الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اميركا تدفع المنطقة الى الهاوية ..

خالد الزبيدي

الثلاثاء 7 حزيران / يونيو 2016.
عدد المقالات: 2009



تستهلك امريكا حوالي 15 مليون برميل من النفط نصفه تقريبا يتم استيراد معظمه من دول الخليج العربي، اي تستورد نحو 7 ملايين ب/ي تقريبا، ويبلغ حجم السوق العالمي للنفط  العالمي 92 مليون ب/ ي، وتحتفظ الولايات المتحدة الامريكية بمخزون استراتيجي من النفط يناهز 600 مليون برميل، وقبل اشهر سمح الكونجرس للشركات بيع النفط الخام برغم حالة الاستيراد المستمرة لهذه السلعة الاستراتيجية، وهذا القرار له انعكاسات خطيرة على الدول والشركات المنتجة والمصدرة للنفط، ويمكن السيطرة على تحركات الاسعار العالمية للنفط من خلال التحكم المباشر و/ او غير المباشر في المعروض النفطي وفق مصالحها.

الجهد الاعلامي وتحديدا لوسائل الاعلام المعروفة بولائها وانحيازها بدهاء للغرب من خلال تسريب المعلومات وطرح المبررات لتكريسها في رؤوسنا، وتحبط المسؤولين قبل المواطنين ان لا مناص من القبول او الخضوع وان كان ذلك القبول مغلف بتصريحات رنانة لمسؤولين في صناعات النفط والطاقة، وسائل الاعلام في تحليلاتها اليومية لتحركات اسعار النفط..تارة ارتفاع النفط بسبب انخفاض سعر صرف الدولار، او العكس انخفاض النفط جراء ارتفاع سعر صرف الدولار امام العملات الرئيسية، ومن المعزوفات السمجة ..ارتفاع سعر النفط في الاسواق الدولية بسبب انخفاض عدد حفارات النفط في امريكا، والاغرب من ذلك بعد اسبوع او اثنين ينخفض سعر النفط بسبب زيادة عدد حفارات النفط في امريكا.

التعافي النسبي للنفط بدأ يغري البيت الابيض مجددا، بمواصلة ابرام صفقات عسكرية، ويجهز حروب الفضاء للقضاء على الارهابيين في مناطق في العراق وسوريا، وربما يحتاح ذلك لعقود من السنوات، ومنذ اكثر من عام يرسل البنتاغون عشرات الطلعات الجوية يوميا، وتهدر خزائن المنطقة وارواح شعوبها، والحقيقة ان ما يجري على ارض الواقع يشبه افلاما امريكية انتجت في يونيفرسال ستوديو وهوليود، القاسم المشترك لهذه الافلام، قوة وكفاءة السوبرمان الامريكي، المسلح بالانسانية والديمقراطية والحرص على العالم، وان المعتدي اما ياباني او روسي او عربي او الماني منذ الحرب العالمية الثانية حتى الان..بينما الهدف الاول هو الاستيلاء على ثروات الشعوب، ومسح اذهان الناس ان ما تقوم به حق مشروع وفي مصلحة الانسانية.

ليس كل ما يطرح في تقارير ومسوح انها حقيقية، فالنفط على سبيل المثال، الامدادات مستمرة ولم تتوقف عن العمل اية محطة تكرير في اوروبا وامريكا جراء شح النفط، وان تحركات اسعار النفط ينطوي على تهويم كبير وهي انعكاسات لصراعات سياسية وحروب بالانابة، حروب النفط واخفاق امريكا في النيل من الارهابيين في المنطقة قضية تحتاج للتدقيق والتمحيص.



 [email protected]

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش