الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رئيس الحكومة في الميدان

د. مهند مبيضين

الأحد 5 حزيران / يونيو 2016.
عدد المقالات: 1049

أحسن رئيس الحكومة في اجتزاء وقت من العطلة حيث انشغال الناس بالاحتفالات وقضاء الوقت مع اسرهم بالنزول إلى الميدان، وتفقد المرافق العامة وعلى رأسها مستشفى البشير والأسواق المركزية في بعض المناطق داخل العاصمة.

الرئيس السابق الدكتور عبد الله النسور فعل ذات الفعل، الصورة ليست بعيدة وهو يتفقد المؤسسة المدنية والعسكرية ويشدد على التجار وأهل الكارات بعدم استغلال شهر رمضان وحبس السلع، والتأكيد على توفير المزيد منها وأن يد الدولة موجودة وتطول كل عابث بقوت الناس.

زيارة الدكتور الملقي يمكن أن تؤخذ بأنها روتينية لكنها جاءت قبل أول أيام الاسبوع، وبفعل قرب التحضيرات لشهر رمضان، والأهم الإطلاع على واقع الخدمات الصحية في واحد من أهم المستشفيات وهو مستشفى البشير الذي تتكرر الشكوى منه، ودوماً يبلغ العتب أقصاه عند المواطن على  الحكومات عندما يكون  التخاذل في الخدمات الصحية.

ليس مستشفى البشير نموذجاً للخدمات الصحية السيئة، بل فيه عمل وانجاز كبير اكثر من طاقاته ويقوم بذلك اطباء وممرضون لهم كل تقدير واحترام، لكن في الاطراف أكثر من ذلك، والتذرع باللجوء السوري وضغطه ليس السبب الوحيد لتراجع الخدمات الصحية، وهناك قصص تروى بين الناس وثمة فقدان للثقة في علاج وخدمات الأطراف الصحية.

المهم أن الحكومة أمام معركة الخدمات وتحسينها في مختلف قطاعات البلد، وقد أشار كتاب التكليف السامي إليها بوضوح، في ظل استنفاذ الحكومة لأي فرص جديدة لفرض الرسوم والضرائب، وهي بذلك تحتاج فقط لكي يشعر المواطن أنها تقوم بما تستطيع  حتى وإن تدرجت في التحسين والمتابعة. وهي بحاجة ماسة لتفعيل نظام وطني للحساب والعقاب والمكافأة في عمل المؤسسات العامة.

لدى الرئيس والحكومة بالمجمل فرص في ذلك، ثمة وزراء خدمات في الأشغال والبلديات والتربية والتعليم العالي ذوي خبرة في ملفاتهم ويعرفون ما انجز وما يحتاج للانجاز والاستكمال، ولدية وزراء متابعون جيدون، ولدى مجمل الفريق معرفة ببواطن الخلل وفرص النجاح والتغيير.

صحيح أن الزمن قد يبدو قصيراً، في ظل الهدف المرسوم وهو اجراء انتخابات نيابية مقبولة ومحصنة، لكن النجاح في خدمة واحدة بالنسبة للمواطن أهم من الهدف السياسي المتحقق من الانتخابات.

المواطن يريد طرقا وصحة وتعليما بمستوى لائق، والانتخابات اجراء تكميلي ولا يهم المواطن العادي كثيراً. وأمام الدكتور هاني الملقي خريطة واضحة، وفي أهم ما فيها قطاع الشباب ومواجهة التحديات التي باتت مؤرقة فيه، وعلى رأسها البطالة وتفشي المخدرات.

[email protected]



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش