الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تراجع شعبية الليكود مقابل حزب العمل

تم نشره في السبت 4 آب / أغسطس 2012. 03:00 مـساءً
تراجع شعبية الليكود مقابل حزب العمل

 

القدس المحتلة - ا ف ب

سجلت شعبية حزب الليكود اليميني تراجعا مدفوعا بانخفاض شعبية زعيمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الى ادنى مستوياتها في ثلاثة اعوام، مقابل ارتفاع تأييد حزب العمل المعارض.

واظهر الاستطلاع الذي اجراه معهد ديالوج، انه في حال اجريت الانتخابات التشريعية اليوم، سيحصل الليكود الذي يشغل حاليا 27 مقعدا في الكنيست، على 25 مقعدا (مقابل 29 في استطلاع اجري تموزالماضي)، بينما سينال حزب العمل (13 مقعدا حاليا) بزعامة شيلي ياشيموفيتش 21 مقعدا، (مقابل 14 في استطلاع الشهر الماضي).وشمل الاستطلاع 513 شخصا من البالغين في اسرائيل.وتأتي النتائج عقب اعلان الحكومة الاسرائيلية برئاسة نتنياهو عن رزمة اجراءات تقشفية.

كما سجل الاستطلاع تراجعا كبيرا لحزب الوسط كاديما (28 نائبا حاليا)، الذي سينال سبعة مقاعد فقط في حال اجراء الانتخابات حاليا.وسيحصل حزب الوسط الجديد بزعامة الصحافي يئير لابيد، غير الممثل في البرلمان، على 12 مقعدا وان تراجع بعض الشيء عن النتائج التي سجلها في تموز(16 مقعدا).وحافظت الاحزاب الاخرى التي تمثل مختلف الشرائح السياسية الاسرائيلية على مواقعها الحالية.

وللمرة الاولى نجح حزب الاستقلال الذي اسسه وزير الدفاع العمالي السابق ايهود باراك في الحصول على نائبين، وهو الحد الادنى المسموح لدخول الكنيست.وكشف الاستطلاع ان شعبية نتنياهو في ادنى مستوياتها منذ وصوله الى السلطة في نيسان 2009، اذ ابدى 60 % من المستطلعين عدم رضاهم عن ادائه، مقابل 31% راضون، بينما لم يبد الاخرون رأيهم.

ومن المقرر ان تجرى الانتخابات التشريعية المقبلة في نهاية تشرين الاول 2013، لكن غالبية وسائل الاعلام الاسرائيلية ترجح اجراء انتخابات مبكرة مع نهاية العطلة البرلمانية في تشرين الاول المقبل.

التاريخ : 04-08-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش