الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نواب لبنانيون : تلقينا رسائل تهديد من رقم هاتف في سوريا

تم نشره في الأربعاء 24 تشرين الأول / أكتوبر 2012. 03:00 مـساءً
نواب لبنانيون : تلقينا رسائل تهديد من رقم هاتف في سوريا

 

بيروت - وكالات الانباء

أكد نواب لبنانيون معارضون لدمشق أمس تلقيهم تهديدات من خلال رسائل نصية قصيرة مصدرها رقم هاتف سوري، قبل اغتيال وسام الحسن المسؤول الامني البارز الجمعة الماضي وبعد التفجير الذي استهدفه، بحسب ما افاد نواب من هؤلاء أمس. وقال النائب عمار حوري المنتمي الى تيار المستقبل بزعامة رئيس الوزراء السني السابق سعد الحريري «تلقينا عشية التفجير رسالة نصية من رقم هاتف سوري» تتضمن تهديدا بالقتل.وسبقت هذه الرسالة اغتيال الحسن في تفجير استهدف سيارته الجمعة في منطقة الاشرفية ذات الغالبية المسيحية في شرق بيروت. وبعد الانفجار، تلقى النواب نفسهم رسالة اخرى تقول «مبروك. بلش (ابتدأ) العد العكسي. واحد من عشرة» في تلميح الى امكانية استهداف 9 اشخاص آخرين. وقال حوري انه كان على موعد مع الحسن الساعة 15,30 بعد ظهر الجمعة «وكنت انتظره في مكتبه في المقر العام لقوى الامن الداخلي» الكائن في الاشرفية ايضا. ووقع الانفجار قرابة الساعة 15,00. واوضح ان الاجتماع كان مخصصا للبحث في موضوع الرسائل النصية التي تلقاها قبل ايام اربعة نواب ينتمون الى تيار المستقبل. واشارت قناة «المؤسسة اللبنانية للارسال» الى ان النواب الاربعة هم حوري واحمد فتفت وهادي حبيش وخالد الضاهر، وجميعهم من تيار المستقبل. وقال حوري ان نائبا خامسا ينتمي الى التيار هو نهاد المشنوق تلقى ايضا رسالتين نصيتين، بينما تلقى الآخرون اربع رسائل.ووجهت المعارضة اللبنانية الاتهام الى سوريا في اغتيال الحسن، مطالبة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي التي تضم اكثرية من حزب الله وحلفائه المقربين من دمشق، بالاستقالة. كما اتخذت المعارضة قرارا بمقاطعة الجلسات النيابية التي تشارك فيها الحكومة. كما اقام شبان في قوى 14 آذار اعتصاما في محيط السرايا الحكومية التي حاول عدد منهم اقتحامها في ختام تشييع الحسن الاحد في وسط بيروت. كما نصبت خيمتان للمطالبة بالاستقالة امام منزل ميقاتي في مدينة طرابلس (شمال).

من جانبه، يريد حزب الله اللبناني الحفاظ على حكومة ميقاتي التي يتمتع فيها بالغالبية، ليمنع إعادة طرح مسألة ترسانته العسكرية او انكشافه من قبل الدولة في حال وقوع مواجهة مع اسرائيل، بحسب عدد من المحللين. وتولت قناة «المنار» التلفزيونية التابعة له تغطية الاحداث متحدثة عن قيام «انصار حزب المستقبل» الذي يتزعمه الحريري «بتقطيع اوصال المناطق اللبنانية والاعتداء على المدنيين الآمنين». وبحسب المحللة السياسية امل سعد غريب، يتبع حزب الله «استراتيجية صمت مقصودة الى حين عودة الوضع الى هدوئه، ولن يرد على الاتهامات الموجهة اليه لانه غير راغب في تغيير الحكومة».إلى ذلك، شددت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاثرين آشتون أمس على دعم الاتحاد لاستقرار لبنان وتجنب الفراغ فيه، معتبرة خلال زيارة قصيرة لبيروت ان البعض يسعى الى افتعال المشاكل فيه «لتحييد الانظار» عن الوضع الاقليمي.

التاريخ : 24-10-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش