الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

دعوة 21 مليون جزائري للتصويت في الانتخابات التشريعية اليوم

تم نشره في الخميس 10 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
دعوة 21 مليون جزائري للتصويت في الانتخابات التشريعية اليوم

 

الجزائر - ا ف ب

تجري اليوم الخميس الانتخابات التشريعية الجزائرية التي دعي للمشاركة فيها اكثر من 21 مليون ناخب لاختيار 462 مرشحا ينتمون الى 44 حزبا وعدد كبير من المستقلين، وسط تخوف من عزوف الناخبين يوم الاقتراع كما عزفوا عن حضور المهرجانات الانتخابية وتوقعات بهيمنة الاسلاميين على الصناديق.

ويبقى التحدي الاكبر بالنسبة للسلطة وحتى الاحزاب هو تعبئة الناخبين للادلاء باصواتهم يوم الاقتراع، بالنظر الى العزوف القياسي الذي شهدته آخر انتخابات تشريعية سنة 2007 بنسبة امتناع قياسية عن التصويت بلغت 64%.

ولا يفوت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اي فرصة لدعوة الجزائريين الى التصويت بكثافة، حتى انه شبه تاريخ العاشر من ايار بتاريخ اندلاع حرب تحرير الجزائر في الاول من تشرين الثاني 1954. ويؤكد الاسلاميون انهم سيصبحون «القوة السياسية الاولى» في الانتخابات التي تاتي بعد سنة من اعلان الرئيس عبد العزيز بوتفليقة اصلاحات سياسية لتفادي «ربيع عربي» في الجزائر بدات بوادره باحتجاجات شعبية ضد غلاء الاسعار في كانون الثاني 2011 اسفرت عن 5 قتلى و800 جريح.

وبلغ عدد الجزائريين المسجلين في القائمات الانتخابية 21 مليونا و664345 من بينهم حوالي مليون ناخب يعيشون في الخارج بدأوا التصويت في 5 ايار ما عدا الذين يعيشون في فرنسا الذين بدأوا التصويت امس الاول بسبب الانتخابات الرئاسية الفرنسية التي جرت الاحد. وواجه المرشحون للانتخابات التشريعية بمن فيهم الاسلاميون صعوبات كبيرة لجذب انتباه الناخبين المنشغلين اكثر بمشاكلهم الاجتماعية و»لان خطاب المرشحين لم يأت بجديد» بحسب محللين.

وسيكون على الناخبين اختيار 462 نائبا من 24916 مترشحا يمثلون 44 حزبا و186 قائمة مستقلة من بينهم 7700 إمرأة (اي بنسبة 30,9%)، بحسب الارقام الرسمية. وينتطر ان تظهر نسبة المشاركة في الانتخابات في اليوم نفسه، بينما يعلن وزير الداخلية النتائج النهائية غدا الجمعة في مؤتمر صحافي.

ويشارك الاسلاميون في الانتخابات بسبعة احزاب منها 3 متحالفة تحت اسم تكتل «الجزائر الخضراء» هي حركات مجتمع السلم والنهضة والاصلاح، بالاضافة الى جبهة التغيير وجبهة العدالة والتنمية وجبهة الجزائر الجديدة وحزب الحرية والعدالة. واكد قادة احزاب التحالف الاسلامي انهم متاكدون من الفوز بانتخابات الخميس «اذا كانت نزيهة ولم يشبها التزوير»، واعلنوا انهم يحضرون «بجدية» لتشكيل الحكومة.

ويشارك في مراقبة الانتخابات 150 مراقبا اوروبيا يضافون الى مراقبي الاتحاد الافريقي والجامعة العربية والامم المتحدة ويشكلون في المجموع 500 مراقب لمواكبة كامل العملية الانتخابية في 48 ولاية تتكون منها الجزائر.

التاريخ : 10-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش