الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ثنائي القطايف والعصير يتوسط موائد الافطار في رمضان

تم نشره في الأربعاء 8 حزيران / يونيو 2016. 08:00 صباحاً

 الدستور - حسام عطية

في شهر رمضان المبارك يزداد اقبال المواطنون على شراء العصائر المختلفة ومادة القطائف ، فيما تبادر الجهات المعنية بمراقبة الباعة والاسواق في هذا الشهر المبارك كون مدة صلاحية اي مشروب يحضر بالمحال التجارية يجب الا تتجاوز 24 ساعة، مع ضرورة ترخيص اي محال تقوم بتحضير القطايف ايضا.

اخصائية التغذية سائدة عبد الدائم تقول ان اهم المشروبات في رمضان «عرقسوس، تمر هندي، خروب، خُشاف وبالطبع قمر الدين».

وتضيف «جميعها مشروبات تتواجد طوال العام لدي بائعي العصائر، لكن يصبح لها مذاقا خاصا  في شهر رمضان، مذاقاً لا يقاوم على مائدة الإفطار ونظرا لدخول شهر رمضان المبارك في جو شديد الحرارة فسيكون اللجوء والإقبال بشكل كبير ومكثف على المشروبات الباردة، فيما لا يفضل تناول الكركديه لأصحاب الضغط المنخفض، كما لا ينصح بتخزين الكركديه المحضر أكثر من 24 ساعة حتى لا يحدث ترسيب لأملاح الاكسالات مما يضر الكلى كما لا يتم تحضير مشروب الكركديه بإضافة الماء الساخن في حالة الرغبة في علاج إرتفاع ضغط الدم بل يتم نقع الكركديه على البارد في الماء».

تصنيع منزلي

وبحلول شهر رمضان جددت «حماية المستهلك» دعوتها لربات البيوت بضرورة تصنيع العصائر ولا سيما الرمضانية منها منزليا حفاظا على سلامة وصحة اسرهن كون أن الباعة المتجولين يقومون بصناعة هذه العصائر في ظروف غير صحية، وما يؤكد ذلك قيام الجهات الرقابية في كل موسم رمضاني بإتلاف الاف الاطنان من هذه العصائر.

ودعا رئيس «حماية المستهلك» الدكتور محمد عبيدات ربات البيوت الى شراء المواد الخام لتلك العصائر من محلات أو بقالات موثوقة ليصار لتصنيعها منزلياً، وذلك لتحقيق عدة فوائد أهمها توفير الجودة والنوعية الصحية لما يتم تناوله الاسرة من عصائر، بالإضافة الى توفير بعض النفقات المالية الناتجة عن شرائها جاهزة من الباعة المتجولين أو البسطات التي تعرضها تحت أشعة الشمس مع إمكانية تعرضها للتلوث.

ووضعت الجمعية الوطنية لحماية المستهلك  خطة عمل خلال شهر رمضان المبارك تتضمن متابعة الاسواق على مدار  24 ساعة من خلال فرقها الميدانية التي باشرت عملها في مراقبة ومتابعة الاسواق اعتبارا من وتغطي خطة عمل الجمعية بحسب بيان صدر عنها اليوم الاحد مختلف محافظات المملكة وتوثيق المخالفات والاعلان عنها ضمن نشرة اعلامية يومية وانه تم وضع خطة عمل متكاملة تغطي مختلف محافظات المملكة قبل عدة اسابيع يقوم على تنفيذها مجموعة من كوادر حماية المستهلك ستكون مهمتها مراقبة الاسواق وما يتم تداوله بين المستهلكين يوميا ورفع التقارير ليتم التنسيق مع بعض الجهات الرسمية لاتخاذ الاجراء اللازم بالاضافة الى نشرات توعوية تبث يوميا عبر مختلف وسائل الاعلام والتي تم التنسيق معها مسبقا لهذه الغاية، وان السوق الاردني يتواجد به عددا كبيرا من المنتجات والسلع ويتطلب هذا الامر المتابعة والمراقبة خصوصا ان هنالك مجموعة لا تتردد في التخلص من السلع الرديئة التي لديها وباسعار مختلفة بعدة وسائل منها العروض التجارية، وان حماية المستهلك لن تتوانى في الاعلان عن اي جهة مخالفة والسلع التي تتعامل بها وتحذير المواطنين منها فصلب عملنا هو الحفاظ على صحة المواطن وسلامة غذائه وهو ما يعني الامن الغذائي للمواطن.

وحول الالية التي تقوم بها حماية المستهلك في استقبال الشكاوى من قبل المواطنين نوهت الجمعية ان وحدة تلقي الشكاوى التابعة لحماية المستهلك تعمل على مدار الساعة عبر الخط الساخن وهو (065153211) وكذلك عبر الموقع الالكتروني الخاص بها بالاضافة الى صفحتنا الرسمية عبر وسائل التواصل الاجتماعي الفيسبوك وهنالك قائمون على هذا الامر للتعامل مع مختلف الشكاوى التي تصل اليهم .

حملة توعية

وبدورها اعلنت وزارة الصحة ان الوزارة تولي التوعية بافضل الممارسات التغذوية خلال الشهر الفضيل جل الاهتمام عبر حملات توعوية اعلامية بمشاركة وسائل الاعلام المقروءة والمسموعة والمرئية فضلا عن عقد الجلسات التوعوية في جميع مديريات الصحة من خلال مشرفي ومعززي الصحة بالتعاون مع لجان  صحة المجتمع، وان الحملات التوعوية عبر وسائل الاعلام والتواصل المجتمعي المباشر ستركز على التغذية الصحية عند الافطار والسحور والوجبات الفضلى المناسبة ذات القيمة الغذائية العالية والتي تقلل كذلك من الشعور بالعطش اذ تركز النصائح والارشادات على  الاكثار من شرب السوائل لتعويض ما يفقده الجسم منها.

وتركز الحملة التوعوية بشكل خاص على المصابين بالامراض المزمنة كالسكري والضغط وامراض الكلى وتنصحهم باستشارة اطباءهم حول صيامهم وعلاجهم بما يكفل عدم تعرضهم لمضاعفات او مخاطر ناجمة عن امراضهم في حالة الصيام وعدم تناول علاجاتهم في المواعيد المناسبة التي يحددها الاطباء المعالجين.

رقابة صارمة

اما أمانة عمان الكبرى فاعلنت عن وضع الأمانة لخطة رقابية صارمة خلال شهر رمضان لضبط بيع المواد الغذائية.

ونوهت الامانة ان اجراءات فرق التفتيش تتمثل في  التأكد من حصول المحال على التراخيص المهنية وضرورة تقيد العاملين بالتعليمات الصحية اللازمة وحصولهم على تصاريح العمل والشهادات الصحية التي تصدرها دائرة الرقابة الصحية والمهنية وتنفيذ اجراءات التفتيش على الاطعمة والمواد الغذائية للتأكد من صلاحيتها للاستخدام البشري، والحصول على عينات لفحصها في مختبرات الأمانة للتاكد من سلامتها.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش