الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«ملتقى» يختتم أعماله بتأكيد أهمية الاستثمار في المورد البشري لتفعيل العملية الإنتاجية

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
«ملتقى» يختتم أعماله بتأكيد أهمية الاستثمار في المورد البشري لتفعيل العملية الإنتاجية

 

 
البحر الميت - الدستور - جهاد الشوابكة
اوصى المشاركون في ختام اعمال ملتقى الموارد البشرية الخامس والذي عقد في البحر الميت بمشاركة عربية واسعة بتفعيل دور ادارات الموارد البشرية في العمليات بشكل يضمن انسجام ادائهما بما يتوائم مع تحديات ومتطلبات المرحلة القادمة والعمل بالمفهوم الاستثماري لرأس المال البشري.
واكد المشاركون على ان الانفاق على الموارد البشرية هو استثمارا بها ولا بد من تعزيز دور التخطيط كأداة لتعظيم العائد منه ووسيلة لتفعيل دور الموظف في العملية الإنتاجية والذي ينعكس إيجابا على الأداء المؤسسي اضافة الى ان تدريب وتطوير الموظفين واعادة تأهيلهم بشكل مستمر وفق متطلبات العمل هو دعم معرفي اساسي يساهم بشكل ايجابي في تحقيق الموظف لاهدافة المنبثقة من اسباب تعظيم الاداء المؤسسي هذا بالاضافة الى ان التدريب والتطوير للموظفين يضمن استمرار الموظف في العمل.
كما ان حوسبة اعمال الموارد البشرية في المؤسسات امراً ملحاً للعمل بشكل شمولي يتوائم مع المعايير المقبولة دوليا فيما يخص سرعة ودقة توفر المعلومة لاتخاذ القرارات المناسبة بشانها بشفافية وموضوعية ، اضافة لان اقامة مثل هذه الملتقيات مستقبلاً مطلب ضروري لتبادل الأفكار ومناقشة الحالات لمواجهة مخاطر وسلبيات التحديات العالمية القادمة على مواردنا البشرية. واشاد خبير الموارد البشرية الدكتور أنور العجارمة وهو احد المتحدثين في الملتقى بالشكر لمجموعة الجهود المشتركة إت على الدعم والرعاية التامة للملتقى العربي الكبير للموارد البشرية والذي اتاح للمشاركين بالاطلاع ومناقشة التجارب العربية المختلفة لموائمة تحديات المرحلة وعلى رأسها الاندماج والتخاصية والعولمة والتقدم التكنولوجي.
واكد الدكتور العجارمة على أن مسؤولية ترويج الأردن وكفاءاته كما يؤكده جلالة الملك عبدالله الثاني مسؤولية مشتركة ولا بد من تعظيمها بالمشاركة بين القطاعين العام والخاص على حداً سوا ، واصفا بأن مثل هذه الملتقيات تعزز ما عرف عن الأردن كمنبر علم معرفي يشهد به كافة الأشقاء العرب.
وأشار الدكتور العجارمة الى ان مؤسساتنا العربية بدأت متأخرا ومنذ عام 2000 بالاهتمام بالموارد البشرية وتفهم دور الموظف في العملية الإنتاجية ، كما ان التحديات العالمية وعلى رأسها تخاصية مؤسساتنا ودخول الشراكة الإستراتيجية وانفتاح الأسواق .
كما أكد مدير عام مجموعة الجهود المشتركة مروان عيادة على شكره لكافة الوفود على الاهتمام بالمشاركة وجدية الحوار وتعظيم نتائج الملتقى والتي وصفها بالايجابية وحققت النتائج المرجوة وفق المخطط لها والمتضمنة الالتقاء والتفاهم على المرتكزات اساسية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش