الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تراجع حجم الودائع بـ«380» مليون دولار * 2006 سنة كبيسة على الاقتصاد المصري

تم نشره في الأربعاء 31 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
تراجع حجم الودائع بـ«380» مليون دولار * 2006 سنة كبيسة على الاقتصاد المصري

 

 
القاهرة - الدستور
تراجعت نسبة الودائع بالجهاز المصرفي المصري بما يعادل ملياري جنيه مصري"380 مليون دولار تقريبا"خلال شهرتشرين الثاني الماضي للعام 2006 ، وفقا لما رصده تقرير رسمي صادر عن مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء المصري.
وقال رئيس مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار الدكتور ماجد عثمان بأنه لأول مرة يحدث التراجع في الودائع بالجهاز المصرفي بنفس هذه النسبة خلال شهر واحد ، والتي بلغت في تشرين الثاني2006 حوالي 595 مليار جنيه مقابل 597 ملياراً خلال تشرين الاول من العام نفسه.
وأشار الدكتور عثمان بأن التقرير رصد أيضا زيادة نسبة التضخم خلال العام الماضي ، والتي بلغت ذروة ارتفاعها في كانون الاول 2006 ، حيث قفزت نسبة التضخم إلى 12,4في المائة مقابل 3,1 في المائة عن الشهر نفسه من العام 2005.
كما كشف التقرير كذلك تصاعد العجز في الميزان التجاري المصري إلى 747 مليون دولار خلال تشرين الاول الماضي للعام 2006 بمعدل تغير شهري بلغ 92,6 في المائة مقابل 300 مليون عن الشهر نفسه من العام قبل الماضي2005 ، وأيضا تراجعت الصادرات الشهرية ، حيث سجلت قيمة الصادرات في تشرين الاول الماضي نحو 1056 مليون دولار مقابل 1243 مليون دولار خلال تشرين اول من العام 2005 بنسبة تراجع ما يقرب من 187 مليون دولار ، في حين قفزت الواردات إلى أرقام قياسية بلغت قيمتها في تشرين اول الماضي 1803 ملايين دولار مقابل 1543 مليوناً عن الشهر نفسه من العام 2005 بنسبة زيادة تجاوزت 25 في المائة ، وفي الوقت نفسه تراجعت الصادرات الزراعية بنسبة 17في المائة في الفترة ما بين تشرين اول من العام 2005 حتى الشهر نفسه من العام الماضي.
وتراجعت الصادرات الصناعية من 753 مليون دولار في تشرين اول العام 2005 إلى 604 ملايين في تشرين الاول من العام الماضي بنسبة تغير بلغت 4 في المائة.
وأضاف الدكتور عثمان بأنه على غير ما يجري على ساحة السوق العالمية ، فإن أسعار السكر في مصر سجلت ارتفاعا ملحوظا بينما كانت أسعاره تتراجع بالأسواق العالمية بنسبة 5 في المائة ، كما قفزت أسعار الأسمدة العام الماضي2006 ليسجل ثمن طن اليوريا 270 دولاراً ، مقابل 239 دولار كانون الثاني2007 الحالي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش