضاء اوبك لاجراء مشاورات واتصالات لتقرير موقف موحد ازاء التراجع الحاد في الأسعار والذي بلغ 14 في المائة منذ بداية العام الحالي ، علماً ان التراجع بدا واضحاً خلال النصف الثاني من العام الماضي فقد أنهى الخام الامريكي العام الماضي عند 61,05 دولار للبرميل مقابل أعلى مستوى بلغه في تموز الماضي عند 78,40 دولار للبرميل بينما يراوح حالياً حوالي 54 دولاراً للبرميل.
وتستهدف أوبك التي تقدم للعالم ما يزيد عن حاجته من النفط بقاء السعر بحدود 60 دولاراً للبرميل بينما يعتقد على نطاق واسع ان السعودية وهي أكبر مصدر للنفط في العالم ترى ان يراوح السعر بين 55 - 65 دولاراً للبرميل.
واتخذت أوبك اجراءات وقرارات في العام الماضي لوقف تراجع الأسعار ، حيث قررت خفض الانتاج 1,2 مليون برميل يومياً منذ اول تشرين الماضي ، كما قررت تخفيضاً آخر بمعدل 500 ألف برميل يومياً مع بداية شهر شباط المقبل.
وهناك عوامل عديدة ومؤثرة وراء التراجع الحاد الحالي في الأسعار ، من أهمها المخاوف من تباطؤ الاقتصاد العالمي المحتمل ولا سيما تباطؤ الاقتصاد الامريكي وكذلك زيادة المخزونات من المشتقات النفطية في الولايات المتحدة وخاصة من البنزين اضافة الى زيادة المخزونات النفطية في الصين وأخيراً الانخفاض الكبير في الطلب الذي نشأ عن الاحوال الشتوية الدافئة والمعتدلة في شمال شرق الولايات المتحدة اكبر مستهلك في العالم لوقود التدفئة.
واذا كان القلق من انخفاض الأسعار مشتركاً لدى جميع دول أوبك الا ان بعضهم يطالب باتخاذ اجراء فوري بخفض الانتاج كما عبر عن ذلك الرئيسان الايراني والفنزويلي بشكل مشترك. وتؤيد الجزائر اجراء كهذا وكذلك نيجيريا ، في حين يطالب أعضاء آخرون بالتريث او حتى الانتظار الى الاجتماع المقبل المقرر لأوبك في الخامس عشر من آذار.
ويعتقد انه اذا بلغ التراجع في الاسعار حدود 50 دولاراً للبرميل او دون ذلك فان أوبك ستتخذ اجراء سريعاً بخفض الانتاج والعمل على تسريع موعد الاجتماع المقرر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش