الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

11 الف مخالفة حررتها «الصناعة والتجارة» العام الماضي * انخفاض مبيعات الاسواق 40 في المائة بعد انقضاء الاعياد

تم نشره في الخميس 11 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
11 الف مخالفة حررتها «الصناعة والتجارة» العام الماضي * انخفاض مبيعات الاسواق 40 في المائة بعد انقضاء الاعياد

 

 
عمان - الدستور -
جهاد الشوابكة وبترا
تشهد الاسواق المحلية حالة من الركود بعد انقضاء موسم الاعياد التي تخللها حركة تجارية نشطة شملت مختلف القطاعات التجارية ما ساهم في استقرار الطلب على المواد الغذائية وخصوصا بعد استنفاد معظم الموظفين لرواتبهم مبكرا مع احتمال استعادة السوق لنشاطه نهاية الشهر الحالي مع استلام الموظفين لرواتبهم.
وقال عدد من تجار ان هناك استقرارا في الطلب على المواد الغذائية والذي شكل احد الاسباب المهمة لركودالاسواق نتيجة لضعف القوة الشرائية لدى المواطنين ، فيما انخفضت اسعار عدد من المواد الاساسية ، واعلنت بعض المحال والمولات عن اجراءعروض على العديد من سلعها لتتمكن شريحة كبيرة الاستفادة منها .
واضافو لـ "الدستور" ان الاسواق تشهد حركة بطيئة مع وجود نشاط متوسط في حركة الشراء ، حيث انخفضت مبيعاتهم 40 في المائه عما كانت علية في فترة الاعياد ، و اضطربعضهم الى تخفيض الاسعار بنسبة 15 في المائه لتشجيع المواطنين وتنشيط الحركة التجارية وتصريف البضائع خوفا من التكديس وكذلك الوفاء بالتزاماتهم الشهرية للبنوك وتجار الجملة. وتراجع الطلب على الالبسة اسواق الالبسة بعد اقبال معظم المواطنين على شراء مستلزمات الاعياد في الاسابيع الماضية.
وقال لؤي وليد ـ تاجر ان معظم تجار الالبسة ينتظرون بدء موسم التنزيلات على البضائع الشتوية لتصريف ما لديهم من بضائع والاستعداد لاستقبال موسم الربيع الذي يشهد حركة نشطة على الطلب على الملابس القطنية.
وقال حازم سالم ـ تاجر انه بدأ بخفض اسعار محلة الى 30 في المائه وخصوصا على الاصواف التي تشهد استقرار وانخفاض عليها في الاوقات الحالية.
واشار تاجر اخر الى ان الاسواق تكاد تكون خالية من المواطنين مما يضطرهم الى الاغلاق في ساعات مبكرة لتخفيف مصاريفهم ، كما اضطر اخرون الى التقليل من عدد العمال والاستعانة بهم في وقت الازمات.
ويقول احد المستهلكين انه لاحظ انخفاضا في اسعار عدد من المواد الغذائية عما كانت عليه في فترة الاعياد ، مما يعد فرصة للتسوق وشراء احتياجاته ولكن عدم توفر السيولة النقدي واعتمادة الاكبر على الراتب يحد من ذلك ، اما المواطن محمد بشير اعتبر حالة ركود الاسواق فرصة حقيقية للتسوق باسعار منافسة .
الى ذلك قال نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق ان هناك عدة اسباب ساهمت في حالة ركود الاسواق وأهمها ضعف القوى الشرائية للمواطنين ، خصوصا بعد انقضاء موسم العيد والذي عادة ما تزداد نسبة الاستهلاك فيه ، إضافة الى ان معظم المستهلكين قاموا بشراء معظم احتياجاتهم خلال العيد.
من جانب اخر حررت وزارة الصناعة والتجارة العام الماضي 10605مخالفات في مختلف انحاء المملكة تعلقت باداء السوق وحول اصحابها الى القضاء ، وسجلت 4103 مخالفات في محافظة العاصمة شكلت ما نسبته 38,6 بالمائة من اجمالي المخالفات تلتها الزرقاء بنسبة 24,1 بالمائة واربد 11,5 بالمائة والبلقاء 5,6 بالمائة والمفرق 5,5 بالمائة ثم عجلون بنسبة 3,9 بالمائة. وسجلت أدنى نسبة مخالفات في محافظة معان بنسبة 0,048 بالمائة ثم الطفيلة بنسبة0,067 بالمائة ثم مادبا بنسبة 1,03 بالمائة والعقبة 2. بالمائة ثم محافظتي جرش والكرك بنسبة 2,9 بالمائة لكل منهما. واحتلت مخالفات عدم اعلان الاسعار المرتبة الاولى من حيث العدد بـ 8832 مخالفة من اجمالي المخالفات تلتها مخالفات زيادة الاسعار 1408 ومخالفات التنزيلات والتصفية والعروض 225 ومخالفات الامتناع عن بيع مادة اساسية 122 مخالفة ثم مخالفات الاعاقة عن العمل الرسمي 18 مخالفة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش