الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قوات النظام تقصف أحياء في دمشق

تم نشره في الخميس 23 آب / أغسطس 2012. 03:00 مـساءً
قوات النظام تقصف أحياء في دمشق

 

دمشق - وكالات الأنباء

استمرت العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات النظامية في بعض احياء دمشق وفي ريف العاصمة، في وقت جددت باريس وواشنطن مطالبتها برحيل الرئيس السوري بشار الاسد.

في الوقت نفسه، تستمر المعارك بين القوات النظامية والمقاتلين المعارضين للسيطرة على مدينة حلب في شمال البلاد، فيما سقط أمس 77 قتيلا في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا. وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان 20 شخصا قتلوا في اطلاق رصاص «خلال حملة عسكرية تنفذها القوات النظامية في حي كفرسوسة» في جنوب غرب دمشق منذ الصباح، إضافة الى 18 في حي نهر عائشة المجاور.

واشار الى ترافق الحملة مع «اشتباكات عنيفة في منطقة البساتين الواقعة بين حي كفرسوسة ومدينة داريا القريبة من العاصمة» تشارك فيها الطائرات الحوامة. وقالت الهيئة العامة للثورة السورية ان «الجيش النظامي يحاول اقتحام منطقة البساتين مدعوما بالدبابات والآليات الثقيلة».

وذكر المرصد ان حملة اعتقالات ودهم طالت ايضا حي نهر عيشة في جنوب العاصمة وترافقت مع اشتباكات على طريق دمشق درعا في حي القدم المجاور الذي تعرض للقصف، وان مواطنا قتل في اطلاق رصاص خلال حملة دهم في في حي جوبر (شرق) «بحثا عن مطلوبين للسلطات السورية». وقال نشطون من المعارضة ان القوات السورية قتلت صحفيا متعاطفا مع الانتفاضة لدى مداهمتها حي نهر عائشة في دمشق أمس. وأضافوا أن الجنود قتلوا مصعب العودة الله الذي كان يعمل بصحيفة تشرين الحكومية رميا بالرصاص من مسافة قريبة بعدما دخلوا منزله أثناء مداهمة منازل في الحي.

وكانت اشتباكات وقعت صباحا في طريق المتحلق الجنوبي في منطقة اللوان (في جنوب دمشق) ومحيط مطار المزة العسكري غرب العاصمة. وانفجرت سيارة مفخخة فجر أمس في حي دمر في دمشق اسفرت عن مقتل ثلاثة شبان كانوا يستقلونها، بحسب المرصد.

في حلب، قال المرصد ان «احياء هنانو والشيخ خضر والصاخور وطريق الباب والشعار (في شرق المدينة) تعرضت للقصف من القوات النظامية» أمس تزامن مع اشتباكات في حيي جمعية الزهراء والحمدانية (غرب). ويؤكد الطرفان انهما يحرزان تقدما على الارض في حلب. وقتل 31 مدنيا و15 مقاتلا معارضا الثلاثاء في اشتباكات وقصف في المدينة، بينما لم يعرف عدد الجنود الذين سقطوا فيها. ويأتي ذلك غداة مقتل 198 شخصا في اعمال عنف في مناطق مختلفة من سوريا.

وقال مسؤول عراقي وقائد لمقاتلي المعارضة السورية ان القوات النظامية اشتبكت مع مقاتلي المعارضة أمس للسيطرة على قاعدة عسكرية ومطار قرب بلدة البوكمال الشرقية على الحدود العراقية. وقال فرحان فتيحان رئيس بلدية القائم بالعراق «هناك قتال عنيف بين الجيش السوري الحر وحرس الحدود السوري للسيطرة على القاعدة حيث تستخدم الدبابات والمدفعية في القصف». وأضاف «معظم مناطق البوكمال في أيدي الجيش السوري الحر لكن يجري نشر قوات من الجيش النظامي السوري تبسط سيطرتها على المناطق الواقعة خارج البوكمال مباشرة». وقال قائد لمقاتلي المعارضة السورية ان المقاتلين يسيطرون الان على البوكمال التي تقع على طريق امداد من العراق. وقال القائد أبو خالد ان الجيش السوري لا يسيطر الان الا على القاعدة العسكرية والمنطقة المحيطة بها. ومن ناحية أخرى ذكرت مصادر في المعارضة أن القوات النظامية أخلت منشأتين أمنيتين في البوكمال. وأضافت أن هاتين المنشأتين تابعتين للمخابرات الجوية وجهاز الامن.

في سياق آخر، نشرت صحيفة كومرسنت الروسية أمس تصريحات لمسؤول بوزارة الخارجية الروسية لم تكشف عن هويته قال فيها ان موسكو تعتقد ان سوريا لا تعتزم استخدام الاسلحة الكيماوية وانها قادرة على تأمينها. وقالت ان «حوارا سريا» مع الحكومة السورية بشأن سلامة الترسانة أقنع روسيا بأن «السلطات السورية لا تعتزم استخدام تلك الاسلحة وانها قادرة ان تبقيها بنفسها تحت السيطرة». ونقلت كومرسنت عن مسؤول الخارجية الروسية قوله ان الولايات المتحدة «حذرت بشدة مقاتلي المعارضة من حتى الاقتراب من مواقع تخزين الاسلحة الكيماوية ومصانع انتاجها» وان «جماعات المعارضة تلتزم» بهذه المطالب. وقال المسؤول الروسي «هذا يثبت ان الغرب بوسعه ان يمارس نفوذا محددا على معارضي الاسد حين يود ان يفعل».

دبلوماسيا، أعربت وزارة الخارجية الاميركية عن شكوك كبيرة في احتمال حصول مفاوضات حول استقالة الرئيس السوري بشار الاسد، وذلك بعد اعلان نائب رئيس الوزراء السوري قدري جميل في موسكو الثلاثاء ان دمشق مستعدة لمناقشة استقالة محتملة للرئيس السوري في اطار حوار مع المعارضة.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية فكتوريا نولاند ان واشنطن «لم تر شيئا استثنائيا» في هذا التصريح، مضيفة «كلما رحل الاسد بسرعة، كلما ازدادت فرص البحث في مرحلة ما بعد الاسد». واضافت ان على الحكومة السورية ان تبدأ عملية انتقال سياسية سريعة.

واكد رئيس الوزراء الفرنسي جان مارك ايرولت أمس عزم بلاده على التوصل الى رحيل بشار الاسد من السلطة، مشيرا الى ان فرنسا ارسلت تجهيزات غير عسكرية للحماية والاتصال الى المعارضة السورية. وقال انه ينبغي التوصل الى «حكومة انتقالية تضم جميع مكونات المجتمع السوري لتفادي تصفية الحسابات، ولا سيما حيال الاقليات».

واعلنت الرئاسة الفرنسية ان هولاند استقبل امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني للبحث في تطورات الازمة السورية.

واعلن سفير الفاتيكان في سوريا المونسنيور ماريو زناري أمس انه ينبغي حض جميع الاطراف على احترام القانون الانساني الدولي في سوريا. وقال في نداء عبر اذاعة الفاتيكان تطرق فيه الى الخسائر في صفوف المدنيين «نعجز عن الكلام، ومن الصعب على الجميع الادلاء بتصريحات. اننا مصدومون الى حد كبير وقلقون للغاية على المستقبل». واوضح «ان مهمة المسيحيين في مثل هذا الوضع المأساوي ان يكونوا كما يمليه عليهم دينهم، افرادا يبنون الجسور».

ومن المتوقع أن يصل الأخضر الابراهيمي المبعوث الجديد للأمم المتحدة والجامعة العربية لسوريا إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك غدا الجمعة وفق ما صرح به متحدث باسم المنظمة الدولية. وقال المتحدث إن وزير الخارجية الجزائري الأسبق يعتزم إجراء محادثات مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون و»مسؤولين آخرين كبار». واضاف المتحدث أنه من غير الواضح بعد المدة التي سيبقاها الابراهيمي في نيويورك وكذا جدول مواعيده هناك.

التاريخ : 23-08-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش