الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسؤول أميركي سابق : المفاوضات المباشرة ليست عصا سحرية

تم نشره في السبت 14 آب / أغسطس 2010. 03:00 مـساءً
مسؤول أميركي سابق : المفاوضات المباشرة ليست عصا سحرية

 

 
القدس المحتلة - رويترز

قال ارون ديفيد ميلر مستشار الشرق الاوسط السابق بوزارة الخارجية الاميركية ان الانتقال من المحادثات غير المباشرة الى المحادثات المباشرة قد لا يتمخض عن تقدم يذكر ما لم يكن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يخفي في جعبته مفاجأة. وأضاف ميلر قائلا "سيكون خطأ له أبعاد شديدة أن نخلص الى أننا وصلنا الان الى نقطة تحول أساسية ستسفر عن تقدم سريع او عن النتائج". ومضى ميلر يقول انه ما لم يكن الرئيس الاميركي باراك أوباما قد سمع في أحاديث خاصة من نتنياهو وهو يميني عن تغير كبير فانه سيكون من الافضل "ترك" المسألة الى ما بعد انتخابات التجديد النصفي في الكونجرس التي تبدأ في تشرين الثاني بالولايات المتحدة بدلا من أن يجازف "بمعركة أخرى مع الاسرائيليين".

وكان ميلر يناقش تقارير أفادت بأن الفلسطينيين ربما يكونون على وشك قبول دعوة نتنياهو المتكررة لاجراء محادثات وجها لوجه بدلا من المحادثات غيرالمباشرة.

وصرح بأنه ربما يكون نتنياهو يرغب في التعامل مع الفلسطينيين دون وجود أمريكيين. لكن تغيير شكل المفاوضات لا يعني الكثير وقد يأتي بنتائج عكسية لاوباما الذي يضغط لاجراء محادثات مباشرة. وقال مارك ريجيف المتحدث باسم نتنياهو "في نهاية المطاف أعتقد أن علينا جميعا أن نفهم أنه لا يمكن تحقيق السلام سوى من خلال المحادثات المباشرة". وقال ميلر ان هذا يبدو صحيحا من الناحية النظرية. لكن عمليا يظهر تاريخ المفاوضات في الشرق الاوسط العكس وهو أن المحادثات غير المباشرة كانت اكثر نجاحا في معظم الاحيان. وأضاف ميلر الذي يعمل الان محللا سياسيا بمركز وودرو ويلسون في واشنطن "قبل أن أترك الحكومة بدأت المحادثات المباشرة بشأن قضايا الوضع الدائم بالشرق الاوسط بين عامي 1993 2003و عشر مرات".

وتكمن المشكلة في أنه حتى اذا استطاع الجانبان الاتفاق الان على الجلوس وجها لوجه في نفس الغرفة فان التباعد بينهما كبير ويتركز حول القضايا الرئيسية بحيث لا يوجد امل يذكر في الا تفشل مثلما فشل غيرها من قبلها. والقضايا الكبرى هي مطالبة كل من الجانبين بأن تكون القدس عاصمة دولته وتسوية عادلة للاجئين الفلسطينيين ومصير المستوطنات في الضفة الغربية وما اذا كانت اسرائيل سيحق لها القيام بدوريات عند الحدود الدولية للدولة الفلسطينية المستقبلية.

وكان ميلر مستشارا لستة وزراء للخارجية الاميركية لم ينجح اي منهم في تحقيق السلام بالشرق الاوسط.

وقال "الواقع أن المفاوضات المباشرة لم تكن عنصرا ضروريا قط". وباستثناء اتفاق السلام الذي وقع عام 1994 بين اسرائيل والاردن يظهر السجل أن المحادثات المباشرة "هي بكل وضوح ليست كافية للتوصل الى اتفاق". وتصيغ القوى الكبرى المنخرطة في دبلوماسية الشرق الاوسط وهي واشنطن وموسكو فضلا عن الامم المتحدة والاتحاد الاوروبي بيانا سيستخدم كمرجعية للمحادثات المباشرة اذا وافق الجانبان عليه في الاسبوع المقبل.وقال ميلر"هناك احتمال واحد هو أن يكون أوباما سمع شيئا من نتنياهو يتجاوز ما سمعه الاميركيون من قبل".



Date : 14-08-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش