الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

التشويش على أقسام المعتقلين يسبب أمراضا خفية

تم نشره في الثلاثاء 31 تموز / يوليو 2012. 03:00 مـساءً
التشويش على أقسام المعتقلين يسبب أمراضا خفية

 

يتعرض غالبية الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال لحرب من نوع غريب يتم فيها استخدام أجهزة بث متطور تستهدف التشويش على الأقسام التي يقبعون بها بالأسر مما سبَّب أمراضاً وأوجاعاً قد تظهر مستقبلاً.

ويشير الأسرى إلى أن مصلحة السجون تضع أجهزة ظاهرة للعيان في محيط كل قسم داخل السجون تستهدف التشويش بحجة منع الأسرى من استخدام أجهزة الاتصال الخلوية التي تدعي أنهم تمكنوا من تهريبها ويتواصلون عبرها مع العالم الخارجي.

وحسب الأسرى يوجد في كل قسم أربعة أعمدة للتشويش وتعمل على مدار الساعة الأمر الذي بات يشعر بتأثير ذلك من خلال أجهزة المذياع المسموح باقتنائها داخل السجون من خلال الأوجاع التي يشعرون بها وقلة النوم والتوجه إلى طبيب السجن بحجة آلام الرأس والقلب.

ويقول أسرى من سجن عوفر القريب من مدينة رام الله أن التقاط بث إذاعات رام الله المحلية يتم بصعوبة بالغة بسبب التشويش ويتم عبر عمليات تقوية تقليدية نجح الأسرى بإنجازها كشكل إبداعي للتغلب على مصاعب الأسر.

ويؤكد أسرى سجن النقب أن بعض الحالات المرضية داخل السجن لم يجد تفسيرًا لها ويعزوها بعض الأطباء الاسرى إلى التشويش المكثف خاصة أن المساحة التي يعيش فيها الأسير محدودة ولا تتعدى 25 متراً مربعاً.

وتدعي سلطات الاحتلال أن الهدف من التشويش منع استخدام الخلويات لأغراض مرتبطة بتخطيط كلمات ضد أهداف إسرائيلية أو أمور تنظيمية وكان الاسرى قد طالبوا مراراً مصلحة السجون بوقف عمل أجهزة التشويش خوفاً على صحة الأسرى ومنعاً لأي مضاعفات صحية حالية أو مستقبلية عليهم في ظل تزايد الحديث عن تسببها بالسرطان وأمراض القلب.

ويؤكد الدكتور الأسير يزيد نواجعة أن الضرر الأكبر الذي يصيب الأسير جراء التشويش يجد له طريقاً في حاسة السمع مما يفسر سبب الالتهابات التي تصيب الأسرى وضعف حاسة السمع مع المعتقلين الذين مكثوا فترات طويلة بالسجون.

التاريخ : 31-07-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش