الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النظام السوري يرتكب مجزرة في حماة

تم نشره في الثلاثاء 24 نيسان / أبريل 2012. 03:00 مـساءً
النظام السوري يرتكب مجزرة في حماة

 

عواصم - وكالات الانباء

قال نشطاء ان القوات السورية «امطرت» حي الاربعين في حماة بالقذائف وفتحت النار على السكان مما أسفر عن مقتل 28 شخصا على الاقل. وجاء القصف بعد يوم واحد من قيام مراقبين تابعين للامم المتحدة بزيارة حماة.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان في بيان «ارتفع الى 28 عدد الشهداء الذين سقطوا في اطلاق النار من الرشاشات الخفيفة والثقيلة من القوات النظامية في حي الأربعين ومشاع الأربعين في حماة». وأظهر شريط فيديو بثه ناشطون على موقع «يوتيوب»اعمدة دخان ابيض تتصاعد من حي الاربعين بعد سماع اصوات انفجارات قذائف ورشقات رشاشة. واشار المرصد ايضا الى وجود خمس جثث في الحي «لم يتم التعرف عليها بسبب الاحتراق».

وفي وقت سابق، قال ناشط من المنطقة يدعى مصعب»بدأ الامر في الصباح بالدبابات والمدفعية.. كانت هناك منازل تحترق... دخلت قوات الجيش وأطلقت النار على الناس في الشارع»، وأضاف أن 20 شخصا على الاقل قتلوا وأصيب 60 ويمكن أن يكون هناك اخرون محاصرون تحت ركام المباني المنهارة. وقال رامي أبو عدنان وهو ناشط يعيش قرب منطقة مجاورة لحي الاربعين ان بامكانه أن يرى عامودا كثيفا من الدخان المتصاعد من الاربعين الذي تعرض للقصف. وقال «كان هناك قصف في وقت سابق ثم حضرت قوات الامن وبدأت في اطلاق النار واحراق المنازل».

ولم يرد على الفور تعقيب من السلطات السورية التي تقول انها ملتزمة باتفاق وقف اطلاق النار الذي تم التوصل اليه مع الوسيط الدولي كوفي انان.

وكان المرصد السوري قد افاد عن مقتل خمسة عناصر من القوات النظامية بينهم ضابط برتبة عقيد في «استهداف سيارته في حماة وضابط برتبة مقدم سقط بعد منتصف ليل امس قرب بلدة الصنمين» في درعا، اضافة الى مواطن في بلدة معضمية الشام في ريف دمشق. واوردت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) من جهتها ان «مجموعة إرهابية مسلحة» اغتالت امس ضابطا برتبة عقيد وصف ضابط برتبة مساعد فيحماة»، وطبيبا في درعا وضابطا برتبة مقدم في بلدة المسمية التابعة لمدينة الصنمين في المحافظة.

وفي شرق البلاد، افاد المرصد عن «عمليات دهم واعتقال قامت بها قوات الامن والجيش في مدينة القورية ترافقت مع اطلاق رصاص كثيف. كما تمت محاصرة حي الجورة في دير الزور بسيارات وعناصر من الشبيحة». وفي ريف ادلب»اقتحمت قوات الجيش بلدة الرامي وترافق ذلك مع اطلاق رصاص كثيف» بحسب المصدر نفسه.

في هذه الاثناء، جال فريق المراقبين الدوليين في الزبداني بريف دمشق، و حمص، و حلب ، بحسب مصادر مختلفة. وقال مسؤول في وفد المراقبين نيراج سينغ «ان فريقا من المراقبين زار الزبداني» دون اعطاء تفاصيل. واوردت (سانا) في خبر مقتضب ان «وفد المراقبين  زار حي الوعر بحمص والتقى الاهالي». واوضح سينغ ردا على سؤال حول حمص، ان مراقبين (اثنين) متواجدين بكل الاحوال في حمص»، من دون تفاصيل اضافية. وذكر المرصد السوري من جهته ان «مراقبين وصلوا الى مدينة الباب في ريف حلب، مشيرا الى ان الزيارة تزامنت مع «حملة مداهمات واعتقالات نفذتها القوات السورية في المدينة».

وفي كل مكان يذهب اليه المراقبون الدوليون، يتجمع الناس في تظاهرات تطالب باسقاط النظام ويسعون الى اسماع المراقبين شكاواهم حول المعتقلين وضحايا العنف، بحسب ما تظهر اشرطة فيديو يبثها ناشطون على شبكة الانترنت. الا ان الناشطين على الارض يشككون في نجاح مهمة المراقبين. ورأى عضو المكتب الاعلامي في حمص ابو يزن الحمصي ان دور المراقبين «لن يكون مؤثرا في وقف الانتهاكات»، مضيفا ان «القصف على حي الخالدية في حمص استمر طيلة الليل وحتى ساعات الصباح، على مسمع من المراقبين وتحت عيونهم». كما اشار الى سماع اصوات طلقات رصاص امس في حيي بابا عمرو والانشاءات اللذين تسيطر عليهما قوات النظام. وقال الحمصي «لا اعلم ما هي بالضباط مهمة المراقبين الدوليين. اذا كانت مهمتهم اعطاء مزيد من المهل لبشار السفاح، فنحن في غنى عنهم»، مضيفا «كيف يراقبون وقف النار والرصاص يطلق عليهم وليس فقط بحضورهم؟».

وذكر ابو يزن ان الوضع في حمص «مأسوي، فالناس منذ اربعة اشهر لم يذهبوا الى عملهم، ولا يتقاضون رواتبهم». وتابع «النظام يستغل وجود المراقبين في منطقة فيقتل ويداهم في منطقة اخرى»، مشيرا الى ان «النظام لم يطبق اي بند من بنود خطة انان ولم يسحب الآليات العسكرية والمدرعات من الشوارع، ولم يتم اخلاء اي سجين او موقوف». هذا و يفكر الاتحاد الاوروبي بتقديم وسائل لوجستية لبعثة المراقبين ال300 التي تعتزم الامم المتحدة ارسالها الى سوريا لتعزيز مهمة الفريق التمهيدي الحالي بحسب مصادر دبلوماسية. واعلن متحدث باسم الامم المتحدة ان انتشار المراقبين الدوليين ال300 المكلفين السهر على وقف اطلاق النار في سوريا سيبدأ الاسبوع المقبل. وقال مساعد المتحدث باسم الامم المتحدة ادواردو دل بوي ان «القرار اتخذ (و) انتشار بعثة المراقبة سيتم على مراحل» اعتبارا من الاسبوع المقبل.

سياسيا، وصل امين عام الجامعة العربية نبيل العربي الى الجزائر حيث سيجري مباحثات مع المسؤولين هنالك تتركز على تطورات الاوضاع على الساحة السورية ، فيما التقى وزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو وفدا من المعارضة برئاسة رئيس المجلس الوطني السوري المعارض برهان غليون في القاهرة امس. وقال غليون بعد الاجتماع انه «لولا الدعم الايراني ولولا الغطاء السياسي الروسي لما تجرأ نظام الاسد على التمادي في هذا العنف الذي لم يحدث في التاريخ». واضاف ان «الايرانيين يعتقدون ان المعركة في دمشق هي معركتهم قبل ان تكون معركة الاسد». وتابع ان طهران «تدافع عن مشروع ايران لكي تكون قوة اقليمية كبيرة وسوريا هي التي تقدم لها هذه المنصة لتكون قوة اقليمية كبيرة». واعرب عن امله في ان يراجع الايرانيون مواقفهم «حتى يضمنوا مصالحهم في سوريا المستقبل». واكد غليون انه ناقش مع وزير الخارجية المصري «العلاقات بين مصر الشقيقة والمجلس الوطني والثورة السورية، ومبادرة (موفد الامم المتحدة والجامعة العربية) كوفى انان».

دوليا، دعت ألمانيا إلى تطبيق سوريا لوقف إطلاق النار الذي وافقت عليه بدون « اشتراطات أو استدراكات»، فيما حذرت لوكسمبورج من أن سوريا تواجه خطر الانزلاق في «حرب أهلية كاملة» في حالة فشل خطة أنان.

وفي اطار الضغط على النظام السوري، قررالاتحاد الاوروبي امس فرض عقوبات جديدة على دمشق من خلال حظر صادرات المواد الفاخرة الى سوريا والحد من صادرات المواد التي يمكن ان تستخدم لقمع المتظاهرين. وقال مصدر دبلوماسي في بروكسل ان هذه الحزمة الجديدة من العقوبات، وهي الرابعة عشرة منذ حوالى السنة، تستهدف «بشكل رمزي للغاية» نمط حياة الرئيس بشار الاسد وزوجته اسماء. وتشمل العقوبات الاوروبية 126 شخصا و41 شركة. وتستهدف العقوبات خصوصا المصرف المركزي وتجارة المعادن الثمينة والشحن الجوي.

وفي السياق، شددت سويسرا اجراءاتها بحق النظام السوري وفرضت عقوبات على والدة الرئيس السوري انيسة الاسد وزوجته اسماء وعدد من اعضاء الحكومة. وتشمل القائمة الجديدة للاشخاص الذين تشملهم عقوبات سويسرا بشرى الاسد شقيقة الرئيس السوري ومنال الاسد زوجة شقيقه الاصغر ماهر الذي يتراس الحرس الجمهوري. وتابعت سكرتاريا الدولة لشؤون الاقتصاد ان النساء الاربع ومن خلال ارتباطهن بشخصيات تلعب دورا اساسيا في النظام «يستفدن من النظام وتعتبرن مرتبطات به». وادرجت اسماء سبعة وزراء ورجل اعمال وشركتين نفطيتين على قائمة الشخصيات والهيئات التي تستهدفها العقوبات. وبهذه العقوبات، تكون برن قد تماشت مع الاتحاد الاوروبي الذي فرض عقوبات قبل شهر على هذه الشخصيات. وباتت «القائمة السوداء» لسويسرا تتضمن اسماء 127 شخصا و40 مؤسسة وهيئة. ولم يعد بامكان الاشخاص الواردة اسماؤهم على القائمة الوصول الى موجوداتهم في سويسرا وبات محظورا عليهم الدخول الى اراضيها.

اخيرا، أعلن السفير الإيراني لدي تركيا بهمن حسين بور امس أن مسلحين من المعارضة السورية أطلقوا سرح إيرانيين اثنين كانوا يحتجزونهما .بالتعاون مع مسؤولين اتراك ، معربا أمله في أن يتم بمساعدة السلطات التركية إطلاق سراح أربعة آخرين تم اختطافهم في سوريا.

التاريخ : 24-04-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش