الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يصادر أرضا من مقبرة باب الرحمة في القدس

تم نشره في الاثنين 3 أيلول / سبتمبر 2012. 03:00 مـساءً
الاحتلال يصادر أرضا من مقبرة باب الرحمة في القدس

 

القدس المحتلة - غزة - وكالات الانباء

اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات قرار بلدية الاحتلال في القدس مصادرة 1800 متر من أراضي الجزء الجنوبي من مقبرة باب الرحمة، اعتداءً جديداً على الأوقاف والمقدسات يضاف إلى سلسلة الاعتداءات والانتهاكات التي تمارسها سلطات الاحتلال الإسرائيلي في القدس وسائر الأراضي الفلسطينية المحتلة.

واشارت الهيئة في بيان امس الى ان مصادرة 1800 متر من أراضي المقبرة المذكورة يأتي في سياق تهويد المقبرة وإقامة مسالك سياحية ومعالم تلمودية لاضفاء الطابع اليهودي على المقبرة وسلخها عن واقعها العربي وتاريخها الإسلامي، مشيرةً إلى أن عمليات المصادرة ترافقت مع زرع قبور وهمية في محيط المسجد الأقصى المبارك لتتكامل المخططات التهويدية في تهويد القدس.

وأكد الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى ان جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي طالت البشر والحجر والأموات أيضاً، مشيراً إلى أن إجراءات التهويد والتهجير التي تمارسها إسرائيل في القدس تسعى من خلالها قوات الاحتلال إلى طمس التاريخ العربي في المدينة المقدسة، فلم تكتف بترحيل المقدسيين من أراضيهم وتهجيرهم بل تعمل اليوم على تهجير الأموات من قبورهم ونبشها وتدميرها حتى لا يبقى ما يذكرها بعروبة هذه الأرض، محذراً من خطورة هذه الخطوة وداعياً إلى الحفاظ على التراث والتاريخ العربي.

وفي القدس ايضا، أخلت قوات الاحتلال عائلة مقدسية من منزلها الكائن بحي رأس العمود جنوب المسجد الأقصى المبارك لصالح المستوطنين. ونقلت مصادر فلسطينية عن صاحب المنزل خالد حمدالله إن القضايا بدأت بعد عام 1993 وهم يدعوون بأن الأرض تعود ملكيتها للمستوطنين، وتم استصدار قرار الإخلاء بدعم كامل من قبل السلطات الإسرائيلية.

وأوضح ان المحكمة الإسرائيلية العليا أقرت عام 2000 ان الأرض تعود للمستوطنين، وذلك بعد صراع في المحاكم استمر 15 عاما، وبعد عدة أعوام قررت المحكمة أحقية العائلة الاستمرار بالسكن في البناء المُقام قبل عام 1989، أما البناء الذي أقيم بعد ذلك فسيتم إخلاؤه.

وأكد أنه اشترى الأرض وفق القانون من عائلة الغول وأنها تقيم على قطعة الأرض بصورة متواصلة منذ العام 1952، ويتمتعون بحق الاستمرار بالعيش عليها كسكان محميين في العقار ولهذا لا يمكن إخلاؤهم من دون موافقتهم، إلا أن نفوذ المستوطنين غلب وسيتم إخلاء جزء من المنزل لصالح المستوطنين.

في المقابل، اخلت عائلات مستوطنين اسرائيليين طوعا صباح امس بؤرة ميغرون الاستيطانية العشوائية في الضفة الغربية المحتلة وهي اقدم واكبر بؤرة عشوائية مع اقتراب موعد انتهاء المهلة لاجلائهم الذي حددته المحكمة الاسرائيلية الاسبوع الماضي. وكانت المحكمة العليا الاسرائيلية امرت في اب 2011 باخلاء البؤرة المبنية دون اذن من السلطات الاسرائيلية على اراض خاصة فلسطينية.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الاسرائيلية لوبا سمري «اجليت كل العائلات» مشيرة الى ان معظمهم غادروا طواعية بينما قامت قوات الشرطة باجلاء القلة التي رفضت المغادرة. وكتب على جدران بعض المنازل في المستوطنة العشوائية «ميغرون، نحن عائدون» مضيفا «لن ننسى ابدا الصهيونية».

وسيذهب المستوطنون الاسرائيليون ليقيموا في مستوطنة عوفرا القريبة لفترة مؤقتة حيث سيبقون هناك لحين انتهاء بناء بيوت جديدة في مستوطنة جديدة لهم باسم جيفعات هياكيف.

على صعيد منفصل، اجرى اسماعيل هنية رئيس الوزراء الفلسطيني المقال امس تعديلا وزاريا في حكومته في غزة لتتمكن من «التعامل مع التغيرات في المحيط العربي والاسلامي» في اشارة الى الثورات في العالم العربي. ومنح المجلس التشريعي في غزة الذي تسيطر عليه حماس باغلبية مطلقة، الثقة لهذه الحكومة، حسبما قال احمد بحر النائب الاول لرئيس المجلس التشريعي خلال الجلسة التي حضرها عدد من الصحافيين.

وقال هنية في كلمة خلال الجلسة ان هذا التعديل «اجراء طبيعي بعد مرور نحو ست سنوات على عمل بعض الوزراء، من اجل تحقيق اهداف محددة تناسب المرحلة الحالية». واضاف ان «فلسطين اليوم على تماس مع الربيع العربي والثورات وعلى رأسها الثورة المصرية ولا يمكن لحكومة فلسطين ان تقف موقف المتفرج او تعزل نفسها عن محيطها العربي والاسلامي». واعرب عن الامل في ان «يوفر هذا التعديل فرصة للتعامل مع هذه التغيرات».

وبموجب التعديل الذي شمل سبعة وزراء، عين هنية زياد الظاظا وزيرا للمالية نائبا لرئيس الوزراء بصلاحيات واسعة وكاملة بادارة الشأن الحكومي. كما عين مفيد محمد محمود المخللاتي وزيرا للصحة ويوسف صبحي اغريز وزيرا للاشغال العامة والاسكان واسماعيل رضوان وزيرا للاوقاف ومازن هنية وزيرا للعدل. وعين محمد جواد الفرا وزيرا للحكم المحلي وعلي عبد العزيز الطرشاوي وزيرا للزراعة.

وردا على سؤال عن تأثير هذا التعديل على المصالحة مع حركة فتح، قال هنية انه «تم تأجيل هذا التعديل الوزاري مرات عديدة على امل انجاز المصالحة والاتفاق على حكومة وحدة وطنية». واكد استعداده «لاتخاذ الاجراءات اللازمة من اجل الاتفاق على حكومة وحدة ائتلافية اذا توفرت الظروف المناسبة لذلك».

بدورها، رفضت حركة فتح التعديل الوزاري على حكومة حماس ، معتبرة أنها «خطوة باطلة». وقال أمين سر المجلس الثوري للحركة أمين مقبول إن حكومة حماس في غزة «غير شرعية وغير معترف بها ، وهي ناتجة عن انقلاب ضد الشرعية الفلسطينية وبالتالي أي إجراء تتخذه هو باطل وغير شرعي».واعتبر مقبول ، أن خطوة التعديل «دليل آخر على أن حماس تعمل من أجل تكريس وترسيخ الانقسام الفلسطيني الداخلي «. واعتبر قيادي فتح رفض الفصائل الفلسطينية حضور جلسة منح الثقة للحكومة المقالة أو المشاركة فها «دليل على كون هذه الحكومة غير شرعية وغير قانونية».

اخيرا، افاد متحدث عسكري اسرائيلي ان صاروخا اطلق مساء السبت من قطاع غزة سقط في منطقة عسقلان بجنوب اسرائيل من دون ان يخلف اصابات او اضرارا.

التاريخ : 03-09-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش