الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محكمة اسرائيلية تقر بـ«حق اليهود في الصلاة بالمسجد الاقصى»

تم نشره في الجمعة 10 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
محكمة اسرائيلية تقر بـ«حق اليهود في الصلاة بالمسجد الاقصى»

 

القدس المحتلة - الدستور - جمال جمال

في قرار خطير للمحكمة العليا الاسرائيلية صدر الاربعاء الماضي وكشف النقاب عنه امس عقب التماس قدمه المدعو «جرشون سلمون» من الحركة اليهودية «لبناء الهيكل» يطلبه فيه السماح له بدخول المسجد الأقصى، قررت المحكمة العليا الإسرائيلية معاودة الإقرار بحق اليهود ومن ضمنهم «سلمون» بالصلاة في المسجد الأقصى المبارك، وان هذا الحق هو حق مجمع عليه بين جميع الأطراف الاسرائيلية، بل هو من الحقوق الاساسية لهم بحسب تلك المحكمة.

يذكر ان المحكمة العليا سبق واوقفت مثل هذا القرار وكذلك الشرطة الإسرائيلية لم تسمح لهذه الجماعة اليهودية المتطرفة من اقتحام الأقصى او الدخول ضمن برنامج السياحة حيث يتسرب المستوطنون ويتسللون ضمن السياح لحملهم جوازات سفر اجنبية. ورغم قرار السماح للمستوطنين والمتطرفين امثال سلمون إلا ان المحكمة العليا الإسرائيلية في الماضي كانت تترك مجالاً للشرطة عبر بند إذا لم يمس ذلك الوضع الأمني في القدس المحتلة، بيد ان الخطير اليوم لم يتضمن القرار هذا البند ولم تتحفظ المحكمة لا بل اقرت الاقتحام للأقصى من هذا الجماعة اليهودية المتطرفة .

بدورها أكدت «مؤسسة الأقصى للوقف والتراث» في بيان عممته امس أن المسجد الأقصى حق خالص للمسلمين، وللمسلمين وحدهم، وانه لا حق لغيرهم فيه، ولو بذرة تراب واحدة، فيما ذكرت أن ما يصدر من الاحتلال الإسرائيلي ومن أذرعه وإن كان من «المحكمة العليا» الاسرائيلية بحق المسجد الأقصى من قرارات او اجراءات فهو باطل ، لأن الإحتلال باطل، وما يبنى على باطل فهو باطل.

وقالت «مؤسسة الأقصى» : « إن تضمين قرار المحكمة العليا الاسرائيلية هذا النص، هو عبارة عن محاولة من قبلها لشرعنة الانتهاكات الاسرائيلية للمسجد الاقصى، ومن ضمنها إداء اليهود للشعائر الدينية والتلمودية والصلوات عند اقتحامهم للمسجد الاقصى المبارك، وإننا إذ ننبه الجميع الى مثل هذه القرارات المبطنة، فنشير ان المحكمة العليا هذه تحاول مرة تلو مرة تضمين قراراتها بخصوص المسجد الاقصى، هذا النص الذي يعطي اليهود حقاً باطلاً زائفاً في المسجد الاقصى المبارك او في الصلاة فيه، مما اقتضى التنويه والتنبيه.

من ناحية ثانية، اقتحمت مجموعات من المستوطنين امس قرية قريوت شمال رام الله، تحت حماية جيش الاحتلال. واكد شهود عيان قيام المستوطنين بزراعة الأشجار في أراضي المواطنين في قرية قريوت تحدياً لتواجد المواطنين في أراضيهم وزراعة الأشجار بها. وفي الجهة الشرقية من القرية كان أمن المستوطنة يقوم بتوفير الحماية للاقتحام الذي شنه المستوطنون، حيث بات جيش الاحتلال يتواجد على مدخل القرية باستمرار لمنع تواجد المواطنين في أراضيهم.

من جهة اخرى وفي اعلان رسمي وعلى طريقة رئيس الوزراء الإسرائيلي الاسبق ارئيل شارون الذي ما زال بين الحياة والموت منذ سنوات قرر كبار قادة حزب الليكود الحاكم بقيادة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو امس تنظيم جولة في القدس الشرقية المحتلة واقتحام المسجد الأقصى المبارك لإثبات ان المسجد تحت السيادة الاسرائيلية.

وتصدر إعلان نشرته الصحف الإسرائيلية كافة من حزب الليكود يدعو اتباع الحزب للمشاركة الاحد المقبل في جولة واقتحام للمسجد الأقصى المبارك «جبل الهيكل» بحسب زعمهم (لطرد الغرباء) بحسب الإعلام المرفق.

وقالت «مؤسسة الأقصى للوقف والتراث» في بيان لها امس ان اعضاء من حزب «الليكود» اعلنوا انهم سيقتحمون المسجد الاقصى المبارك يوم الأحد المقبل، بهدف الدعوة الى بناء الهيكل المزعوم على أنقاض المسجد الاقصى.

وذكرت أن بعض المواقع العبرية التابعة لليمين الاسرائيلي نشرت إعلانا في الايام الاخيرة باسم حزب « الليكود – أعضاء المركز» دعت فيه آلاف أعضاء الحزب الى إقتحام المسجد الاقصى ، على رأس وفد سيكون في مقدمته المدعو «موشيه فيجلين» – الذي نافس «نتنياهو» على رئاسة الحزب قبل ايام وحصل على نسبة 25% من أصوات أعضاء الحزب». وجاء في الإعلان «ندعو الجميع الى الصعود الى «جبل المعبد» للإعلان عن قيادة سليمة تؤكد على السيطرة الكاملة على « جبل المعبد»، وذلك من أجل تطهير الموقع من أعداء إسرائيل «سارقي الاراضي» ، وبهدف بناء «الهيكل» على أنقاض المساجد – أي المسجد الاقصى المبارك-».

الى ذلك ذكر شهود عيان ان قوة معززة من جنود الاحتلال اقتحمت فجر امس بلدة ابو ديس الى الشرق من المدينة المقدسة وشرعت بحملات دهم واسعة طالت عددا من المنازل والمحال التجارية ومقاهي الانترنت.

ولفت شهود العيان الى ان عناصر جنود الاحتلال دققوا ببطاقات طلاب يدرسون بجامعة القدس بابو ديس وسلمت بلاغات لعدد من الطلاب والشبان لمراجعة مخابرات الاحتلال في معبر جبل الزيتون العسكري. كما اقتحمت قوات الاحتلال صباح امس ملعب وادي حلوة، جنوبي المسجد الأقصى المبارك، لتبلغ أحد الموجودين داخل الملعب بأن قطعة الأرض تعود إلى ما يسمى بـ»سلطة الحدائق الوطنيه» الاسرائيلية.

وذكرت مصادر محلية أنه لم يكن بحوزة القوات أي تصريح أو أمر ليسلم لصاحب قطعة الأرض، إلا أنهم اقتحموا القطعه بطريقة استفزازية تثير الرعب.

من جانبها أصدرت سلطات الاحتلال امس، قرارًا بالاستيلاء على عشرات الدونمات الزراعية من أراضي قرية الجبعة الواقعة غربي مدينة بيت لحم.

وأفادت مصادر فلسطينية أن قوات اسرائيلية، ترافقها مجموعة من ممثلي ما تُعرف بـ»الإدارة المدنية»، قامت صباح امس بتسليم أربعة إخطارات لأحد المواطنين الفلسطينيين، تفيد بمصادرة أرضه الواقعة في قرية الجبعة على مساحة نحو 68 دونمًا.

من جانبه، أكّد مالك الأرض، خالد مشاعلة، أنه يمتلك عقد (طابو) تركي وأردني، إلى جانب كافّة الأوراق الثبوتية، التي تؤكد ملكيته للأرض المهدّدة بالمصادرة، موضحًا أنه يعتزم التوجه للقضاء الاسرائيلي في محاولة لإبطال هذا القرار. وبين مشاعلة، أن الحديث يدور حول قطعة أرض مزروعة بـ 300 شجرة زيتون، أبقى عليها الاحتلال عقب قيامه عام 2006 باقتلاع أكثر من 980 شجرة زيتون ولوزيات من أرضه التي قرّر مصادرتها امس.

بدورها اعتقلت شرطة الاحتلال 21 عاملا فلسطينيا من محافظة جنين، خلال تواجدهم في عدة قرى بالجليل في الأراضي المحتلة العام 48، بدعوى إقامتهم في المنطقة دون الحصول على تصاريح.

التاريخ : 10-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش