الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ليبيا تطلق سراح جاسوس إسرائيلي مقابل مساعدات وبناء 20 مبنى في غزة

تم نشره في الثلاثاء 10 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
ليبيا تطلق سراح جاسوس إسرائيلي مقابل مساعدات وبناء 20 مبنى في غزة

 

فلسطين المحتلة - الدستور - سمير حمتو وجمال جمال ووكالات الأنباء

قالت مصادر إسرائيلية إن مفاوضات سرية أجراها وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان مع السلطات الليبية ، بوساطة رجل الأعمال النمساوي مارتين شلاف ، انتهت مساء الأحد ، إلى هبوط طائرة خاصة في فيينا تقل رفائيل حداد ، وهو إسرائيلي ، لا يزال يحمل الجنسية التونسية ، بعد أن تم احتجازه في السجن في ليبيا مدة 5 شهور.

وكان حداد قد وصل ليبيا في آذار الماضي ، بادعاء أنه تم إرساله من قبل جمعية تسمى "جمعية أور لتراث يهود ليبيا" ، من أجل تصوير مبان كانت تعود لليهود في طرابلس. وقد تم اعتقاله من قبل الشرطة المحلية هناك بعد أن قام بتصوير أحد المباني ، وجرى تسليمه لأجهزة الأمن الليبية بتهمة التجسس. ومنذ ذلك الحين فرضت الرقابة العسكرية الإسرائيلية منع نشر أية معلومات بشأنه.

وبحسب مسؤول إسرائيلي فقد تمكن حداد من الاتصال بأقارب له يعيشون في تونس. وقام أبناء عائلته بإبلاغ الخارجية الإسرائيلية باعتقاله ، وعندها بدأت الاتصالات السرية لإطلاق سراحه عبر عدة قنوات. وجاء أن إسرائيل توجهت إلى الولايات المتحدة وفرنسا وإيطاليا بطلب التوجه سرا لليبيا وإقناعها بأنه ليس جاسوسا وإنما هو مواطن عادي.

وأشارت "هآرتس" إلى دور مركزي للمخابرات الإيطالية بشأن المعتقل الإسرائيلي ، خاصة في أعقاب توجه رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو إلى نظيره الإيطالي سيلفيو بيرلسكوني. وتابعت الصحيفة أن كل المحاولات عبر القنوات الرسمية باءت بالفشل. وأضافت أنه قبل شهرين توجه وزير الخارجية افيغدور ليبرمان إلى جهات مقربة من السلطات الليبية ، من بينها معارف شخصية من دول أوروبا الشرقية ، وكذلك رجل الأعمال النمساوي مارتين شلاف ، المعروف بأنه مقرب إلى سيف الإسلام القذافي.

وجاء أنه بعد عدة أيام عاد شلاف برد إيجابي من السلطات الليبية ، يتضمن إطلاق سراح حداد مقابل سماح إسرائيل لسفينة المساعدات الليبية "أمل" بالوصول إلى قطاع غزة ، إلا أن ليبرمان رفض العرض. وبحسب "هآرتس" فإنه بعد عدة أيام أعلنت ليبيا ، بدون أي تنسيق مسبق ، عن سفينة الإغاثة الليبية ، وعندها توجه ليبرمان إلى شلاف بطلب نقل رسالة تحذير إلى ليبيا ، مفادها أنه سيتم اعتراض السفينة بالقوة إذا حاولت كسر الحصار المفروض على قطاع غزة. بيد أنه تم الاتفاق في نهاية المطاف ، بوساطة شلاف ، على أن تتجه السفينة باتجاه ميناء العريش وليس إلى قطاع غزة.

وتابعت الصحيفة أنه خلال الاتصالات بشأن السفينة الليببية طرحت قضية الإسرائيلي المعتقل في ليبيا. وبواسطة شلاف تم التوصل إلى صفقة بموجبها تسمح إسرائيل بنقل المساعدات من السفينة الليبية إلى قطاع غزة عن طريق العريش ومعبر رفح ، كما تسمح لليبيا بإقامة 20 مبنى في قطاع غزة للسكان الذين دمرت منازلهم خلال الحرب العدوانية على قطاع غزة. وفي أعقاب ذلك بعث شلاف بطائرته الخاصة إلى ليبيا لنقل حداد ، في حين تم التفاهم بين ليبرمان ونظيره النمساوي بشأن وصوله خاصة وأن حداد لا يحمل جواز سفر أو وثائق رسمية أخرى. وكان ليبرمان قد وصل الأحد سرا إلى فيينا لاستقبال حداد. ومن المتوقع أن يصل إلى "إسرائيل" مساء ، الإثنين.

في سياق آخر ، قال نتنياهو أمس أمام لجنة تحقق في الهجوم الذي شنته البحرية الاسرائيلية على اسطول الحرية ان تركيا تجاهلت تحذيرات ومناشدات "على اعلى مستوى" قبل عدة ايام من الاعتداء. وكان نتنياهو أول شاهد في التحقيق الذي تجريه إسرائيل. ومثل نتنياهو الذي بدا عليه الارتياح أمام لجنة التحقيق المكونة من سبعة أعضاء. إلى ذلك ، وصلت قافلة (أميال من الابتسامات 2) الأوروبية صباح أمس إلى الجانب المصري من معبر رفح البري ، بانتظار الإجراءات المصرية لدخولهم قطاع غزة. ويبلغ عدد المتضامنين 45 شخصًا من مختلف الجنسيات الأوروبية ، وتضم القافلة 46 سيارة إسعاف خاصة بذوي الاحتياجات الخاصة بالإضافة إلى أدوية وأجهزة طبية قيمتها نحو مليون يورو بتبرعات من مؤسسات وهيئات اغاثية أوروبية.

ويشرف على القافلة عدة مؤسسات منها مؤسسة (شركاء السلام والتنمية للفلسطينيين في أوروبا) واللجنة الدولية لكسر حصار غزة ونصرة فلسطين ، والحملة الدولية للتضامن مع أطفال غزة ، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) ، والاتحاد العام لجمعيات الهلال والصليب الأحمر الدولي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وبشأن أزمة انقطاع الكهرباء في غزة اعادت شركة الكهرباء في غزة تشغيل إحدى مولدات محطة التوليد الذي توقف عن العمل السبت الماضي بسبب نفاد الوقود الصناعي اللازم لتشغيلها. وأوضح مدير الشركة سهيل سكيك أن الكمية التي تم ضخها من السولار الصناعي بلغت 205 ألف لتر ، ولكنها لا تكفي إلا لتشغيل المحطة ليوم واحد فقط ، مبينًا أن تشغيل مولد واحد يحتاج لـ 160 ألف لتر من السولار يوميا.

وأشار سكيك إلى أنه بتشغيل مولد واحد تم العودة للعمل بجدول توزيع الكهرباء على المناطق من خلال برنامج ثماني ساعات كهرباء مقابل أخرى بدون كهرباء. وبين أن نسبة العجز في الطاقة بلغت %60 أثناء توقف المحطة عن العمل ، داعيا في ذات الوقت إلى استمرار تزويدها بالوقود الصناعي اللازم لتشغيلها حتى لا تضطر للتوقف مرة أخرى.

من جانب آخر ، قال البرلمان العربي انه بدء من غرة رمضان سيقوم بارسال ثلاث قوافل مساعدات الى قطاع غزة لدعم اهل القطاع في مواجهة الحصار الاسرائيلي المفروض عليهم.





التاريخ : 10-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش