الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غرف صفية متنقلة للطلبة في مخيم الزعتري

تم نشره في السبت 1 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
غرف صفية متنقلة للطلبة في مخيم الزعتري

 

مخيم الزعتري – الدستور – محمد الفاعوري

كشفت مصادر مسؤولة في منظمة الامم المتحدة للطفولة ( اليونيسيف) عن توافق مبدئي مع وزارة التربية والتعليم حول تدريس الطلبة السوريين مع ذويهم القاطنيين في مخيم الزعتري داخل المخيم من خلال فتح غرف صفية متنقلة في قاطرات على أن تقوم الاخيرة بتأمين الهيئات التدريسية الى جانب توفير المناهج الدراسية المطلوبة .

وأضافت المصادر « للدستور « أن تمويل شراء الغرف المتنقلة جاء بدعم من جهات رسمية من بعض دول الخليج ضمن سعي اليونسيف في مضاعفة جهودها بتوفير غرف صفية متنقلة لتدريس وتعليم الاطفال السوريين اللاجئين داخل المخيم بدلا من تدريسهم خارج المخيم وغيرها من الخدمات ذات الصلة بالتعليم من حيث المدارس والحصول على الخدمات الصحية الاساسية .

وأشارت المصادر الى ان تزايد اعداد اللاجئين اليومي في مخيم الزعتري,بات يربك عمل المنظمة ووزارة التربية على حد سواء فيما يتعلق بعمليات احصاء اعدادهم التي يتوقف عليها حجم الاجراءات وماهيتها والاليات الناجعة التي سيتم أتخاذها مؤكدة على ان الجودة في التعليم والنوعية في التدريس هما الاساس في مساهمة منظمة اليونيسيف في مجال التربية والتعليم بالنسبة للأطفال السوريين اللاجئين مع ذويهم الى الأردن.

وبينت المصادر أنه تم التقدم الى الدول المانحة للحصول على (54) مليون دينار من اجل استكمال تنفيذ برامج اليونيسيف الخاصة باللاجئين السوريين في المملكة وخاصة في مخيم الزعتري,موضحا بأن هذه البرامج تتعلق في قطاعات الصحة والتعليم و الخدمات النفسية والاجتماعية بالاضافة الى قطاع المياه والصرف الصحي ، مشيرا الى وجود عدد من المتخصصين في المخيم يقومون بتقديم الدعم النفسي والاجتماعي للاسر والاطفال وسيصار الى زيادة عددهم بالتعاون مع مؤسسة أنقاذ الطفل التي تعتبر شريكا استراتيجيا لليونسيف في هذا المجال .

وبحسب المعلومات المترشحة من وزارة التربية والتعليم فإن الدعم الذي قدمه الاتحاد الاوروبي لوزارة التربية والتعليم بقيمة (6.6) مليون دولار،جاء لمساعدة الحكومة لادراج الطلبة السوريين في المدارس ودعم الوزارة لدفع اقساط الاطفال المندرجين في المدارس الحكومية للفصل الدراسي الماضي، ونفقات المخيم الصيفي الذي قامت به منظمة اليونسيف بالتنسيق مع الوزارة مؤخرا لتحضير الطلبة السوريين للدخول الى الفصل الدراسي ,موضحا ان المنحة شملت ايضا استئجار مدارس وتأثيثها للتخفيف من الاكتظاظ في عدد الطلبة وتدريب معلمين ومرشدين للدعم النفسي الاجتماعي لمعالجة الاطفال السوريين بسبب العنف الذي شهدوه في بلادهم بالاضافة الى عمل ساحات و ملاعب ليتمكن الطلبة من الاستفادة منها.

الى ذلك أظهر نداء الاستغاثة الذي وجهته ست منظمات تابعة للامم المتحدة تطلب فيه دعم الاردن لتمكينها من أستضافة الاعداد الهائلة من اللاجئين السوريين أن عدد الطلاب السوريين المسجلين في المدارس الحكومية للعام الدراسي الحالي 7376 طالبا ويكلف كل طالب الحكومة حوالي 847 دولارا سنويا في حين أن تكلفة استيعاب 7376 طالبا في المدارس الحكومية بلغت 6.25 مليون دولار.

وأشار نص النداء ووفقا للمعايير العالمية، فإنّ التكلفة الإجمالية لبناء 15 مدرسة تستوعب 7376 طالبا سوريا يبلغ نحو 42.7 مليون دولار مايستدعي ضرورة التحرك السريع والفوري من قبل المجتمع الدولي والعربي وتقديم الدعم المالي والعيني للاردن لتتمكن من مواصلة الوقوف الى جانب الاشقاء السوريين في محنتهم وفي كافة الجوانب

التاريخ : 01-09-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش