الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مصر : وزير الداخلية يعترف بقصور أمني في احداث بورسعيد

تم نشره في الاثنين 6 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
مصر : وزير الداخلية يعترف بقصور أمني في احداث بورسعيد

 

القاهرة - وكالات الانباء

أعلنت جبهة الدفاع عن متظاهري مصر التي تضم نحو 32 منظمة حقوقية، ان النيابة العامة قررت حبس 53 متهما مصريا اعتقلتهم الشرطة على خلفية الاشتباكات في محيط وزارة الداخلية المصرية، فيما قررت إخلاء سبيل ثلاثة متهمين.

وذكرت الجبهة أن الشرطة اعتقلت 56 شخصا على خلفية أحداث وزارة الداخلية، تم توزيعهم على ثلاث مقار للنيابة، و13 منهم أحيلوا إلى نيابة عابدين ، والتي قررت حبس 10 منهم أربعة أيام ، وإخلاء سبيل ثلاثة متهمين ، و24 متهما أمام نيابة شمال القاهرة الكلية لمحكمة العباسية «شرق القاهرة» والذين تم حبسهم جميعا أربعة أيام ، بالإضافة إلى 15 متهما مثلوا أمام نيابة الوايلي وصدر قرار بحبسهم جميعا لمدة 4 أيام.

من ناحية أخرى يسود الهدوء محيط مقر وزارة الداخلية بعد اشتباكات بين متظاهرين وقوات الأمن على مدى ثلاثة أيام احتجاجا على مقتل العشرات مساء الأربعاء الماضي في أعمال شغب أعقبت مباراة كرة القدم بين فريقي الأهلي والمصري في بورسعيد . وشهد شارع منصور هدوء تاما بعد أن قيام قوات الجيش المصري بوضع كتل أسمنتية بمنتصفه للفصل بين قوات الأمن والمتظاهرين «حيث تجمعت أعداد قليلة من الشباب ودارت حلقات نقاشية حول تقييم الأحداث خلال الفترة الماضية وتحديد المسئول عنها، وحمل معظمهم وزارة الداخلية مسئولية تلك الأحداث. وحدث الشيء نفسه في شارع نوبار الذي شهد امس اشتباكات عنيفة بين متظاهرين وقوات الأمن، امتدت إلى تحطيم أحد المراكز التجارية الموجودة بالشارع واحتراق بعض المحلات. بينما يسود الهدوء ميدان التحرير الذي يشهد سيولة مرورية طبيعية وتواجدا للباعة الجائلين بشكل معتاد، وتجمع عدد كبير من المتظاهرين والمعتصمين في بداية شارع محمد محمود من ناحية الميدان. وكانت وزارة الصحة المصرية أعلنت السبت عن حدوث 12 حالة وفاة جراء الاشتباكات مع رجال الأمن بمحيط وزارة الداخلية و بعض المحافظات الاخرى. كما سادت حالة من الهدوء أمام أكاديمية الشرطة بشرق العاصمة المصرية حيث مقر محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ونجليه ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وستة من كبار مساعدي الوزير في قضية إهدار المال العام وقتل المتظاهرين إبان أحداث ثورة 25 كانون ثان من العام الماضي.

وأعلن وزير الداخلية المصري محمد إبراهيم أمس ان وزراته تجري تحقيقا شاملا بشأن مقتل العشرات مساء الأربعاء الماضي في أعمال شغب أعقبت مباراة كرة القدم بين فريقي الأهلي والمصري في بورسعيد. وقال ابراهيم إن هذه الأحداث «ما زالت قيد الفحص» وسيتم الإعلان فورا عن أي جديد يتم التوصل اليه، نافيا أن يكون هناك علاقة بين هذه الأحداث وبين نقل مدير أمن بورسعيد قبل المباراة بأسبوع، مؤكدا « نقل مدير الأمن قبل المباراة أسبوع جرى لأسباب مرضية بحتة».

واعترف الوزير بحدوث قصور أمني خلال أحداث المباراة ، قائلا :»عندما سألنا رئيس مباحث بورسعيد لماذا لم تقم بالتأمين الكامل والفصل بين الجماهير عقب المباراة قال لم يكن هناك مبرر لفعل ذلك لان نادي المصري كان فائزا فضلا عن حدوث تدافع كبير ما كانت الجنود لتمنعه حتى لو تم الفصل». من ناحية اخرى أكد وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو ثقته التامة في نجاح الثورة المصرية وتمكنها من تحقيق أهدافها.

وأضاف عمرو أن شباب مصر قد حققوا بثورتهم ما لم يكن أحد يتصوره او يتخيل إمكانية حدوثه في يوم من الأيام ، مشددا على إيمانه بأن من تمكنوا من تحقيق هذا الإنجاز الهائل هم بكل تأكيد قادرون على استكمال بناء مصر الحديثة والقوية. وفي شان اخر قال مصدر قضائي ان 40 مصريا وأجنبيا أحيلوا امس الى محكمة جنايات القاهرة بتهمة التمويل الاجنبي لمنظمات تسعى لنشر الديمقراطية وتمول الولايات المتحدة عددا منها. وقال أحد قاضيي التحقيق في القضية المستشار أشرف العشماوي انه وزميله سيعلنان اليوم تفاصيل احالة المتهمين للمحاكمة بالاسماء ووقائع التهم الموجهة اليهم وتفاصيل التمويل المخالف للقانون.. وأضاف أن قرار الاحالة تضمن منع جميع المتهمين من السفر ووضع أربعة متهمين موجودين خارج البلاد على قوائم ترقب الوصول.

وداهم مسؤولون قضائيون ورجال شرطة مصريون في 29 كانون الاول مكاتب 17 منظمة غير حكومية من بينها منظمتان بارزتان لدعم الديمقراطية مقرهما الولايات المتحدة تديران برامج لتدريب الاحزاب السياسية الناشئة في البلاد. وفي رد فعل سريع عبرت الولايات المتحدة التي تدعم منظمات تعمل في البلاد عن قلق عميق وقالت انه ينبغي وقف المضايقات فورا كما لمحت الى امكانية أن تعيد واشنطن النظر في المساعدات العسكرية لمصر التي تبلغ 3ر1 مليار دولار سنويا في حالة استمرار المداهمات. وطالبت واشنطن لاحقا بالسماح لامريكيين بمغادرة البلاد لكن مصر لم تستجب.

التاريخ : 06-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش