الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطار حماة العسكري... معتقل تمارس فيه «أبشع انواع التعذيب والقتل»

تم نشره في الخميس 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
مطار حماة العسكري... معتقل تمارس فيه «أبشع انواع التعذيب والقتل»

 

يقول سجناء سابقون وناشطون والمرصد السوري لحقوق الانسان ان مطار حماة العسكري في وسط سوريا تحول الى سجن «تمارس فيه ابشع انواع التعذيب والقتل» في حق آلاف المعتقلين الذين تكتظ بهم ابنية المطار الشاسع منذ اشهر.

وقال المرصد في تقرير ان مطار حماة العسكري «تحول الى سجن ومعتقل لصالح جهاز المخابرات الجوية، احد اقسى الفروع الامنية واكثرها بطشا وتنكيلا بالمعتقلين. ويحتجز فيه الآلاف من أبناء محافظة حماة، كبارا وصغارا، وتمارس عليهم أقسى أنواع التعذيب والقتل الوحشي دون رادع اخلاقي او تأنيب ضمير».

واوضح المرصد السوري في تقريره ان السلطات السورية تقوم منذ منتصف آذار 2011 «بحملات اعتقال محمومة تطال كل من كان هو محل شك وكل من كتب به تقرير من الوشاة والمخبرين من دون ان يتم التأكد حتى من صحة الوشاية». ونتيجة لذلك، «امتلأت السجون واكتظت بساكنيها، فبدأت السلطات باستعمال الكثير من المرافق العامة كسجون، مثل ملاعب كرة القدم او المدارس او بعض المراكز الحكومية والعسكرية»، ومنها مطار حماة، بحسب المرصد.

ومنذ ستة اشهر تقريبا، تمكنت القوات السورية النظامية من السيطرة على مدينة حماة بعد اشتباكات عنيفة بينها وبين مجموعات مقاتلة معارضة استمرت اسابيع. ومنذ ذلك الحين، تحرص هذه القوات على الامساك بيد من حديد بالمدينة، بحسب ناشطين. وقال المتحدث باسم مجلس ثوار حماة ابو القاسم الحموي ان «الجيش السوري الحر انسحب من المدينة بسبب عدم توازن القوى. وتحولت المدينة الواقعة في وسط البلاد الى نقطة عسكرية توزع الى باقي المحافظات طائرات ميغ وسوخوي تنطلق من المطار العسكري في حماة». وتابع «ولكي يكرس النظام سيطرته على المدينة ذات الاهمية الاستراتيجية، يقوم بعمليات اعتقال لا تعد ولا تحصى بقصد الحفاظ على المنطقة دائما +نظيفة+، من وجهة نظره». وتابع «منذ ستة اشهر، اعتقل الالاف وتعرضوا للتعذيب. الاعتقال والتعذيب اكثر صعوبة من الموت قتلا. انه شيء فظيع لا يمكن تصوره»، مضيفا «انا شخصيا أهرب من مكان الى آخر كل يوم حتى لا اتعرض للاعتقال».

واشار ابو القاسم الى وجود «اكثر من مئة حاجز يوميا» في حماة تقوم بتوقيف الناس، اضافة الى حملات دهم تحصل طوال ساعات الليل والنهار. واكد ان النظام «جاء بشبيحة الى المطار لقيادة وتنفيذ اعمال التعذيب والاعتقال. هذا المقر تحول الى اسوأ مكان للتعذيب».

واوضح المرصد السوري لحقوق الانسان انه بنى تقريره على زهاء 700 حالة تم توثيقها في المعتقل، مشيرا الى ان عددا كبيرا من المعتقلين «قضوا تحت التعذيب». وقال ان جثث البعض من هؤلاء بقيت اياما بين المعتقلين، قبل ان يتم اخراجها. ونقل عن ناشط امضى فترة اعتقال في مطار حماة انه «يتم تكديس السجناء في ملاجىء الطائرات أو ما يسمى ب+الهنغار+ ليصل عددهم أحيانا في الملجأ الواحد إلى أكثر من خمسمئة». وقال المعتقل السابق الذي لم يذكر اسمه «يمكن للمرء ان يتخيل كيف يكون الوضع في فصل الصيف عندما تتخطى درجات الحرارة الخمسين درجة مئوية، وهو ما ادى الى وفاة الكثيرين».

وتمارس في مطار حماة، بحسب ناشطين سبق لهم ان اعتقلوا فيه، كل انواع التعذيب المعروفة، من استخدام التيار الكهربائي لصعق المعتقلين، الى اذلالهم جنسيا، الى تعريتهم وضربهم بقسوة، وجلدهم، وسوء تغذيتهم واطلاق كل اسماء الحيوانات عليهم، اضافة الى ابتزاز ذويهم بالمال. وقال المرصد انه «وثق عشرات الحالات المختلفة من قتل وتعذيب واصابات مختلفة وعاهات مستديمة»، متحفظا عن ذكر اسماء ضحاياها حاليا «حفاظا على سلامة عائلاتهم ومنعا لمحاسبتهم مرة اخرى».

وروى ناشط يقدم نفسه باسمه مراد الحموي بعضا مما عاناه في معتقل مطار حماة، مؤكدا انه اوقف من دون سبب على احد حواجز المدينة. واوضح انه اعتقل في زنزانة مساحتها اربعة امتار بثلاثة «كان يوجد فيها 57 شخصا». وذكر انه تعرض للضرب بينما كان جاثيا على ركبتيه، ولتعذيب يطلق عليه عبارة «الشبح» ويقضي بتكبيل يدي المعتقل بأعلى السقف وهو واقف على كرسي، يسحب من تحته لاحقا ليصبح واقفا على رؤوس أصابعه. ثم تربط احدى قدميه للأعلى بالحبل نفسه الذي ربطت به يداه «ويترك السجين ساعات» على هذا النحو. واشار الى انه تعرض ايضا لاحراق قدميه بالجمر. واضاف مراد ان الزنزانة تنبعث منها «رائحة الدم الممزوج مع القيح العفن والعرق». اما عن اكثر الفصول بشاعة خلال فترة اعتقاله، فقال مراد انها تتعلق برؤيته الاطفال في المعتقل. وقال «هناك طفل من الحولة يدعى براء في الثالثة عشرة من عمره دخل المعتقل وثيابه تعتصر دما، فقد قتل عمه امام عينيه»، مشيرا الى انه «كان كثيرا ما يبكي ويحن الى امه».

] «ا ف ب»

التاريخ : 01-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش